‏حق الزوج على زوجته‬

منذ 2015-09-27

وهذه الحقوق متى ما التزمت بها الزوجة وقامت بمراعاتها لا نجد في البيوت شقاق ولا شجار

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: "أتى رجل بابنته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: "إن ابنتي هذه أبت أن تتزوج"؛ فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أطيعي أباك». فقالت: "والذي بعثك بالحق لا أتزوج حتى تخبرني ما حق الزوج على زوجته؟" قال: «حق الزوج على زوجته؛ لو كانت به قرحة فلحستها، أو انتثر منخراه صديدًا أو دماً ثم ابتلعته ما أدت حقه». قالت: "والذي بعثك بالحق لا أتزوج أبدًا" فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تنكحوهن إلا بإذنهن» (رواه البزار بإسناد جيد رواته ثقات مشهورون، وابن حبان في "صحيحه" وهو في صحيح الترغيب للألباني).

قلت: وهذه الحقوق متى ما التزمت بها الزوجة وقامت بمراعاتها لا نجد في البيوت شقاق ولا شجار ولا عراك بين الزوجين ولكن لما ضاعت الحقوق رأينا التنازع والخلاف. وهذ الحقوق لا تقل بقدر المرأة بل ترفع مكانتها في عين زوجها وتجعلها ملء العين والسمع عند زوجها ومسموعة الكلمة عنده.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

أبو حاتم عبد الرحمن الطوخي

باحث شرعي - داعية و إمام بوزارة الأوقاف المصرية

  • 3
  • 0
  • 7,008

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً