السِّمْط الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع - 52/ ب- لازم القــول ليــس بقــول .

منذ 2016-07-12

والكبير: يعترف لك بالجميل عليه، ثم يتخلى أحوج ما تكون إليه !!

 بعد طول زمن في التعاطي مع البشر..
 بدا لي أنهم حين يتكلمون - غالبا - للازم أقوالهم لا يقصدون !!
إلا من رحم الإله -  فهذه قناعة قلبي وما وعاه.
فإن تأملتَ ما يقولون وفي مختلف المواقف بألسنتهم يقرّون، لعجبت من مخالفة أفاعلهم بعدُ لأقوالهم !!
فالصغير: يقسم أنه يحبك، بينما تجده مسارعا في غضبك !!
والكبير: يعترف لك بالجميل عليه، ثم يتخلى أحوج ما تكون إليه !!
والقريب: يقسم أن يصل ويجيب، فإذا وجب الوفاء فلا تجد إلا القطع والجفاء !!
والغريب: يظهر لك النصح والرشد، فإذا عزم الأمر سارع إلى الشماتة والهجر !!
فإذا عاملتَ الخلق على أنهم عادة يبالغون، أوأنهم لغالب حديثهم لا يقصدون، ثم حاشاك حاشاك أن تظن فيهم أنهم كاذبون، هم فقط للازم قولهم لا يعقلون !!
سلمتَ من ألـــم أمـل خـاب، وأرحت نفسك من سعيٍّ وراء سـراب .

أم هانئ

  • 0
  • 0
  • 382
المقال السابق
51- المطاوعة بين المؤثر والمتأثر !!
المقال التالي
52/ أ- وِِحْشة!!

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً