تسمية المولود: رؤية تربوية (2)

منذ 2015-05-11

يكره تعمد التسمي بأسماء الفساق الماجنين من الممثلين والمطربين وعمار خشبات المسارح باللهو الباطل، ومن ظواهر فراغ بعض النفوس من عزة الإيمان أنهم إذا رأوا مسرحية فيها نسوة خليعات، سارعوا متهافتين إلى تسمية مواليدهم عليها، ومن رأى سجلات المواليد التي تزامن العرض، شاهد مصداقية ذلك!

الأسماء المكروهة:
يقول بكر أبو زيد: يمكن تصنيفها على ما يلي:
1- تكره التسمية بما تنفر منه القلوب، لمعانيها، أو ألفاظها، أو لأحدهما، لما تثيره من سخرية وإحراج لأصحابها وتأثير عليهم، فضلًا عن مخالفة هدي النبي صلى الله عليه وسلم بتحسين الأسماء، ومنها: (حرب، مرة، خنجر، فاضح، فحيط، حطيحط، فدغوش..).

وهذا في الأعراب كثير، ومن نظر في دليل الهواتف رأى في بعض الجهات عجبًا!
ومنها: هيام وسهام، بضم أولهما: اسم لداء يصيب الإبل.
ومنها: رحاب وعفلق، ولكل منهما معنى قبيح.
ومنها: نادية، أي: البعيدة عن الماء.

2- ويكره التسمي بأسماء فيها معان رخوة شهوانية، وهذا في تسمية البنات كثير، ومنها: أحلام، أريج، عبير، غادة (وهي التي تتثنى تيهًا ودلالًا)، فتنة، نهاد، وصال، فاتن، -أي: بجمالها-، شادية، شادي -وهما بمعنى المغنية- [1].

3- ويكره تعمد التسمي بأسماء الفساق الماجنين من الممثلين والمطربين وعمار خشبات المسارح باللهو الباطل.
ومن ظواهر فراغ بعض النفوس من عزة الإيمان أنهم إذا رأوا مسرحية فيها نسوة خليعات، سارعوا متهافتين إلى تسمية مواليدهم عليها، ومن رأى سجلات المواليد التي تزامن العرض، شاهد مصداقية ذلك! فإلى الله الشكوى.

4- ويكره التسمية بأسماء فيها معان تدل على الإثم والمعصية، كمثل (ظالم بن سراق) فقد ورد أن عثمان بن أبي العاص امتنع عن تولية صاحب هذا الاسم لما علم أن اسمه هكذا (كما في المعرفة والتاريخ (3/201) للفسوي).

5- وتكره التسمية بأسماء الفراعنة والجن: ومنها: فرعون، قارون، هامان..
6- ومنه التسمية بأسماء فيها معان غير مرغوبة، كمثل: (خبية بن كناز)، فقد ورد أن عمر رضي الله عنه قال عنه: "لا حاجة لنا فيه، فهو يخبئ وأبوه يكنز" (كما في المؤتلف والمختلف (4/1965) للدار قطني).

7- ويكره التسمي بأسماء الحيوانات المشهورة بالصفات المستهجنة، ومنها التسمية بما يلي: حنش، حمار، قنفذ، قنيفذ، قردان، كلب، كليب.. والعرب حين سمت أولادها بهذه، فإنما لما لحظته من معنى حسن مراد: فالكلب لما فيه من اليقظة والكسب، والحمار لما فيه من الصبر والجلد، وهكذا، وبهذا بطل غمز الشعوبية للعرب كما أوضحه ابن دريد وابن فارس وغيرهما.

8- وتكره التسمية بكل اسم مضاف من اسم أو مصدر أو صفة مشبهة مضافة إلى لفظ (الدين) ولفظ (الإسلام) مثل: نور الدين، ضياء الدين، سيف الإسلام، نور الإسلام.. وذلك لعظيم منزلة هذين اللفظين (الدين) و(الإسلام) [2].

فالإضافة إليهما على وجه التسمية فيها دعوى فجة تطل على الكذب، ولهذا نص بعض العلماء على التحريم [3]، والأكثر على الكراهة، لأن منها ما يوهم معاني غير صحيحة مما لا يجوز إطلاقه، وكانت في أول حدوثها ألقابًا زائدة عن الاسم، ثم استعملت أسماء.

وقد يكون الاسم من هذه الأسماء منهيًا عنه من جهتين مثل: (شهاب الدين)، فإن الشهاب الشعلة من النار، ثم إضافة ذلك إلى الدين، وقد بلغ الحال في إندونيسيا التسمية بنحو: (ذهب الدين، ماس الدين)! وكان النووي رحمه الله تعالى يكره تلقيبه بمحيي الدين، وشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى يكره تلقيبه بتقي الدين، ويقول: "لكن أهلي لقبوني بذلك فاشتهر" [4]، وقد بينت ذلك في معجم المناهي وتغريب الألقاب.

وأول من لقب الإسلام بذلك هو بهاء الدولة ابن بويه (ركن الدين) في القرن الرابع الهجري [5].
ومن التغالي في نحو هذه الألقاب: زين العابدين، ويختصرونه بلفظ (زينل)، وقسام علي، ويختصرونه بلفظ (قسملي).
وهكذا يقولون -وبخاصة لدى البغاددة- في نحو: سعد الدين، عز الدين، علاء الدين: سعدي، عزي، علائي.

والرافضة يذكرون أن النبي صلى الله عليه وسلم سمى علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رحمه الله تعالى: سيد العابدين، وهذا لا أصل له، كما في: منهاج السنة (4/50)، والموضوعات لابن الجوزي (2/44-45)، وعلي بن الحسين من التابعين، فكيف يسميه النبي صلى الله عليه وسلم بذلك؟! فقاتل الله الرافضة ما أكذبهم وأسخف عقولهم.

ومن أسوأ ما رأيت منها التسمية بقولهم: (جلب الله)، يعني: كلب الله! كما في لهجة العراقيين، وعند الرافضة منهم يسمونه: جلب علي، أي: كلب علي! وهم يقصدون أن يكون أمينًا مثل أمانة الكلب لصاحبه.

9- وتكره التسمية بالأسماء المركبة، مثل: محمد أحمد، محمد سعيد، فأحمد مثلًا فهو الاسم، محمد للتبرك، وهكذا.
وهي مدعاة إلى الاشتباه والالتباس، ولذا لم تكن معروفة في هدي السلف، وهي من تسميات القرون المتأخرة، كما سبقت الإشارة إليه، ويلحق بها المضافة إلى لفظ الجلالة (الله)، مثل: حسب الله، رحمة الله، جبره الله، حاشا: عبد الله، فهو من أحب الأسماء إلى الله، أو المضافة إلى لفظ الرسول، مثل: حسب الرسول، وغلام الرسول.. وبينتها في: معجم المناهي، وتغريب الألقاب.

10- وكره جماعة من العلماء التسمي بأسماء الملائكة عليهم السلام! مثل: جبرائيل، ميكائيل، إسرافيل.
أما تسمية النساء بأسماء الملائكة، فظاهر الحرمة، لأن فيها مضاهاة للمشركين في جعلهم للملائكة بنات الله، تعالى الله عن قولهم، وقريب من هذا تسمية البنت: ملاك، ملكة. [6].

11- وكره جماعة من العلماء التسمية بأسماء سور القرآن الكريم، مثل: طه، يس، حم.. وأما ما يذكره العوام أن يس وطه من أسماء النبي صلى الله عليه وسلم، فغير صحيح [7].

دليل طليعة الأسماء [8].
أسماء البنين:
بلال، إياد، أسباط، أحمد، بيان، إياس، إسحاق، إبراهيم، تمام، أيوب، أسد، آدم، تميم، بدر، أسلم، أبان، ثابت، البراء، إسماعيل، أبي، ثامر، بشار، أسيد، أثال، ثواب، بشير، أنس، أثير، جابر، بصير، أوس، إدريس، الجارود، بكر، أوفى، أسامه، رجب، خالد، حبيب، جاسر، رزين، خباب، حذيفة، جامع، رشاد، خبيب، حريز، جبر، رشيد، خزيمة، حزام، جبير، رفاعة، خطاب، حسام، جرير، رفيق، خلف، حسان، جعفر، رمضان، خليفة، حسيب، جنادة، رؤبة، خليل..

الحسن، جنيد، روح، داود، الحسين، الجنيد، زاهر، ذاود، حفص، حاتم، زايد، ذؤيب، حماد، حاجب، زبير، راضي، حمد، حارث، الزبير، راجح، حمدان، الحارث، زهران، راسم، حمزة، حازم، زهير، راشد، حيان، حاضر، زياد، راغب، حيدر، حافظ، زيد، رافع، حيدرة، حامد، سابق، ربيع، سويد، حبان، طريف، شعيب، سلطان، ساعي، الطفيل، شهر، سلمان، سالم، طلال، شيبان، سليمان، سبرة، الطيب، صابر، سليم، سبيع، ظافر، صاعد، سماك، سحبان، ظهير، صادق، سيار، السري، عائد، صالح، سيف، سعد، عائذ، صخر، شافع، سمح، عائش، صدي، شاكر، سعدان، عابد، صديق، شاهين..

سمرة، عاصم، صفوان، شبل، سعود، عاطف، صفي، شجاع، سمعان، عامر، صلاح، شداد، سعيد، عباد، صهيب، شريح، سنان، عبادة، طالب، شريك، سهل، عباس، طارق، شريف، سفيان، العباس، طاهر، شعبة، سهيل، عبد الله، الطاهر، عبد الحي، سلام، عبد المجيد، عبد الغفار، عبد الخبير، عبد الأحد، عبد المقتدر، عبد الغفور، عبد الخالق، عبد الأعلى، عبد الملك، عبد الغني، عبد الرب، عبد الإله، عبد المجيد، عبد الفتاح، عبد الرؤوف، عبد الأول، عبد المولى، عبد القادر، عبد الرحمن، عبد الآخر، عبد المهيمن، عبد القاهر، عبد الرحيم، عبد الظاهر، عبد النصير، عبد القدوس، عبد الرزاق..

عبد الباطن، عبد المنان، عبد القدير، عبد المجيب، عبد البارئ، عبد الواحد، عبد القوي، عبد السلام، عبد البر، عبد الوارث، عبد القهار، عبد السميع، عبد البصير، عبد الواسع، عبد القيوم، عبد الشكور، عبد التواب، عبد الوكيل، عبد الكبير، عبد الشهيد، عبد الجبار، عبد الوالي، عبد الكريم، عبد العزيز، عبد الحسيب، عبد الوهاب، عبد اللطيف، عبد العظيم، عبد الحفيظ، عبيد، عبد المؤمن، عبد العفو، عبد الحق، عتبة، عبد المتعالي، عبد العليم، عبد الحكيم، عثمان، عبد المتين، عبد العلي، عبد الحكم، عدنان، عبد المجيد، عمران، عبد الحليم، فيصل، غيهب، عمير، عدي، القاسم، فائد..

عواد، عرب، قاسد، فائز، عوض، عروة، قاصد، فاتح، عفو، عساف، قانع، فارس، عون، عسكر، قتادة، فاروق، عياش، عصام، قثم، فاضل، عياض، عطاء، قحطان، فراس، عيد، عطية، قدامة، فرقد، عيسى، عفيف، قرة، فضالة، غازي، عقبة، قصي، الفضل، غالب، عقيل، قيس، فضيل، غانم، العلاء، كاتب، فلاح، غسان، علقمة، كبير، فهد، غطفان، علي، كعب، فهر، غياث، عماد، كميل، فؤاد، غيث، عمار، كنانة، فواز، غيلان، عمر، لؤي، فياض، محمود، عمرو، المقداد، مصعب، مصطفى، لبيب، مكحول، مضر، مرحب، لبيد، ملهم، مظفر، مرعي، لقمان، ممدوح، معافي، مروان، الليث..

مقرن، معاذ، مرزو، محمد، مؤرج، معتصم، مظهر، ماتع، موفق، معان، مساعد، ماجد، منصف، معاوية، مسدد، مالك، مجد، معروف، مشرف، مأمون، منذر، معقل، مسعود، مانع، المنذر، معمر، مسلم، ماهر، منصور، معمر، مسلم، متمم، منقذ، معن، مشعل، المثنى، منيب، معوذ، مشهور، مجاب، منير، مغيث، مشاري، مجالد، مهاجر، المغيرة، مشير، مجاهد، مهند، المفضل، مصطفى، مجيب، مهنا، مفلح، نسيب، مجير، وسيم، هارون، نصار، موسى، وضاح، هاشم، نصر، مؤمل..

وفيق، هانئ، النضر، ميسرة، وهب، هشام، نظر، ميمون، لاحق، هلال، نذير، النابغة، ياسر، همام، نعمان، ناجي
يافث، همام، النعمان، ناصح، يرد، هود، نعيم، ناصر، يشجب، هيثم، نفيل، ناظر، يزيد، الهيثم، نمر، نامي، يعرب، وائل، نمير، ناهض، يعقوب، وابل، النواس، نايف، يعمر، واثق، نواف، نبهان، اليمان، وارد، نوح، نبيل، يعيش، واسم، نوف، نبيه، يقظان، واصل، نهد، نديم، يوسف، وجيه، هادي، نزار، يونس، وديع، نزيه.

أسماء البنات:
رابية، حنيفة، ثناء، آسيا، رسمة، حواء، جازيه، آمنة، رقية، حياة، جليلة، أروى، رفيدة، خالصة، جوزاء، أسماء، رندة، خالدة، جويرية، أصيلة، راشدة، خضراء، حذام، إمامة، رواء، خزامي، حسانة، أمينة، راضية، خلود، حسيبة، بادية، روضة، خولة، حصان، بثينة، روية، دليل، حصة، البتول، ريا، ديمة، حصيفة، بنان، رؤي، زكية، حفصة، بنانة، ربي، رائدة، حكيمة، تقية، رباب، رزينة، حليمة، تماضر، الرباب، رابعة، حميدة، ثامرة، رحمة، راضية، سودة، ثرياء، كريمة، عاتقة، شاكرة..

رزان، لبابة، عاصمة، شرف، زاهدة، لبيبة، عامرة، شريفة، زبيدة، لطيفة ، عاملة، الشفاء، زينب، لمى، عالية، شيماء، سارة، لمياء، عبلة، الشيماء، سابقة، ماجدة، عديلة، شيخة، سامية، مأمونة، عزة، صالحة، سالمة، مبروكة، عفاف، صابرة، سبيعة، محفوظة، عزيزة، صباح، إسراء، مريم، عفيفة، صفية، سعاد، مزنة، عقيلة، طاهرة، سلطانة، مصونة، العنود، طرفة، سناء..

معاذة، علياء، طيبة، سلمى، مفيدة، عهود، عائشة، سمحة، منيبة، فائزة، عائدة، سمية، منيرة، فضيلة، عابدة، سهلة، منيفة، قرة، نجاة، سهيلة، واجدة، نفيسة، نجية، منى، واصلة، نوره، نجلاء، منال، وئام، هاجر، ندى، ميمونة، وجيهة، هدى، نزيهة، ناجية، وحيدة، هناء، نسيبه، نوف، وضحاء، هند، نعيمة، نهى، وفاء، هياء، نفيسة، نبيلة، وائلة، نبيهة..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1] انظر: السلسلة الصحيحة (رقم 216)، وتربية الأولاد في الإسلام (1/85-86) لعلوان.
[2] تحفة المودود (ص136)، السلسلة الصحيحة (رقم 216)، تغريب الألقاب العلمية.
[3] انظر: شرح ابن علان للأذكار (6/130).

[4] ومن هذا ما يذكر من كراهة التكني بـ (أبي عيسى)، فانظر: الحطة (ص453) لصديق حسن خان، وتعلق محققه عليه.
[5] الإسلام والحضارة الغربية لمحمد كرد علي، وفيه سياق مهم عن التغالي بهذه الألقاب، حتى كانت لا تصدر إلا بمراسيم سلطانية، وربما بذل مال طائل للحصول عليها، ثم ابتذلت حتى سمي بها من لا خلاق له في الإسلام، حتى قال الحسن بن رشيق القيرواني.

مما يزهدني في أرض أندلس *** أسماء معتضد فيها ومعتمد
أسماء مملكةٍ في غير موضعها *** كالهر يحكي انتفاخًا صولة الأسد


[6] انظر: كتاب الألفاظ والأساليب (ص152-153) من أن اسم (ملاك) مأخوذ من (الملك).
[7] قاله العلامة ابن القيم رحمه الله في تحفة المودود (ص109).
[8] تسمية المولود بكر أبو زيد.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

محمد سلامة الغنيمي

باحث بالأزهر الشريف

  • 8
  • 1
  • 45,996

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً