خواطر د. خالد روشة - أضواء

منذ 2017-03-04

إن الحياة لتَفقد طعمها الصالح إذا لم يكن القلب في المكان الذي يرتاح فيه، حيث السكينة الإيمانية تصحب الإخلاص في العمل، والقناعة المباركة تحيط بالكسب (مهما كان قليلاً)..

جواذب الحياة وأضواءها قد تدعونا كثيرًا نحو السعي والجهد للحاق بها، حيث الكسب الذي ربما نتوقعه، والغنيمة التي ربما ننتظرها، إلا أننا وللأسف نفقد أيامنا أثناء سعينا وتنفذ منا أحلامنا الحقيقية أثناء لهاثنا، وتضيع منا قلوبنا بينما نحن نعد مكاسب الغنيمة.

إن الحياة لتَفقد طعمها الصالح إذا لم يكن القلب في المكان الذي يرتاح فيه، حيث السكينة الإيمانية تصحب الإخلاص في العمل، والقناعة المباركة تحيط بالكسب (مهما كان قليلاً)...

إنك لن تجد أتعب ممن الدنيا أكبر همه وهو حريصٌ بجهده وقوته على جمعها فيضع نفسه وقلبه تحت تصرفها، فيفتك بقلبه ويضر بنفسه سعيًا وراء زخرفها..

 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

خالد روشة

داعية و دكتور في التربية

  • 0
  • 0
  • 881
المقال السابق
ألم
المقال التالي
تأملات

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً