انظر من يتبعك

منذ 2015-08-09

ذهب عنك كل من كنت عنهم تنافح في الدنيا.. ذهب المال.. ذهب الأولاد.. وتم توزيع التركات، ولم تبق إلا ذكريات ثم لم تلبث حتى الذكريات أن تهن ثم تنمحي!

روى البخاري، ومسلم عن أَنَس بْن مَالِكٍ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يَتْبَعُ المَيِّتَ ثَلاَثَةٌ، فَيَرْجِعُ اثْنَانِ وَيَبْقَى مَعَهُ وَاحِدٌ: يَتْبَعُهُ أَهْلُهُ وَمَالُهُ وَعَمَلُهُ، فَيَرْجِعُ أَهْلُهُ وَمَالُهُ وَيَبْقَى عَمَلُهُ» (صحيح البخاري؛ برقم: [6514]، صحيح مسلم؛ برقم: [2960]).

سبحان الله..

ذهب عنك كل من كنت عنهم تنافح في الدنيا..
ذهب المال..
ذهب الأولاد..
وتم توزيع التركات..
ولم تبق إلا ذكريات ثم لم تلبث حتى الذكريات أن تهن ثم تنمحي!

زرت أنا وحبيب لي المقابر..فتهنا في طرقاتها لنصل لقبر بعض الأجداد..

دخلنا في طريق قديم..
كل مقابره متهالكة..
وجمت ثم سألت صاحبي: هل تعرف قبر من هذا؟
قال: لا.
هل تعرف هذه الأسماء؟
قال: لا.

ذهبوا وذهبت حتى ذكراهم!
ولم يبق لهم إلا اعمال عملوها إما لهم أو عليهم.

ومعنى الحديث: أن الرجل إذا مات تبعه إلى قبره ثلاثة: تبعه أهله، وهم أولاده وأقاربه وأهل صحبته ومعرفته، وتبعه ماله، كعبيده وإمائه ودابته، وتبعه عمله، وهو ما أسلفه من خير أو شر. فيرجع أهله وماله، ويبقى معه عمله.
(انظر: مرقاة المفاتيح: [8/3235]).

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: قَوْلُهُ «يَتْبَعُهُ أَهْلُهُ وَمَالُهُ وَعَمَلُهُ» هَذَا يَقَعُ فِي الْأَغْلَبِ، وَرُبَّ مَيِّتٍ لَا يَتْبَعُهُ إِلَّا عَمَلُهُ فَقَطْ. وَالْمُرَادُ مَنْ يَتْبَعُ جِنَازَتَهُ مِنْ أَهْلِهِ وَرُفْقَتِهِ وَدَوَابِّهِ عَلَى مَا جَرَتْ بِهِ عَادَةُ الْعَرَبِ، وَإِذَا انْقَضَى أَمْرُ الْحُزْنِ عَلَيْهِ رَجَعُوا، سَوَاءٌ أَقَامُوا بَعْدَ الدَّفْنِ أَمْ لَا. وَمَعْنَى بَقَاءِ عمله: أَنَّهُ يَدْخُلُ مَعَهُ الْقَبْرَ".

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 4
  • 0
  • 2,425

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً