صوت الأذان

منذ 2016-11-13

عندما أسمع الأذان (الله أكبر الله أكبر) يتضائل يأسي حتى يتلاشى تمامًا

لا أخفي عليكم أن اليأس يغلب عليّ أحيانا كأي إنسان بسبب الظلم والطغيان والبلاء ومصائب المسلمين في كل مكان التي لا تنقطع واستمرار الأهواء والخلافات وغيره.

ولكن عندما أسمع الأذان (الله أكبر الله أكبر) يتضائل يأسي حتى يتلاشى تمامًا؛ وذلك لأن (الله أكبر) تجعلني أفكر لماذا بدأ الأذان بالله أكبر ولم يبدأ بالشهادة وهي باب الإسلام؟!

فوجدتُ أنّ كل إنسان يكون مشغول بهمه، ودنياه، وعمله، وحياته، وأفكاره، وأحزانه، وبلائه، فتأتي بداية الأذان (الله أكبر الله أكبر) لتبدد كل ذلك وتشعرك أن كل ما ظننت أنه كبير من هم وظلم وبلاء ودنيا فالله أكبر؛ فتستعيد توازنك وترتبط بالله أكبر.

ثم تشهد الشهادتين ليدخل قلبك فسيح جنان الإسلام.

ثم الحيعلة تردد لا حول ولا قوة إلا بالله.

لتوقن أنه لن تنتقل من حال إلى حال إلا بأمر الله، ولا قوة لك في أي شيء إلا بأمر الله، ثم يختم بالتكبير لزيادة اليقين والتوحيد لتثبيت الإيمان.

اللهم ارزقنا اليقين والثبات وبدد يأسنا، وغيّر أحوالنا مهما كانت لكل خير (الله أكبر الله أكبر).

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 1,287

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً