خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ

{خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ ۖ وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ (3) } {التغابن} ... المزيد

حبُّ الدنيا وكراهية الموت

اعلم أن وصال الدنيا مقرون بالشتات، والحياة الشائقة سائقة إلى الممات، والأغراض فيها أغراض للسهام النائبات ... المزيد

كلنا رسائل في حياة بعضنا البعض

إن الدنيا عالم كبير غريب، كل يوم يجد فيه الجديد، لم يكن الله ليعذبنا ولكنه أراد أن يعلمنا معني الخلود حين نلقاه ... المزيد

متاع الغرور

فالمسلم يجمع بين الطرفين؛ فيهون عليه أمر الدنيا، ومع ذلك، فإنه يسعى فيها ويجتهد، لكنّ قلبه معلّق بالآخرة، ونظره يتجاوز الدنيا إلى ما بعدها ... المزيد
Video Thumbnail Play

مقطع قصير: ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا

ليس المصاب لمن فقد الأحباب إنما المصاب لمن حرم الثواب! كثير من الناس يقوم ويقعد وينام ويتعب ويشقى لأجل الدنيا مشغول بها في كل أحواله! والكثير متبحر ...

المدة: 1:54

اعلموا أنما الحياة الدنيا لعب ولهو

{اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ ۖ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا ۖ وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ ۚ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (20)} [الحديد] ... المزيد

سيُصيبُ أمتي داءُ الأُمَمِ

وعن أبي هريرة، عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قال رسول اللهﷺ: "سيُصيبُ أمتي داءُ الأُمَمِ ، الأشَرُ والبطَرُ والتكاثُرُ والتشاحُنُ في الدنيا ، والتباغُضُ والتحاسُدُ ، حتى يكونَ البَغْي". صحيح الجامع ( ٣٦٥٨ )

القلب الميت

‏متى رأيتَ قلبَ الرجل قدْ ترَحَّلَ عنه حُب الله ، والاستعداد للقائه ، وحلَّ فيه حب المخلوق دون الخالق ، والرضا والقنوع بالحياة الدنيا ، والطمأنينة بها ، والسكون اليها ، فاعلم يقينًا أنه قد خُسف به !
بدائع الفوائد:٧٤٣/٣.

مكة: مواعظ ساعات الاحتضار

اللهم خفف عنا سكرات الموت واجعلنا من المتعظين

Audio player placeholder Audio player placeholder

وكانوا يقولون أئذا متنا وكنا تراباً وعظاماً أإنا لمبعوثون

وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (47) أَوَآبَاؤُنَا الْأَوَّلُونَ (48) قُلْ إِنَّ الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَ (49) لَمَجْمُوعُونَ إِلَىٰ مِيقَاتِ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ (50) ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً