سر دعم أمريكا و إنجلترا لليهود - 5- ظهور أمريكا بخريطة الإواء اليهودي

منذ 2015-04-14

ولما عرف الأوروبيون أرض أمريكا صارت منفسًا آخر للبروتستانت الذين عانون من الاضطهاد فى كل مكان عدا إنجلترا، فتوجهوا من أمريكا إلى أوروبا، وقد توجهوا إلى هناك بكل أفكارهم ومعتقداتهم وأصبح فى أمريكا المذهب البروتستانتي هو الأكبر حيث يمثل ستون بالمائة من نسبة النصارى في أمريكا.

تحدثنا في المقالات السابقة عن مذهب البروتستانت وكيف أن اليهود شاركوا فيه وبقوة، وعرفنا سبب دعم إنجلترا لليهود.

ولما عرف الأوروبيون أرض أمريكا صارت منفسًا آخر للبروتستانت الذين عانون من الاضطهاد فى كل مكان عدا إنجلترا، فتوجهوا من أمريكا إلى أوروبا، وقد توجهوا إلى هناك بكل أفكارهم ومعتقداتهم وأصبح فى أمريكا المذهب البروتستانتي هو الأكبر حيث يمثل ستون بالمائة من نسبة النصارى في أمريكا.

ومن هنا نستطيع أيضًا تفسير وقوف أمريكا الدائم بجوار اليهود، وأن الأمر ليس بيد الأمريكان أنفسهم وإنما هو معتقدهم حكومة وشعبًا.

كان هذا هو السبب الأول للدعم القوي من أمريكا وبريطانيا وغيرهم من معتقدي مذهب البروتستانت في العالم، وهو سبب عقائدي بحت، لا ينفكون عنه أبدًا، وهذا لمن يظن أن الحل مثلًا بيد أمريكا أو غيرها، ولمن يظن أن المفاوضات ستجدي نفعًا، فهذا المفاوض إن أراد أن يتخلى عن جزء من الأرض لنقص في دينه ولأنه يرضى الدنية لنفسه وللمسلمين فإن هؤلاء النصارى واليهود لا يتخلون عن دينهم، ولايقبلون بغيره وإن جلسنا نتفاوض عشرات السنين.

والسؤال ماذا أجدت المفاوضات منذ دخول اليهود إلى يومنا هذا؟ والجواب أنه لا شيء، كان هذا هو السبب الأول من أسباب دعم الأمريكان والإنجليز لليهود ولا زالت هناك أسبابًا أخرى سنتعرف عليها في المقال القادم إن شاء الله.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 1
  • 0
  • 2,261
المقال السابق
4- السبب الرئيس لمساندة الإنجليز لليهود
المقال التالي
6- اقتصاد اليهود وما لعبه في هيمنتهم

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً