خواطر ممدوح إسماعيل - {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا}

منذ 2015-08-04

أدعو الحميع للاصطفاف حول قوله تعالى: { وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا}. في انتظار رأي الإخوة الكرام في هذا اﻷساس للاصطفاف: هل تقبلونه، أم ترفضونه؟

أرسل لي بعض الأصدقاء مقالات وبوستات عن الاصطفاف الثوري وخلافات. 
أقول: أنني تعجبت من أخي (سامي كمال الدين) يدعو للاصطفاف، ويخون المختلف معه أيًا كان رأيه، أين الليبرالية؟

وتعجبت من اﻷخ (عبد الرحمن يوسف القرضاوي) وهو يسمي اﻹسلاميين بالحمقى، وينشر ذلك في جريدة (عربي21)، الذين يرفضون كلامه عن الاصطفاف رغم أن لهم وجهة نظر محترمة، أين حرية الرأي؟!

ومن هنا أدعو الحميع للاصطفاف حول قوله تعالى: {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا} [آل عمران من الآية:103].
في انتظار رأي الإخوة الكرام في هذا اﻷساس للاصطفاف: هل تقبلونه، أم ترفضونه؟ 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 1,116
المقال السابق
عندما تصفو النفوس لله
المقال التالي
الاصطفاف

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً