خواطر :محمد عطية - النضج

منذ 2016-04-26

اقتنع بما شئت .. فقط كن مستعدا لإمكانية تغييره يوما !
استبعد ما شئت .. لكن لا تظن عدم احتمال حدوثه يوما !
لو لم يكن من الابتلاء إلا منحك ذاك (النضج) في أمانيك .. ومخاوفك .. على السواء  لكفى.

محمد عطية

كاتب مصري

  • 1
  • 0
  • 973
المقال السابق
أصدق ما نملك
المقال التالي
‫‏حلب تحترق

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً