متى تتدخل تركيا والسعودية بريا في سوريا؟

منذ 2016-02-14

الأحداث متسارعة بالمنطقة كلها تجري بنمط احترافي من حيث الخداع السياسي والعسكري والأمني تكتيكيا واستراتيجيا.

هل تتذكرون؟ يوم 5 فبراير الجاري أي منذ ثمانية أيام، كنا نتيقن أنه يجب على تركيا والسعودية اتخاذ خطوة مكافئة للتقدم الروسي/الإيراني بجبهات سوريا، وبعدها بساعات كان الرأي ليس هو لابد من تحرك ولكن صرنا نتيقن أن التحرك مفروغ منه لا محالة ولكن انتقلنا إلى أن صرنا نتسائل هل يتدخلان بريا أم لا؟

وملنا لترجيح احتمالية التدخل منذ خمسة أيام ولكن تحول السؤال بالأمس ليس هو هل تتدخلان وإنما متى تتدخلان؟

الأحداث متسارعة بالمنطقة كلها تجري بنمط احترافي من حيث الخداع السياسي والعسكري والأمني تكتيكيا واستراتيجيا، ومن المفيد للجميع المتابعة والتفكر والتعلم، هل لاحظتم الخطوات الاستراتيجية التي خطاها الناتو وأوروبا والولايات المتحدة يومي الخميس والجمعة؟

أولا- خطوات الناتو كان أبرزها:
- تعزيز وجوده العسكري البحري في شرق البحر المتوسط وبحر ايجه.
المعلن أن هذا بهدف مكافحة ومطاردة مهربي المهاجرين ولكن الجوهر أن الناتو أصبح موجودا بقوة كبيرة أمام سواحل تركيا وسوريا بمواجهة الخطوات الروسية بالتواجد البحري بسواحل سوريا وشرق المتوسط منذ التدخل بسوريا.
- إعلان التعاون مع تركيا ودعمها ضد الإرهاب وفي تأمين حدودها تجاه سوريا.
- تعزيز قوات الناتو في شرق أوروبا بمعدات وقوات وأسلحة جديدة بما في ذلك فرقة أمريكية كاملة قوامها ٢٠ ألف جندي مع الإعلان أن هذا لإاحداث توازن إستراتيجي مع الروس لأنهم أخلوا بالتوازن بشرق أوروبا بتدخلهم في سوريا وأوكرانيا، هذا المعلن بينما الجوهر أن الناتو موجود وجاهز للتصدي البري للروس لو سولت لهم أنفسهم التطاول والخروج عن الخطوط الحمراء، لاسيما وأن الناتو كان جهز من قبل قوات مهمتها نجدة تركيا في حالة احتاجت لمساعدة عسكرية.
- اعلان أن الناتو يدرس القيام بدور في مكافحة الإرهاب في كل من سوريا والعراق، وفي هذا إشارة إلى أن الحلف يجهز لدور ما قد يكون هو الظهير الجوي لتدخل بري عربي.
كل ده كان بنهاية اجتماعات الناتو أول امس الخميس.

ثانيا-الولايات المتحدة وأوربا:
كلهم صعدوا لهجتهم ضد روسيا وإيران وبشار، وهذا مؤشر تصعيد سياسي واضح وهذا قد يكون ممهدا لتحرك عسكري أو تأييد وتغطية التحرك العسكري التركي السعودي.
- أمريكا قالت أنه لا حل ضد داعش إلا بتحرك بري عربي إسلامي، هذا المعلن لكن طبعا الجوهر هو تمهيد لتأييد التحرك التركي السعودي، وحتى لو ضرب هذا التحرك داعش مرة فإنه سيتصدى للقوات العلوية الشيعية ٢٤ مرة، ولن تجرؤ روسيا على قصفهم.
- انتقدت فرنسا وألمانيا (وهما أكبر دول أوروبا وأهمها في الناتو بجانب بريطانيا) دور روسيا وإيران بسوريا وذكرا ألا حل دون توقف القصف الروسي وذكر كلاهما أو أحدهما أن داعش تعمل بالتناغم والتوافق مع  بشار وبينهما اتفاق.

وأخيرا- هل هذا فهمي وحدي لما جرى؟ طبعا لا فهذا فهمه كل المراقبين وقبلهم فهمته روسيا وإيران وبشار المجرم، فبعد ما كانت روسيا تتوعد أي تدخل أجنبي في سوريا على حد تعبيرها بدأت تش باكتساب تركيا والسعودية لمساندة الناتو فصارت لا تتوعد بل تلجأ أولا لاستراتيجية الردع فحذر ميديف من حرب عالمية وهذا طبعا تحذير فارغ فأي طالب بأولي بكلية سياسة يعلم أن روسيا لا تقوى على حرب إقليمية واسعة فضلا عن حرب عالمية لا اقتصاديا ولا تحالفات ولا شئ، إنما ميديف أراد بهذا منع الناتو من أكل روسيا فهي صارت في موقف الدفاع لاسيما أنه قال بعدها بيوم أنه يأسف لأن علاقة روسيا بالناتو صارت مثل أيام الحرب الباردة خاصة عام ١٩٦٢.

(ولمن لا يتذكر هذا التاريخ فهو تاريخ أزمة الصواريخ الكوبية، وانتهت بانسحاب الإتحاد السوفيتي السابق وخنوعه أمام تصلب وإصرار أمريكا، رغم أن الإتحاد السوفيتي كان أقوى اقتصاديا وعسكريا من الروس الآن).

أما إيران فبعد تصريحات التهديد البلطجي التي أطلقها قادة الحرس الثوري الإيراني وعملاؤه في العراق ولبنان بأن أي تدخل سعودي يعني نهاية آل سعود والنار ستطال أراضي المملكة ..الخ، فإن ظريف عاد ليقول أمس إننا يمكننا أن نعمل ونتعاون مع السعودية في سوريا ولنا مع السعودية مصالح مشتركة في سوريا وهذه المصالح تجمعنا..الخ..

وهذه التحولات في الخطابين الروسي والإيراني تعني أنهم فهموا الواقع الاستراتيجي الجديد منه ما ذكرناه آنفا، ومنه ما لم نذكره كالاستعدادات التركية السرية على حدود سوريا ومناورة رعد الشمال السعودية المصرية السودانية المغربية والأردنية والتي تجرى على حدود العراق والأردن وتضم أكثر من ١٥٠ ألف مقاتل وآلاف الدبابات ومئات الطائرات وهي أضخم مناورة بهذه المنطقة بتاريخها الحديث.

ولذلك  فرجال المجرم بشار باتوا يصرحون أنهم يتوقعون دخول بري تركي سعودي.

وبعد كتابة هذا المقال أعلنت تركيا أن السعودية بدأت تنشر طائرات في قاعدة أنجرليك بتركيا لمحاربة داعش!!!!

عبد المنعم منيب

صحفي و كاتب إسلامي مصري

  • 10
  • 0
  • 4,016

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً