خواطر ممدوح إسماعيل - الاصطفاف

منذ 2015-08-05

الإسلاميون هم الذين سينتصرون بعقيدتهم، ولن يتكرر غباء ماحدث في تجارب كثيرة.. رغم أنف اللبرلة الإسلامية..

أخر خبر عن الاصطفاف الثوري: 
صديق رافض للانقلاب ورمز إسلامي، أرسل لي يقول: "أن الدعوة الاصطفاف الثوري الآن موجهة لليساريين والليبراليين، وأي حد غير إسلامي، وممكن أفراد من الإسلاميين متلبرلين".

قلت له: والإسلاميون يعني نصيبهم يتقتلوا ويسجنوا ويشردوا في أرض الله، وعشان هم مسلمون مفروض عليهم التضحية، ويكون جسر من عشرة آلاف شهيد، وعشرين ألف جريح، وخمسين ألف أسير، وخمسين ألف مطارد، ومليون أسرة مشردة، وهذا الجسر هو الذي يريدون أن يعبر عليه اليساريون والليبراليون عشان شكلهم مقبول أمام الغرب!

الفشل هو العنوان، ومن لم يعتبر بتجارب الأيام لن يفق إلا في الهاوية.
لكن يقينًا الإسلاميون هم الذين سينتصرون بعقيدتهم، ولن يتكرر غباء ماحدث في تجارب كثيرة.
رغم أنف اللبرلة الإسلامية!

 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 1
  • 0
  • 468
المقال السابق
{وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا}
المقال التالي
إنه الشيخ وجدى المجاهد الثائر!

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً