نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

حكمة وفقه2

الشريعة الإسلامية جاءت بمقاصد تشريعية فى أُصولها وفروعها، مقاصِد عُظمَى تُنَظِّم الحياة الإنسانية فى جميع مناحيها، وتُسيِّر علاقة البشر مع بعضهم بعضا وعلاقتهم بربهم وخالقهم.. ولكل حُكْم غاية ومصلحة شُرِع لأجلِها. ... المزيد
رؤية الكل

فوضى النخب الإسلامية وإشكاليات طلب العلم

وليس المقصود هنا فهم ما تقرأه على النحو الذى قصده مؤلف الكتاب فقط ولكن المقصود هو التفكر والتأمل (بعدما تكون قد قرأت وفهمت) فيما قرأته واستخراج الدروس والعبر منه، ثم ترتقى بعدها لدرجة أعلى علميا بأن تستخدم هذا العلم -الذى درسته وتفكرت فيه وتأملته مليا- فى حل مشكلات الواقع العملى ... المزيد
رؤية الكل

كي تكون مبدعا في أفكارك

إن الاستطاعة الإبداعية والقدرة على الابتكار الفكري ليس نقطة قوة طبيعية بقدر ما هو نتاج مكتسب بفعل تراكمات إيجابية يحملها العقل البشري. وبقدر ما يكون العقل غير ممتلئ بمظاهر الفكر الخرافي والرؤى الأسطورية يكون ولاداً ... المزيد

مجرد (سبوبة)

المشكلة الأخطر في نظري من أن يكون الدين لدى البعض مجرد (سبوبة) أو صفقة يشترون بها عرضا من الدنيا قليل  أن يصير الدين مجرد وظيفة راتبة جافة جامدة ... المزيد
رؤية الكل

باع دينه بدنيا غيره !!

ولا أخسر صفقة من عالم السوء ، ذاك الذي رزقه الله شيئا من المعرفة بدينه ، وطرفا من الفهم لكتابه ، وقبسة من حلاوة الاشتغال بعلوم الملة وفنون الشريعة . ... المزيد

نقطة الضعف !

ويندر أن يوجد أحد من الناس - ما خلا الأنبياء المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم- إلا ولديه نقطة ضعف ما – وربما نقاط كثيرة – تلح عليه الفينة بعد الفينة ... المزيد

أشواق وشهداء..

أما الفائز على المدى القصير والعاجل فأنا وأنت، حينما نصْدُق، وحين يرى تعالى منك ما أمر.. ولا تخلط بينهما. ... المزيد

أوجع مافي الموت !

لكن اشد ما يوجع عند ذكر الموت هو تلك الحسرة التي تحصل لمن أدركه الموت على خسرانه , وتفريطه , وغفلته ولهوه , ولغوه , وصراعه على الدنيا وزينتها .. إنها الحسرة البالغة التي تتبعها الحسرات الثقال , لحظة " اجتماع سكرة الموت مع حسرة الفوت ... المزيد

حقيقة

لا يُنكِرُ وجود الشَّمسِ إلا أعمى..! و لا يَتَّهِم أَحَدُهُمُ ذوات الخدور بالجُرمِ المَشهودِ و الانفراد بالمسؤولية عن مُفارَقةِ الثُّغور و تَضييعِ الأُمّة.. ... المزيد
رؤية الكل

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i