عُجبٌ

منذ 2016-11-22

يظن أنه قد وضع قدمه على أول طريق الآخرة.. وما عَلِمَ أن العواصف ناظرة..

وترىَ الذي يَمشي ويَنكَفيء..

أقرَبُ للمَعِيّة ِ ممن اتَّزَنَ على سبيل الاستقامة..

ذاكَ أنّه كُلَّما تَعَثَّرَ صارَ أكثر إدراكًا لِنَقصِهِ ومواطِنِ ضَعفِه..وأَشَدّ تَذَلُّلًا للَمَلِكِ الواحدِ القوي الفرد الصَّمَد..

في حينَ أن الشيطان قد يتسلل من شقوق حظ النفس وثغراتِ العُجب..

إلى قلب ذلك المسكين الذي ظَنَّ أن سفينته تتهادى على موجٍ يَسري كَمَرِّ السحاب..

فيتركه مجردًا من كل سلاح وقد وكل إلى نفسه.. يظن أنه قد وضع قدمه على أول طريق الآخرة..

وما عَلِمَ أن العواصف ناظرة..

فكن أبداً على حذر

تتحَيَّنُ لحظة اطمئنانه حتى تَنقَضّ..!

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

بسمة موسى

مهتمة بالقراءة في مجالات مختلفة والمجال الأدبي خاصة بفروعه المختلفة

  • 0
  • 0
  • 593

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً