الحور العين ينتظرن

منذ 2004-03-13
سألته ما أخبار صاحبك الذي أرجعنا بسيارته الشبابية ( كوبيه ) فلم أره منذ فترة ؟

قال لي : أو ما علمت بخبره ؟!

تفاجأت .. تأملت وجهه لعلي أقرأ فيه الخبر ، وإذا به يقول كان شاباً من الشباب الذين منّ الله على آبائهم بالثروة ، والجاه ، فأصبح يتقلب بنعمة الله يمن ويسرة دون أن يعرف لنعمة حقها ، ولمنعم شكره كحال كثير من شباب اليوم .

وذات مرة قال لي : لم تُصلي بالناس إذا غاب إمامهم ؟!

ثم قال بلغة جادة ألا أقدر أن أصلي مكانك ؟

قال صاحبي : فما أردت جرح مشاعره ، وقلت له إن الإمامة صعبة ، ولا يقدر عليها كل أحد ، وأنت بحاجة إلى حفظ القرآن كي تؤم المسلمين .

ذهب الشاب متأثراً . يقول صاحبي ومن وقتها بدأت ألحظ عليه التغير ، وظننت أنها فترة من الزمن ثم يعود كما كان ، إلا أنه جاءني بعد فترة وأخبرني أنه حفظ خمسة أجزاء ، ثم سبعة ، ثم امتنع أن يخبرني أين بلغ .
أخيراً سلمني المصحف وقال سلني من أي جهة شئت من المصحف .

مرت الأيام وأصبح مطلوباً من عدة مساجد ليصلي بهم بعد أن حفظ القرآن ، وكان صوته جميلاً مجوّداً ، إلا أنه سافر إلى مكة ليكمل دراسته الجامعية في جامعة أم القرى وقد أخذت جماعة أحد المساجد عهداً منه أن يرجع إليهم في رمضان ليصلي بهم التروايح .

انقطعت أخباره عنا فترة من الزمن ، ثم جاءنا الخبر أن صاحبنا في غرفة الإنعاش ، تساءل الجميع ما الخبر ؟!

سافر إليه بعض الشباب الذين يعرفونه ، دخلوا عليه سلموا عليه ، إلا أنه كان في واد غير وادهم .

سألوا عن السبب .. فقيل لهم أنه ذات مرة كان برفقة مجموعة من الشباب الصالحين ، خرجوا للنزهة ، وفي المساء تأهبوا للنوم في الخيمة .. قام يسامر خلانه ، ويذكر لهم قصصاً عن الزواج والمتزوجين ، فقال أحدهم :
لعلك بنيت أو نويت .
قال أما في الدنيا فلم يحدث حتى الآن ، لعلي مع الحور العين إن شاء الله .

قام يصلي بعد ذلك ما شاء الله له من الليل ، وقرأ من القرآن ما تيسر ، ثم نام الجميع بأمن وأمان .

قام أحدهم آخر الليل يجهز لإخوانه ماء دافئاً للوضوء ، فالطقس شديد البرودة ، حاول إيقاد الغاز فما استطاع ، بذل جهده إلا أنه عجز عن إقناع النار في الظهور ..
فجأة وفي محاولة يائسة اشتعلت النيران من فوهة قارورة الغاز بشكل مخيف ، أطار عقل هذا المسكين الذي لم يعد يعرف كيف يتصرف ، فما كان منه إلا أن رمى القارورة باتجاه باب الخيمة حتى لا تؤذي إخوانه ، ولكنها مرت بطريقها على مجموعة من الشباب من ضمنهم صاحبنا الذي كان أشدهم إصابه ، فنقل للإنعاش ، وهناك زاره من زاره وهو لا يعبأ بأحد جاءه ولا يحس به .

ظل ثلاثة أيام رافعاً سبابته إلى السماء دون أن يحادث أحداً ، وكأنه يودع الدنيا وزخرفها ، وينظر من خلف أستارها إلى الحور العين اللاتي ينتظرنه منذ البارحة إن شاء الله ..
  • 7
  • 0
  • 24,690
  • nada

      منذ
    فرحه اللقاء بالحور تتلب الثبات والصدق فى طاعة الله والتحول الى الهداية وحب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وصحابته ورفقتهم فى جنات النعيم التى وعدنا ربا تعالى بها وهو خير الصادقين . الثبات الثبات والدعاء بالفوز بفرحة اللقاء . شكرا
  • عادل الياسيني

      منذ
    [[أعجبني:]] الذي أعجبني هوالإرادة القوية التي امتلكهاو استعان بها هذاالشاب لحفظ كتاب الله، و نسأل الله أن يجعلنامن حملة القرآن و أن يجعله لنا نورا يوم القيامة إنه ولي ذلك و القادر عليه.
  • مسلم

      منذ
    [[أعجبني:]] اللهم اغفر له وارحمه اللهم ارزقنا الجنة اللهم اجرنا من النار
  • الشيماء

      منذ
    [[أعجبني:]] الشباب في هذه الايام يتعاطون للفتيات و الملاهي ... و هذا الشاب الصالح رحمه الله ان شاء الله يفكر في الحور العين..-- هل هناك حور عين رجال --
  • أبو حمزة التركي

      منذ
    [[أعجبني:]] لقد خلتني بين الطرقات تائها واذا بفكرة الحور تجلبني ... يالها من فكرة ... القراءة في عالم الحور ووصفها قد تجلبك من الشهوات الى الثروات وتخطفك من القنوات الى عمل الصالحات وتعليك من المذلات الى رفعة العاليات فآه من الحور ووصفها تنسيك الدنيا وما بها لتعمل على حق لربها فيرزق ربي طلبها غض البصر لاتطلق النظر وشد الحذر لا تفلت الصبر فارضى بالقدر فاقرأ لتقتدر عن الحور فتصتبر فالموت بعد شبر الأخرة من القبر فللوالدين بـر وعن صالح لاتنتظر وخذ من الدنيا العبر ولكاتب الكلمات ادع لا تذر أخوك أحمد الفٍقٍٍر
  • زكريا

      منذ
    [[أعجبني:]] أنا شاب غير متزوج وأرغب في الزواج لكن لاأستطيع ولكني خطبت بإذن الله واسم خطيبتي حورية وليهاحفيظ تسكن في الخيام في مكان اسمه الفردوس أما جمالها فهي حوراء جميلة العينين بشرتها بيضاء كأنه لؤلؤ أومرجان لايمل الناظر إليها وهي لاتغادر قصرها وهي كاعب عرفنيهامحمد صلى الله عليه وسلم مهرها طاعة الله - فعل الخيرات-إسلام صحيح... فيا عازبا أقبل وأعد مهرا يليق بهده الزوجة وتوكل على وليها فوالله الذي هو ولي ووليك ووليها لن يزوجها غيرك ولكن أصدقه يصدقك.
  • أيمن

      منذ
    [[أعجبني:]] الحمد لله الذي الذي هدانا للاسلام ووعدنا بالرحمة والمغفرة وحسن الجزاء .فالله الرحمن الرحيم بخلقة وقد وعدنا الله بأنه يغفر الذنوب جميعا الا أن يشرك به . فالحمد لله الذي أنعم على هذا الشاب بنعمه الاسلام وأنعم عليه بنعمه المال وان كان مثله مثل أي شاب تمتع بها في مجال بعيدا عن الهداية ولكنه استقام عند أول نصيحة وتوجية من صديق له فالصحبة الصالحة كانت من نصييبة أيضا ورغبته في التغيير كانت صادقة وبداء بالفعل في التغيير فقد صدق الله فبداء بتغيير نفسه وحفظ القرأن و واظب على الصلاة وأراد أن يكمل دراسته الاسلامية فنيته اتبعها بالعمل وتوجها بجهده وعمله وصحبه صالحة تعينه على الهداية وتسنيه عن المعاصي فصدقه مع الله أعانه على التغيير للأحسن والأفضل وكان قدر الله عليه قائم وقضاء الله كان مكتوبا ومقدرا عليه.فندعو الله له بحسن الخاتمة وتقبل عمله وأن يقضي له الله ما كان مقضيا له وفيه الخير باذن الله وأن لم يكن تمكن هذا الشاب من الزواج فلعل الله مقدر له من الحور العين خيرا من نساء الدنيا كلها ندعو الله له بالجنة ومافيها من الخيرات والحور العين أمين يا رب العالمين.ونسأل الله لنا جميعا بالهداية وحسن العمل وأخلاص النية والمصابرة على العمل الصالح ومجاهدة النفس والشيطان والاقتداء بسلفنا الصالح من رسل و صحابة كرام وأن نعمل دائما ونضع في أعيننا الموت والصورة التي نريد أن نقابل الله عليها اذا كتب علينا الموت ( لأننا نبعث علي آخر أعمالنا في الدنيا فمن مات عن حسنة يبعث عليها ومن مات عن سيئة يبعث عليها ) ندعو الله أن يثبتنا لصالح الأعمال ويحسن خاتمتنا ويتقبل أعمالنا وتكون خير أعمالنا خواتيمها . والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
  • الألوسي

      منذ
    [[أعجبني:]] ما أعجبني يا اخوتي هو قوة عزيمة صاحبنا نسال الله أن يعوضه الجنةو أذكر قول رسول صلى الله عليه وسلم(قد يعمل أحدكم بعمل أهل النار فما يبقى بينه وبين النار إلا ذراع فيغلب عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنه فيدخل الجنه)أو كما قال( صلى الله عليه وسلم)
  • أنس

      منذ
    [[أعجبني:]] أعجبنى رقة قلب الشاب فهو كان صادقا مع الله ثم مع صاحبه واعتقد أنه الأن محاط بالحور العين كشهداء فلسطين المجاهدين نحسبهم كذلك.
  • سامح الهلالي

      منذ
    [[أعجبني:]] أسال الله العظيم أن يغفر لأخينا وأن يجعله في الفردوس الأعلي ويزوجه من الحور ماشاء ونسال الله لنا الصبر والثبات حتي الممات وأن يرحم شباب الأمة وأن يردهم الي دينه ردا جميلا وأن يهدي نساء المسلمين وبناتهم وأن يرزقهن الطهر والعفاف والحياء

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً