خواطر ممدوح إسماعيل - اﻹحساس نعمة

منذ 2015-07-22

لقد تغيرت صفات كثيرة في المصريين، في فطرتهم، في مشاعرهم، وما زلت أذكر حين ركبت أتوبيس من عشرين عامًا، وفوجئت أن السائق كتب أمامه وورائه بخط كبير: "اﻹحساس نعمة".

بسم الله الرحمن الرحيم..

في طفولتي أتذكر مظاهر إعداد لفرح.. وفجأة حدثت وفاة عند الجيران، فأجل والد العروسة الفرح سنة، وهكذا كان كل الناس..

وبعد عقود من ثلاث سنوات في ذات الشارع مررت به فوجدت فرح وعزاء متجاورين في وقت واحد! 

لقد تغيرت صفات كثيرة في المصريين، في فطرتهم، في مشاعرهم، وما زلت أذكر حين ركبت أتوبيس من عشرين عامًا، وفوجئت أن السائق كتب أمامه وورائه بخط كبير: "اﻹحساس نعمة". 

نعم نعمة زالت من قطاع كبير بالمعاصي وشياطين اﻻعلام سحرة فرعون.
اﻹحساس نعمة!

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 456
المقال السابق
زيارة خالد مشعل للسعودية
المقال التالي
قصة للفائدة (مشاكل الأندية)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً