في كل بقعة من أرض الله جراح تنزف ودماء تسيل

{وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا}؛ لتعلم أنه لا يكف بأس الذين كفروا عن أهل الإيمان إلا الجهاد في سبيل الله تعالى ... المزيد

(23) قوله تعالى: {غير المغضوب عليهم}

هدايات وتأملات ووقفات وفوائد عقدية وإيمانية وتربوية من سورة الفاتحة

Audio player placeholder Audio player placeholder
Video Thumbnail Play

(19) الصراع مع اليـهود

"عقيدة اليهود ومقارنتها بالعقيدة النصرانية، وحقيقة الصراع وتاريخه بين اليهود والمسلمين"

المدة: 18:56

مقطع قصير: الأمة الغضبية

أعظم من وصف حال اليهود القرآن، وجمع ابن القيم هذه الخصال بطريقة عجيبة، والمقطع جزء من دروس التدبر في سورة الفاتحة

Audio player placeholder Audio player placeholder

اليهود... وكيف يحكمون اقتصاديا

اليهود يتحكمون في تجارة الذهب والبورصات وتجارة السلاح ولهم القوة الكبيرة في البنوك والمصارف وأسواق المال ومن خلال هذه القوة ينفذون بروتوكولاتهم ومخططاتهم في التأثير على الدول والحكومات بل والشعوب. ... المزيد
Video Thumbnail Play

اليهود بين الأمس واليوم

معرفة الأصل الجنسي والمعتقدي لليهود المعاصريين والقدامى

المدة: 25:28

من أنطق الحجر!

فسبحان مَن ألان الحجر والشجر للمؤمنين فأحبّهم وأحبّوه، وأذن لها في آخر الزمان أن يثأروا لكل تلك الأحقاد التي مارَسها هؤلاء الذي غضب عليهم الجبار، فينادون يا مسلم «هذا يهودي ورائي». ... المزيد

من دلائل نبوته إخباره بتقليد المسلمين لليهود والنصارى

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  «لتركبُنَّ سَنن من قبلكم، شبرًا بشبر، وذراعًا بذراع، حتى لو أن أحدهم دخل جحر ضبٍّ لدخلتم، وحتى لو أن أحدهم جامع أمه بالطريق لفعلتموه» ... المزيد

الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم ..

الملفت للنظر في الأمر أنه في كل زاوية من زوايا الحديث عن تحويل قبلة المسلمين من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام يحضر الحديث عن موقف اليهود من المسلمين حضوراً قوياً.. ... المزيد

(5) أشد الناس عداوة للمؤمنين

وَعَدَاوَةُ الْيَهُودِ لِأَهْلِ الْإِيمَانِ جَمَعَتْ أَنْوَاعَ الْعَدَاوَةِ الثَّلَاثَةَ؛ فَهِيَ عَدَاوَةٌ: "مَادِّيَّةٌ - عِرْقِيَّةٌ - دِينِيَّةٌ". ... المزيد

(4) نقض العهود والمواثيق

أَكْثَرُ الْأُمَمِ نَقْضًا لِلْعُهُودِ مَعَ اللَّهِ تَعَالَى أُمَّةُ بَنِي إِسْرَائِيلَ؛ وَلِذَا كَثُرَ إِرْسَالُ الرُّسُلِ إِلَيْهِمْ دُونَ غَيْرِهِمْ؛ لِكَثْرَةِ نَقْضِهِمْ لِلْعُهُودِ. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً