شهيدة (الحجاب) في ألمانيا!!

منذ 2009-07-10

هذه الحوادث وغيرها الكثير الكثير حصيلة الأيام الأربعة الماضية فقط وما خفي من حقد العنصريين والارهابيين الغربيين أعظم بكثير......

هذا هو الغرب الذي يدعي العدالة وحماية حقوق الإنسان يثبت لنا كل يوم أنه لا يعتبر العرب ولا المسلمين ضمن النوع الإنساني!!، حوادث العنصرية البغيضة في الغرب ضد العرب والمسلمين تزداد يوما بعد يوم لكن للأسف الوكالات العالمية للأنباء لا تعطي هذه الحوادث حقها ولا تذكر إلا اليسير منها لادعاء الإنصاف والعدالة!!

(مروة الشربيني) سيدة مصرية عمرها (32) عاما، تعيش مع زوجها وابنها ذي الأعوام الأربعة في ألمانيا -موطن العنصرية-، كانت (مروة) في حديقة عامة مع صديقاتها وابنها الصغير يلعب في تلك الحديقة عندما تهجم عليها أحد الألمان بسبب لبسها للحجاب العادي وأخذ يسبها ويشتمها أمام الناس ويهددها، ولم يراع هذا الألماني (الوقح) كونها امرأة ومعها طفلها الصغير، فالحقد يعمي قلوبهم وأبصارهم، فرفعت (مروة) قضية على هذا الالماني العنصري فصار الحكم من صالحها.

(مروة) كانت مع زوجها وطفلها في قاعة المحكمة الألمانية حيث صدر الحكم لصالحها فقام الألماني الحاقد - وما أكثرهم - بإخراج سكين أمام الناس وأخذ يطعن (مروة) طعنات عديدة والشرطة الألمانية تتفرج!!، فلما قام الزوج للدفاع عن زوجته أطلقت الشرطة الألمانية النار على زوجها!!، والطفل الصغير ينظر إلى هذه الجريمة البشعة في أمه وأبيه!!، وبحماية الشرطة الألمانية وفي قاعة المحكمة!!

(مروة) - رحمها الله - توفيت من فورها، زوجها في حالة خطرة بسبب رصاص الشرطة بالإضافة الى طعنات نالته من المتطرف الألماني، والطفل يعيش حالة نفسية صعبة بسبب ما رآه من مأساة لا يمكنه نسيانها.

الإعلام الغربي ووسائله تربي شعوبها على الحقد والكراهية ضد العرب والمسلمين، بدءا من أفلامهم وانتهاء بتركيز إعلامهم على اخطاء بعض المسلمين ونسبة الجرائم لهم زورا وبهتانا، ويغذي هذا كله جماعات يمينية إرهابية متطرفة تزداد نفوذا مع مرور الوقت في بلاد الغرب، فكان نتيجة كل هذا حوادث بالآلاف تحصل شبيهة لما حصل مع (مروة) - رحمها الله - ولكن الإعلام الغربي يغطيها ويخفيها.

وفي أمريكا قتل شرطي أمريكي شابا عربيا يعمل سائقا اسمه (حسين شحادة) ولم يكن هذا الشاب يحمل أي سلاح!!

وفي أمريكا كذلك تعرضت عائلة إمام لأحد المساجد واسمه (علي محمد) إلى مضايقات من قبل عنصريين أمريكان، وكتبت علي بيوتهم شعارات مثل (تباً لكم أيها العرب) و (عودوا لاوطانكم أيها العرب)، وكان هذا الإمام المعروف بحسن أخلاقه بشهادة الجميع ممن يعرفه حتى من غير المسلمين، كان ذاهبا لإزالة هذه العبارات العنصرية ومسحها لكنه وجد بعدها مقتولا حرقاً بالنار في شقته!!

وفي بريطانيا أحبطت الشرطة حملة كبيرة كانت تخطط لها جماعة إرهابية بريطانية لمهاجمة المساجد والمسلمين، وهذه الجماعة الإرهابية البريطانية صادرت الشرطة منها 300 قطعة سلاح، و 80 قنبلة، وأتباعها بالعشرات، واهداف خطيرة جداً.

هذه الحوادث وغيرها الكثير الكثير حصيلة الأيام الأربعة الماضية فقط وما خفي من حقد العنصريين والارهابيين الغربيين أعظم بكثير، لم يأت من فراغ، إنما جاء بأسباب كثيرة، إعلامية وتربوية وسياسية ودينية أيضا، فهل يعترف المغتربون من أبناء العرب ممن انسلخوا عن عروبتهم ودينهم بهذا التطرف والإرهاب الغربي المتنامي؟!

نحن لا نزعم أن كل الغرب متطرف وعنصري، بل ربما يكون أكثره ليس كذلك، ولكن هل يتعامل الإعلام عندنا مع متطرفيهم وإرهابييهم كما يتعاملون مع متطرف عربي ومسلم؟!!، ماذا لو تم قتل مسيحي لحمله الصليب أو يهودي لوضعه القبعة ونحن نعتبر هذا كله تطرفاً وظلما، لكن ماذا لو فعل هذا عربي هل سيتعامل الإعلام الغربي وأذنابه عندنا بنفس الأسلوب؟!، أشك في هذا!!، رحم الله (مروة) وأعان أهلها، وهدانا وإياكم للتمسك بدينه والثبات عليه.








المصدر: طريق الإيمان

نبيل بن علي العوضي

داعية مشارك في إدارة الوعظ والثقافة في وزارة الأوقاف الكويتية

  • 8
  • 0
  • 9,620
  • نبوية

      منذ
    [[أعجبني:]] الغرب يكيلون بمكيالين. الراهبات المسيحيات يرتدين الحجاب ولا أحد يحتج ولكن عندما ترتدي الحجاب امرأة مسلمة فإن الدنيا تقوم ولا تقعد فتنتقد وتشتم وتوصف بالتخلف والرجعية وبالخضوع للرجل ....
  • الشافعى احمد

      منذ
    [[أعجبني:]] فضيله الشيخ نبيل بن على العوضى وانتم يا ائمه بيت الله الحرام لقد سمعنا جميعا هنا فى مصر بل وكل العالم الاسلامى عن السيده مروه الشربينى شهيده الحجاب نسئل الله سبحانه وتعالى ان يتقبلها ويمن عليها وتكتب عنده من عباده الشهداء الذين قال فيهم ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون فرحين ونسئله سبحانه بمنه وكرمه ورحمته ان تكون الان وفى هذه الساعه عنده فى الجنه تتنعم بها وبقصورها وانهارها ورياضها وهى تحيا حياه تامه كامله تحيطها السعاده والسرور والافراح والبهجه مع عباده من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا فضيله الشيخ انها حرب على الاسلام اعلنوهامنذ زمن بعيد وكان اول من اعلن بها عيانا امام العالم هو بوش كانه قال لكل اهل الارض من النصارى واليهود انها حرب على الاسلام فتجهزوا واستعدوا فمنذ هذه الساعه وانت تجد الجراه الواضحه فى دول الغرب وامريكاعلى المسلمين وعلى الاسلام من استهزاء بدين الله وبرسول الله صلى الله عليه وسلم والمصحف وتعدى على المحجبات وغير ذالك من الوان العربده التى يمارسونها ضد الاسلام من الحكومات تاره او الشعوب غرور وتكبر بقدراتهم العسكريه و اسلحتهم وعتادتهم فلا يهمهم شعور المسلمين ولا مشاعرهم كان لسان حالهم يقول سنقتل ونسفك الدماء فى كل مكان ونستهزىء ونسخر بكم وبدينكم وان كان عندكم شىء تستطيعون ان تفعلوه فافعلوه هذا لسان حالهم وان لم ينطقوا به قتل ومجازر فى العراق وافغانستان يومياوبالعشرات للمدنين العزل من النساء والاطفال والشيوخ ومن قبل فى غزه على مرئى ومسمع العالم الاسلامى كله واليوم يقتلون امراه مسلمه فى قاعه محكمه ذنبها الوحيد انها ترتدى حجاب اسلامى وما خفى كان اعظم لباقى المسلمين فى باقى الدول ولا يعلم هؤلاء الكلاب عباد الشيطان ما ينتظرهم وما يعده الله لهم وتخبئه الايام القادمه لهم ان شاء الله ستمر على هذه البلاد واهلها ايام اسود من الليل البهيم بموعود الله وموعود رسول الله صلى الله عليه وسلم
  • عبد الله

      منذ
    [[أعجبني:]] أخي الكريم المشرف على الموقع السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أرجو شاكرا توضيح لماذا لم تنشر تعليقاتي السابقة؟ إذا كان هناك شروط معينة فأرجو توضيحها و لو برسالة صغيرة على الايميل و جزاك الله خيرا

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً