شهر الله المحرم فضائل وأحكام - (3) فضل صيام يوم عاشوراء والحكمة منه

منذ 2015-10-04

ومن فضل صوم يوم عاشوراء أنه:

1- يكفر السنة الماضية.
ففي صحيح مسلم من حديث أبي قتادة الأنصاري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سُئل عن صوم يوم عرفة فقال: «يكفر السنة الماضية والباقية»، وسئل عن صوم يوم عاشوراء فقال: «يُكفر السنة الماضية».

لكن ما المراد من قول النبي: «صوم يوم عاشوراء يكفر سنة ماضية»؟
وذكر الإمام النووي رحمه الله في المجموع (6/431) أحاديث تفيد هذا المعنى ومنها حديث عثمان رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «ما من امرئ مسلم تحضره صلاة مكتوبة فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت له كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم تؤت كبيرة وذلك الدهر كله».
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الصلوات الخمس والـجمعة إلى الـجمعة كفارة لـما بينهن ما لـم تُغش الكبائر».
ثم قال الإمام النووي: "وهو الأصح المختار أنه يكفر كل ذنوب الصغائر وتقديره يغفر ذنوبه كلها إلا الكبائر"، قال القاضي عياض رحمه الله: "هذا المذكور في الأحاديث من غفران الصغائر دون الكبائر هو مذهب أهل السنة، وأن الكبائر إنما تكفرها التوبة أو رحمة الله تعالى".

2- أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يطلب فضله على الأيام.
فعن ابن عباس رضي الله عنهما وسئل عن يوم عاشوراء فقال: «ما علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صام يومًا يطلب فضله على الأيام إلا هذا اليوم، ولا شهرًا إلا هذا الشهر يعني رمضان».

3- أنه اقتداء بنبي الله وكليمه موسى عليه السلام وشكر لنعمة  الله بانجائه المؤمنين وإهلاك الكافرين.
فرسول الله حين قدم المدينة رأى اليهود تصوم عاشوراء، قال: «ما هذا؟»، قالوا: "هذا يوم صالح، هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى"؛ فقال صلى الله عليه وسلم: «فأنا أحق بموسى منكم» فصامه وأمر بصيامه.

4- أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا يصومون فيه صبيانهم.
ففي الصحيحين عن الربيع بنت معوذ بن عفراء رضي الله عنها قالت: "أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم غداة عاشوراء إلى قرى الأنصار التي حول المدينة «من كان أصبح صائمًا فليتم صومه، ومن كان أصبح مفطرًا فليتم بقية يومه» فكنا بعد ذلك نصومه ونصوِّم صبياننا الصغار، ونذهب إلى المسجد فنجعل لهم اللعبة من العهن، فإذا بكى أحدهم على الطعام أعطيناها إياه حتى يكون عند الإفطار" (متفق عليه).

أما الحكمة من صيام يوم عاشوراء هى شكر الله عز وجل أن نصر عبده ورسوله موسى عليه الصلاة والسلام على فرعون وقومه، وتأسيًا بنبينا صلى الله عليه وسلم في صيامه لهذا اليوم، والله أعلم.

المصدر: كتاب (شهر الله المحرم فضائل وأحكام) للكاتب سليمان بن جاسر بن عبد الكريم الجاسر
  • -5
  • 1
  • 7,555
المقال السابق
(2) تاريخ يوم عاشوراء وحكم صيامه
المقال التالي
(4) استحباب صيام تاسوعاء مع عاشوراء

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً