نسخة تجريبية

أو عودة للقديم
عبد العزيز مصطفى كامل

عبد العزيز مصطفى كامل 

المشاهدات: 29,207

زيارة ترامب...وتجهيزات الحرب..(1)

من خلال متابعة ترتيبات هذه الزيارة ، وفي ضوء ماسبق أن رصدته وكتبيه في خمس حلقات على هذه الصفحة تحت عنوان (الحرب المذهيية الكبرى) في شهر فبراير 2017.. واستئنافًا للتحليل الحاوي للنذير والتحذير الذي ضمَّنتُه كتابي الأخير (حتى لايُستباح الحَرَم)...أرى أن تلك الزيارة المفصلية في التاريخ المعاصر ...تقف وراءها الأغراض والأهداف التالية ... المزيد

من " إنجازات" الصهيونية العربية...!

أخطر ما قامت وتقوم به الصهيونية العربية؛ أنها بقدر إصرارها وحماسها في إفشال أي محاولة لإنهاض (المشروع الإسلامي السُّني) مثلما نهض (المشروع الشيعي الرافضي)؛ ساهمت بقدر كبير في إنجاز وإنجاح مراحل كبيرة من (المشروع الصهيوني) الحاوي داخله عدة مشروعات،بدءًا من (مشروع إسرائيل الكبرى) الماضي تسريعه؛ ومرورًا بـ (مشروع تهويد القدس) الحاصل تطبيقه، ووصولًا إلى (مشروع بناء الهيكل الثالث) على أنقاض المسجد الأقصى، الجاري تنفيذه، مع استمرار السير في (مشروعات التقسيم) القادم منها والقاديم.. ... المزيد

الصهيونية العربية..!!

إن الصهيونية العربية؛هي تلك الكيانات والشخصيات والهيئات العلمانية المنسوبة للعرب، والتي قامت ولاتزال تقوم بدور الخدم أو العبيد لهاتين الصهيونيتين لتنفيذ أهدافهما الدينية؛ بوجهة لا دينية ولا أخلاقية في منطقتنا العربية، من خلال أوكار المحافل الماسونية ... المزيد

حماس وفقدان الحماس...!

لِننقُد حماس دون نقضها.. وننصح لها دون فضحها... خاصة وأنه ليس هناك اليوم غيرها، والناقدون يمكنهم مطالبتها بضبط المسيرة التي لاتزال طويلة دون هدر لجهدها وجهادها. ولا هدم لرموزها. ... المزيد

رسالة مقلقة ..!

١- حل الكليات العلمية في جامعه الأزهر واخضاعها لإشراف وزارة التعليم العالي ٢ - حل جامعه الازهر وتجميع الكليات العربية والشرعية في جامعة يطلق عليها اسم جامعة الإمام محمد عبده ٣ّ- إلغاء المرحلة الإعدادية من التعليم الأزهري . ٤ - أشتراط حفظ القرآن كاملا للالتحاق بالمرحلة الابتدائية . المطلوب شد انتباه الناس للمصيبة التي ستحدث ..أنا أعلم أن الجامعة لم تحل بعد ..وإن المشروع لازال قيد المناقشات ولم يتم اعتماده ..ولكن المشكلة إن الأمر يتم ترتيبه في السر ... المزيد

اقــتـــــــــــــراح...!

ظاهرة التشهير المتبادل والتهم المُتقاذفة ..والتشويه الكريه بين بعض الفضلاء من الدعاة وحملة الأقلام على صفحات التواصل الاجتماعي؛ لم تعد تسُّر صديقًا أوتنكأ عدوًا، أو تيسر للدعوة مسلكًا و طريقًا، بل أصبحت عبئًا جديدًا على تلك الدعوة ... المزيد

زفرات قلم حائر

أم يتوجه القلم نحو القدس التي لم تعد قدسيتها تحتمل المزيد من الكيد المشترك بين شذاذ الآفاق وأهل النفاق ،الذين أشغلوا المسلمين عنها وعن قضيتها ،بعدما كانت هي (القضية المركزية) فصارت مسألة هامشية؛ تحت وطأة تكثيف توطين جند إبليس الأنجاس بها وتدنيسهم لها ، وفي ظل إصرار صليبي يقوده القسيس الدجال (ترامب ... المزيد

(ترامب ..وطبول الحرب)..!

كثيرون من المسؤولين والمحللين الدوليين حذروا من إنجرار العالم نحو حرب عالمية ثالثة ،بسبب تهور الفيل الأمريكي السائب، وحماقة الخرتيت الكوري الخائب..وسواء حدثت تلك الحرب العالمية ..أو(الهرمجدون) النووية في الأجل القريب أو البعيد، مع كوريا الشمالية أو غيرها ، فلا نرى إصرار ترامب على دق المزيد من طبول الحرب إلا إيذانا بحرب الرب له ولحلفائه من طغاة الشرق والغرب ... المزيد

هل لاتزال مصر هي الجائزة الكبرى؟!

نشرت التقرير في حينه صحيفة واشنطن بوست في 2002/8/6، وجاء فيه قوله: «إن الحرب على العراق ستكون مجرد خطوة تكتيكية ستغيّر وجه الشرق الأوسط ، أما السعودية فهي هدف استراتيجي، وأما مصر فهي الجائزة الكبرى في نهاية الطريق»..! ... المزيد

حروب الكلاب المسعورة..!

سينفرط بهذه الضربات – كما سبق التوقع - عِقْد تحالف اللصوص الدوليين الكبار، ليس فقط لأنها إشارة بدء معارك تصفية حسابات واقعة؛ ولكن لأن تداعياتها غير مأمونة ولا متوقعة، فترامب - الذي كأنه اكتشف "فجأة" أن حاكم سوريا "تجاوز" الخطوط الحمراء هدد وتوعد بالرد نظريًا، وكان لابد أن ينفذ وعيده عمليًا، ليظهر صدق عزمه على إعادة هيبة أمريكا التي مُرغت في العراق ثم جُنبت في سوريا، لذلك سلط وزير دفاعه ( جيمس ما تيس) الملقب بالـ "الكلب المسعور" ليمطر الكلب الأكثر سعارًا (بشار) بضربات تأديبة، قد تتطور إلى خطوات إقصاء نهائية لحقبة رئاسته البئيسة التعيسة، وهي ضربات تأتي في الوقت ذاته ترويضًا لثيران إيران، وتعريضًا لمكاسب الروس للبوار والخسران.. وهما بطبيعة الحال سيثأران وينتقمان.. ... المزيد

شكوى ..!

أرواح الأطفال الأطهار.. ونسمات الشهداء من النساء والرجال والشيوخ الأبرار، في مجازر (خان شيخون) بمدينة إدلب، وقبلها في الغوطة وحلب والباب والموصل وكركوك والأنبار.. وغير ذلك من الديار والأمصار.. لا أظنها ستشتكي إلي ربها وتختصم للاقتصاص فقط من كلب الكلاب بشار .. ومَنْ شايعه من الشيعة الرافضة عار البشرية الدُّعار . ... المزيد

فرصة ذهبية .. هل يغتنمها الاسلاميون ..؟

ومن أعظم المظالم ما يقع بين كثير من عوام المسلمين من إطلاق الألسن في الأعراض والنوايا، بعد التنقيب عن الأسرار والسرائر والطوايا، بدعوى رد الاعتبار أو النصيحة، أو قول الحق ولو كان مُرًا.. !.. وأَمَرُّ وأقبح من فعلهم هذا الناشئ عن جهلهم ؛ ما يكون بين بعض الدعاة الذين يُفترض أنهم قدوة لهم، حيث يتورع بعضهم أو يتبرع بكف لسانه عن أكابر المجرمين ؛ في حين يطلقه في أعراض وسِيَر من يخالفونه من إخوانه المسلمين ... المزيد

نظرات في نظرية : (الأمن الإسرائيلي)..!

تعني هذه النظرية – على المستوى الداخلي الذاتي - تأمين مساحة السيطرة للدولة اليهودية عن طريق كسب الحروب بدرع القوة التقليدية وتفوقها ، مع ردع الأسلحة غير التقليدية وتفاقمها، في مسار استثمار دائم لحصاد حروب السلاح لأجل استعمالها ورقة تحريك لما يسمى بـ (عمليات السلام) ... المزيد

قمة الفشل.. !!

الأزمة السورية التي أظهرت تعاظم خطر الرافضة، وتجبُّرالتحالف بين الروس والمجوس؛ تحولت في أعين المؤتمرين إلى مجرد قضية لاجئين مثل قضية فلسطين، انتظارًا لبت دول التحالف فيها من خلال مفاوضاتهم السياسية ... المزيد

( أمن " إسرائيل" ) ..وإجماع الطغاة..!

لأجل إنشاء دولة اليهود المحلية في فلسطين؛ هُدمت دولة الخلافة العثمانية بتعاون الصليبية الدولية مع سليل اليهود (أتاتورك) ... المزيد

توصية رسالة.. ورسالة توصية

ما قلته منذ أكثر من خمسة عشر عامًا في توصية هذه الرسالة؛ لايزال - في قناعتي- هو الوصية .. وهو الرسالة. ... المزيد

من أبواب دمشق..إلى أبواب القُدس..

البداية الكبرى الحقيقية من دمشق.. ومنها – بإذن الله - إلى القدس .. ... المزيد

عرض كتاب: (الحُكم والتحاكم في خطاب الوحي ) – 2

الأصل في اعتبار الأحكام ونفاذها؛ موافقتها للشرع ومطابقتها للحق ... المزيد

عرض كتاب: (الحُكم والتحاكم في خطاب الوحي) - 3

للحكم بما أنزل الله خصائص تميزه عن غيره؛ لأن الشريعة التي نتحاكم إليهاهي صبغة الله، ومن خصائص الحكم بها: (الربانية) حيث تنعكس على الحكم بها معاني أسمائه تعالى وصفاته من العلم والحكمة واللطف والخبرة والإحاطة. ... المزيد

(عرض كتاب) ..(1)

خاتمة رسالتي جاءت في أكثر من ثلاثين فقرة... سأعرضها على حلقات..لمن شاء الاطلاع عليها، علمًا بأنها رغم حصولها على درجة الامتياز في وقتها، إلا أنني لازلت أجد قضية الحكم بالشريعة والتحاكم إليها تحتاج إلى كثير من الإضافات والتأصيلات وتخريج وتنقيح وتحقيق المناطات..، وفقرات هذه الخاتمة هي خلاصة فقط، وأدلتها النصية وأقوال أهل العلم فيها هي محتوى الرسالة. ... المزيد

من خصائص السنن.. في المنن والمحن

فعلى كل متدبر في كتاب الله أن يبذل المستطاع في استخراجها، لمراقبة آثارها ومواضع وقوعها؛ بالخير للأخيار القائمين بالدين.. وبالشر للأشرار المكذبين بالدين.. وفي هذه الدنيا العاجلة.. قبل الآخرة الآجلة.. ... المزيد

تبرئة مَنْ لِمن؟، وثورة مَنْ ضِد مَنْ؟!

ما جرى ويجري للشعوب في ظل سيادة مفاهيم العلمانية اللادينية واللأخلاقية؛ سيظل عقوبةً إلهية، مادامت هذه الشعوب لا تزال في شكٍ وجدالٍ حول صفة من يحكمها ولماذا يحكمها وبماذا يحكمها!. ... المزيد

السُنن الإلهية.. اعتبارٌ..لا اعتذار!

مثلما أمرنا الله تعالى بالنظر والتفكر ليلًا ونهارًا في خلق السموات والأرض ومافيهما من آيات إبداعه وإحكامه؛ فقد أرشدنا للاعتبار والتأمل فيما يجري من وقائع التقدير في أيامه، وقد خاطب سبحانه موسى (عليه السلام) آمرًا إياه أن يذكر قومه بسنن الله، للاعتبار في حكمتها، ومراعاة ذلك في العمل للشريعة المنزلة عليهم وإقامتها ... المزيد

حاجتنا لفقه الأحكام القدرية والسنن الإلهية

هناك أحكام وسنن أخرى تتعلق بالمترفين، وغيرها خاصة بالظالمين، وهناك ما هي عقوبات للمعتدين، و سنن تجري على المنافقين، وأخرى تشمل عصاة الموحدين... ... المزيد

معلومات

حاصل على ماجستير في الشريعة من جامعة الإمام بالمملكة العربية السعودية. ودكتوراه في الشريعة من جامعة الأزهر.

كاتب وعضو مجلس إدارة بمجلة البيان.

وللشيخ مؤلفات ...

أكمل القراءة
i