خواطر ممدوح إسماعيل - عندما تتوحش السلمية فى سلميتها

منذ 2015-08-09

عندما تتوحش السلمية فى سلميتها

بسم الله الرحمن الرحيم

عندما تتوحش السلمية في سلميتها تقتل أبنائها!
وعندما يغيب التقييم للأخطاء بعد سنتين فلا تنتظروا إﻻ الاستمرار في الخطأ.

وﻻ يحتج محتج أن التقييم سر، فالعمل في العلن يصدق أو يكذب.

وعندما يحتج متعصب أننا نعمل وغيرنا يتكلم..

المشكلة ليست أنك تعمل فهذا صحيح ﻻ ينكره إﻻ جاحد، وجهدك وتضحياتك على العين والرأس!

لكن هل هو العمل الصحيح في الوقت الصحيح الذى يأتي بنتائج تقدم وانتصار؟

في اﻵخر (ورينا أنتم هاتعملوا إيه أو عملتم إيه)!

الرد: أنتم تقدمتم فعليكم أن تتحملوا أعباء القيادة وهذا فرض!

وفى النهاية نظل نقتل أنفسنا حسرة. والأقدار غلَّابة.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 694
المقال السابق
الاصطفاف
المقال التالي
مسلسل التصفية الجسدية

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً