رفقاً بهن في رمضان

منذ 2016-06-04


بالفعل المرأة في المجتمع العربي جندي مجهول في شهر رمضان 
فهي صائمة مصلية طاهية خادمة للزوج و الأولاد 
لا تنام حتى تتفقد أحوال الجميع و متطلبات البيت و نظافته و نظامه 
بينما يطلب منها الجميع الاعتناء بهم قليلاً ما يفكرون  في الاعتناء بها 
ثبت من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في خطبة حجة الوداع : « اتقوا الله في النساء فإنهن عوان عندكم ، أخذتموهن بأمانة الله ، واستحللتم فروجهن بكلمة الله ، ولهن عليكم رزقهن ، وكسوتهن بالمعروف » [ رواه مسلم] .
و المطلوب : 
إشعارهن بالمتنان و الشكر الدائم لخدماتهن للأسرة جميعاً.
الحرص على سؤالهن عن متطلباتهن الشخصية و السؤال الدائم عن أحوالهن الصحية .
التعاون معهن على أدائهن للفرائض و التفرغ للعبادة بعض الشيء على قدر المستطاع .
إدخال السرور على قلوبهن بهدية أو لمسة حانية من الزوج و الأولاد .
تقبل الله منا و منكم صالح الأعمال .
أبو الهيثم .

  • 3
  • 0
  • 3,422

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً