جدول مقترح في رمضان... !

منذ 2010-08-25

هذه أيام قلائل لا تدري هل تدرك آخرها أم لا، فحافظ على الدقائق الروحانية، واللحظات الإيمانية، حتى تصيبك نفحة من رحمة الله تعالى فتسعد سعادة لا تشقى بعده أبداً...


أخي المسلم: ها أنت أدركت هذا الشهر العظيم بفضل الله ورحمته، فأر الله من نفسك ما يحب...
فهذه أيام قلائل لا تدري هل تدرك آخرها أم لا، فحافظ على الدقائق الروحانية، واللحظات الإيمانية، حتى تصيبك نفحة من رحمة الله تعالى فتسعد سعادة لا تشقى بعده أبداً...


---- الفجر -----

1- عند الآذان: متابعة المؤذن، والدعاء بعده.
2- القيام للصلاة واستشعار قول الله عز وجل: { وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا } [سورة الإسراء:78].
3- أذكار الصباح بعد أداء الصلاة.
4- حفظ ورد معين من القرآن الكريم.
5- الانتظار إلى وقت الاشراق مع كتاب الله تعالى، ثم صلاة ركعتي الضحى.

----- الضحى -----

1- الاستيقاظ قبل الساعة العاشرة صباحاً.
2- قراءة القرآن حتى الساعة العاشرة والنصف.
3- القراءة في أحد تفاسير القرآن إلى الساعة الحادية عشرة.
4- صلاة الضحى، قال الرسول عليه الصلاة والسلام: « صلاة الأوابين حين ترمض الفصال »، رواه مسلم.
5- قراءة القرآن والاستعداد لصلاة الظهر، فأنت في رباط ما دمت تنتظر الصلاة.

----- الظهر -----

1- مع أذان الظهر: الحرص على ترديد أذان المؤذن.
2- الدعاء بين الأذان والإقامة، فهو دعاء لا يرد بإذن الله تعالى.
3- القيام بالسنن الرواتب: أربع ركعات قبل الظهر، واثنتين بعدها، فمن حافظ عليها حرمه الله تعالى على النار.
4- الحرص على أذكار الصلاة، والمكوث في المصلى فالملائكة تستغفر لك ما دمت في مصلاك مطهراً.
5- مراجعة ما تم حفظه من وردك اليومي من كتاب الله تعالى بعد صلاة الفجر.
6- متابعة القراءة في كتاب التفسير الذي بدأت به.
7- القيلولة إن أمكن، لتباع السنة في ذلك.
8- الاستعداد لصلاة العصر، مع تلاوة كتاب الله تعالى إلى وقت الأذان.

----- العصر -----

1- مع أذان العصر: متابعة المؤذن، والترداد وراءه والدعاء، وتذكر قول الله تعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّـهِ قَانِتِينَ } [سورة البقرة:238].
2- أداء الصلاة مع الذكر بعدها، وتلاوة القرآن نصف ساعة تقريباً بعد الصلاة.
3- من خير ما يستغل به وقت العصر سماع إذاعة القرآن الكريم، وتدوين الفوائد.
3- إعداد الإفطار واستشعار قول الرسول صلى الله عليه وسلم: « من فطر صائماً كان له مثل أجره، لا ينقص من أجر الصائم شيء »، رواه الترمذي وقال حسن صحيح، وقوله: «في كل ذات كبد رطبة أجر »، رواه البخاري، واستشعار أن ذلك قربة لله تعالى بإخلاص النية واحتساب الأجر فيها.

----- قبيل المغرب -----

1- قال تعالى: {فَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ } [سورة ق:39]، فاحرص على أذكار المسلم في هذا الوقت، وكثرة الاستغفار والدعاء والتسبيح إلى أن يحين وقت الإفطار، ولا تفرط في هذه الأوقات الغالية.
2- والحرص على الدعاء لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: « إن للصائم عند فطره دعوة لا ترد»، ولا تنس المسلمين من دعائك، فدعوة المسلم لأخيه في ظهر الغيب مستجابة، وللداعي مثل ما دعا به لأخيه.

----- المغرب -----

1- عند الآذان يستحب التبكير بالإفطار، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر »، متفق عليه.
2- الترداد مع المؤذن.
3- اتباع السنة عند الإفطار، وذلك بالإفطار على رطب، فإن لم تجد فعلى تمر.
4- التبكير لصلاة المغرب وعدم الانشغال عنها بالأكل والاسترخاء، والحرص على أداء الأذكار بعدها.
5- غالباً ما يكون وقت ما بعد المغرب لتجمع الأهل فيستغل بما ينفع، واحذر من إضاعته في المنكرات والملهيات، فما هكذا تُشكر نعمة الفطر.

----- العشاء -----

1- الاستعداد لصلاة العشاء والتراويح مع اتباع السنة في ذلك، والحرص على أداء الأذكار بعد الصلاة.
2- المتابعة في قراءة كتاب التفسير، والحرص على سماع برنامج نور على الدرب.
3- حبذا لو كان النوم قبل الساعة الحادية عشرة، ليكون ذلك عوناً على قيام الثلث الأخير من الليل.
وقبل النوم:
أ- الوضوء.
ب- أذكار النوم.
ج- لا تنس وقفة محاسبة ليوم غربت عليك الشمس نقص فيه عمرك ولم يزد عملك، وتذكر يوماً فات من هذا الشهر ماذا أودعت فيه من العمل الصالح؟

----- ثلث الليل الأخير -----

قال تعالى: {أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ } [سورة الزمر:9]...
إن دقائق الأسحار غالية فلا ترخصها بالغفلة، فأحيها بـ صلاة ودعاء واستغفار.
1- الاستيقاظ قبل الفجر، والحرص على اتباع السنة في:
أذكار الاستيقاظ من النوم، السواك، قراءة الآيات من آخر سورة آل عمران: {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ } [سورة آل عمران:190] الآية، إيقاظ الأهل للصلاة، وإطالة القيام كما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم.
2- قبل أذان الفجر تناوُل السحور، وينبغي تأخيره لورود ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم وتذكر قوله سبحانه: { وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ} [سورة آل عمران:17].
3- التهيؤ لصلاة الفجر.

أخي الكريم...
أحرص على:
1- تقوى الله عز وجل في كل حال.
2- كثرة الذكر والتوبة والاستغفار وقراءة القرآن.
3- تجنب الذنوب والمعاصي صغيرها وكبيرها.
4- الحرص على أعمال الخير والإحسان، مثل تفطير الصائم، الصدقة، الإحسان للغير، صلة الرحم، بر الوالدين، الكلمة الطيبة، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الدعاء، حسن الخلق، أداء العمرة إن استطعت، الحرص على السواك، إقامة حلقة ذكر للأهل.

أسأل الله عز وجل أن يجعلنا ممن صام رمضان وقامه إيماناً واحتساباً.
 

المصدر: أبو جراح - شبكة الفجر
  • 5
  • 0
  • 6,031

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً