الشبكة العنكبوتية والفتوحات الإسلامية

منذ 2016-01-02

لا يخفى على أحدٍ الأثرُ الكبير الذي نتج عن استخدام الشبكة العنكبوتية، وما بها من آليات وتطبيقات في نشر الدعوة إلى الله سبحانه

فضل الجهاد والمجاهدين

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، صلى الله عليه وسلم، وعلى آله وصحبه أجمعين. إن الجهاد ونشر الدعوة إلى الله تعالى لَهو أكبرُ شرفٍ يبتغيه المسلمُ في دنياه؛ فللجهاد في الإسلام منزلةٌ رفيعة، وللمجاهدين مكانةٌ ساميةٌ؛ لما يبذلونه من الغالي والنفيس لإعلاء كلمة الله تعالى، ورفع راية الإسلام، وإخراجِ الناس من الظلمات إلى النور، ولقد وعَدَ الله العظيم المجاهدين بالأجر العظيم، فقال الله تعالى: {لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا} [النساء:95]، وفي السنة النبوية نجدُ البلاغة اللفظية، والمعاني الجليَّة في وصف قيمة الجهاد وبيان فضله، فعن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَغَدوةٌ في سبيلِ الله أو رَوحةٌ خيرٌ من الدُّنيا وما فيها» (البخاري)، وعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَن ماتَ ولم يغزُ، ولم يُحدِّث نفسَه بالغزوِ، مات على شُعبةٍ من نفاقٍ» (أبو داود، وصححه الألباني)، ولقد كان الصحابة رضي الله تعالى عنهم أفضلَ المجاهدين، وأعظمَ الفاتحين، فعبروا البلاد، وكانوا بفضل الله سبحانه سببًا في هداية العباد لتوحيد الله ذي الجلال والإكرام، ونشر رسالة الإسلام.

 

الدعوة إلى الله تعالى وسيلة للجهاد في سبيل الله تعالى:

والدعوة إلى الله تعالى من سبل الجهاد، وهي أعلى المقاصدِ، وأغلى المراتب، قال الله تعالى: {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ} [فصلت:33]، وفي الوقت الراهن تتوافر سبلٌ لم تتوافر في عصور سابقةٍ، ولم تتحيَّن في أزمان غابرةٍ، وفي خِضمِّ الثورة التكنولوجية الهائلة أضحى من اليسير تذليلُ التواصل الشخصي بسرعة باهرة، تولَّد عنها تذليلُ نقل البيانات، وسهولة نشر المعلومات، والمسلم كَيِّس فَطِن يَستثْمِرُ هذه النعم للدعوة إلى الله العظيم، ونشر شريعته الغرَّاء، فيَلتحِقُ برَكْب الفاتحين، ويكون في زمرة المجاهدين، وفي الحديث الشريف الذي رواه الصحابي سهلُ بنُ سعدٍ الساعديُّ رضي الله تعالى عنه بشرى من الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، حيث قال: «فواللهِ لَأن يُهدى بك رجلٌ واحدٌ، خيرٌ لك من حُمْرِ النَّعَمِ» (البخاري).

 

أثر الشبكة العنكبوتية في الدعوة:

لا يخفى على أحدٍ الأثرُ الكبير الذي نتج عن استخدام الشبكة العنكبوتية، وما بها من آليات وتطبيقات في نشر الدعوة إلى الله سبحانه؛ فكانت سببًا سخَّره الله الكريم لهداية الناس، وهناك العديد من القصص العجيبة التي تشهد على ذلك، فأحدُ المسلمين الذي كان يَقْطُنُ في البلاد الغربية، ويعتنقُ النصرانيَّة، بل وكان يسعى لنشرها، ولكن بعد مشاهدته لمناظرات الشيخ أحمد ديدات رحمه الله تعالى، أعلن إسلامه بعد بحث وتروٍّ لمعرفة الحق واتِّباعه، وقام ببيان تجربته في مشهد مرئي على موقع اليوتيوب، وأنشأ قناةً دعوية للإسلام بعد ذلك، وفي نفس السياق قام الأستاذ نعمان علي خان -وهو أحد الدعاة المتميزين في نشر وتوضيح بلاغة القرآن الكريم لغير متحدثي اللغة العربية- برواية قصةٍ عجيبةٍ عن أحد المسلمين الذي كان يَعتنِقُ النصرانيَّة، وبعد رؤيته للرسول صلى الله عليه وسلم في رؤية مناميَّة أثار ذلك قريحتَه لمعرفة الحق، واتباع الإسلام بعد البحث في الشبكة العنكبوتية عن هذا الدين العظيم، وتعلُّم تلاوة القرآن الكريم، وهناك الكثير من القصص المُعْلنة والخفيَّة شاهدة على مآثر الدعوة وفضلها.

 

الشبكة العنكبوتية وسيلة للفتوحات الإسلامية:

بإمكان المسلمين فتحُ البلادِ عن طريق الاستثمار الأمثل للشبكة العنكبوتية، فيمكن لمسلمٍ في الأردن أن يكون بفضل الله تعالى سببًا في إسلام شخص في كندا، ويمكن لمسلم في المغرب أن يكون سببًا في هداية شخص في الصين، ويتأتَّى ذلك بنشر المواد الشرعية على الإنترنت، وإنشاء التطبيقات الدعوية، ومشاركة الكتب الإسلامية، والدلالة على المواد الشرعيَّة.

هناك الكثير من السُّبل التي تُمهِّد الدعوة للغير، وتُذلِّل وصولَ الحق لمن حقَّت له الهداية، ومنها مواقع تبادل الملفات File Sharing Websites يقصدها الناس بفئاتهم العمرية المختلفة، وبأديانهم المختلفة، وهي مكان خصْب لنشر المواد الدعوية بأنواعها المختلفة: المكتوبة، والمسموعة، والمرئية، ويمكن للمسلم أن يقومَ بنشر هذه المواد على هذه المواقع؛ ليتعرَّف عليها الزائرون، ومن هذه السُّبل أيضًا مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف تطبيقاتها، وتطبيقات الجوال المتنوعة، وهناك العديدُ من المواقع الإسلامية التي تحتوي على المواد الشرعية الموثوق بها بلغات مختلفة، ومنها موقع Islam House الذي يحتوي على مكتبةٍ ضخمة يَسهُل نقلُ محتواها المتنوع للعديد من المواقع؛ فيزداد انتشارها، ويمكن نشر تلاوات القرآن الكريم التي يُصاحِبُها الترجمة باللغات المختلفة، والدروس الصوتية باللغات المختلفة، وإنشاء قنوات دعويَّة لبثِّ المقاطع المرئيَّة باللغات المختلفة، وغير ذلك من السبل التي نسعى أن تكون بفضل الله تعالى سببًا في فتوحات إسلامية جديدة، وأمجادٍ دعوية تليدةٍ، ونسأل الله تعالى أن يجعلنا من المهتدين، وأن نكون سببًا لمن يهتدي، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

حسين أحمد عبد القادر

  • 2
  • 0
  • 2,631

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً