خواطر :محمد عطية - أحلام

منذ 2016-07-23

ليست كل الأحلام صالحة لأن تقف على ناصيتها وتقاتل !
بعضها يكمن جمالها في أن تظل حلما .. بلا تأويل ..
بعض الجمال إن تجسد  فهو زائل ..
ألا ترى أن أروع قصص الحب  تلك التي لم تتم ؟!
بعض الوصال  عن الخلود حائل ..
حافظ على ذلك النوع من الأحلام؛ يصلح استراحة روح تناضل ..
لكن انتبه .. لا تجعلها نومة غافل ..
أعظم الناس في الواقع  أنبلهم أحلاما ..
لم تعد تؤلمهم .. تصالحوا معها، ونسجوا من ألمها إلهاما.

محمد عطية

كاتب مصري

  • 2
  • 0
  • 934
المقال السابق
تأملات
المقال التالي
ميزة الإنسان :رسالة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً