فتنة الشات خراب البيوت - وفي المكر فوائد

منذ 2017-03-11

ليس للمرأة العفيفة الشريفة غير دين وشرف...

أختاه:

كيف يختار المجرم الضحية؟! وكيف تقطعين السبيل عليه؟!

إن لص اﻷعراض لص ذكي محترف.. يختار فرائسه بعناية فائقة.. ولا يقتحم خلوة أي أحد إلا بعد رسائل وإشارات.. وللأسف تكون بداية الخيط من طرف اﻷخت.. هو فقط يبحث وينقب عله يجد بغيته وطلبته إلى أن يظفر بها.. واﻷخت إما بغفلة وإما بتعمد قد تسهل له المهمة عبر عدة رسائل خاطئة تطمع المجرمين فيها.. ومن ذلك: 

1. تبدأ الرسالة اﻷولى باختيار اﻷخت لصورة البروفايل.. فكلما كانت الصورة فاتنة؛ كانت الرسالة أوضح: أن هلم إلينا!
وعجيب أمر أولئك اللواتي رفضن أن يضعن صورهن التي ربما هي أقل فتنة، ليستعضن عنها بصور أكثر إغراء وفتنة!

كما لا أحبذ أي صور تحمل ملامح أنثوية.. وفي صور اﻷطفال والزهور غنية عن صور النساء الحقيقية والافتراضية... وأحسن من ذلك أن لا يكون للصورة أي علاقة بالمرأة ولا بجنس النساء أصلاً.

2. اختيار الاسم للحساب مؤثر عند لص اﻷعراض.. فابتعدي عن اﻷسماء التي لها دلالات عند الرجال.. كغيداء وحسناء ونحوها واكتبي اسمك الحقيقي أو أسماء معاني لا تدل على شخصك.. وتحمل طابع الجدية وربما الحدة.

3. لا يلزم أن تظهري معلوماتك الشخصية على صفحتك.. فهذا شأن خاص لا علاقة للآخرين بالاطلاع عليه.. كأن تقومي بكتابة السن فيظهر أنك كبيرة وأنت ما زلت عزباء أو يظهر أنك مطلقة أو أرملة وسنك صغير نسبياً... فيطمع فيك الطامعون على أنهم ظفروا منك بنقطة ضعف يسهل اللعب عليها.. والنفاذ إليك من خلالها.

4. إياك والاستكثار من صداقة الرجال مهما بلغ تقاهم.. لا أحرم ولا أجرؤ على التحريم.. وإنما القصد ضبط اﻷمر بضابط الاستفادة.. وفي المتابعة غنية... فتلك رسالة رابعة خاطئة يفهمها ذلك اللص على أنه تساهل وقابلية!

5. لا تكثري من التعليقات في صفحات الرجال إلا لضرورة أو حاجة ملحة.. وحتى الثناء على المحتوى المكتوب فليس يحسن أن تبذليه في كل وقت... ويغنيك عنه الدعاء بظهر الغيب للكاتب.. أيضاً لا أحرم.. لكن القضية عندي مزيد من التصون والتحرز بعد كم الكوارث التي تأتيني تشمل العزاب والمتزوجين... ولهذا أفضل للمرأة المتابعة الصامتة من بعيد.. فلن تفقدي الاستفادة إذا أكثرت من التفاعل.

6. إياك أن تبدئي أحدا من الرجال برسائل الخاص إلا عند الضرورة القصوى، وحال انعدام أهل الخبرة والمشورة من اﻷخوات.. فإن كان ولابد فاختاري الرجل الكبير لا الشاب الصغير ولو كان متزوجا... واقتصري على السؤال بلا إسهاب وإطناب!
ورأيي أن في مواقع الاستشارات والفتاوى غنية عن كل هذا.

7. إياك والتساهل في المزاح على صفحات الرجال ولو مع نساء مثلك.. فتلك أقوى الرسائل للصوص اﻷعراض ليتقدموا نحوك خطوات وخطوات.. وتفطني لمفرداتك.. واختاريها بعناية.. فالكلمات مراقبة.. وذبذبات الحروف مرصودة.. يشم المجرمون تغنج الحروف وتمايل الكلمات على بعد أميال.. ولا عجب، فالمفترسون يشعرون بدفق الدماء في عروق ضحاياهم من بعيد بغريزة التوحش المركوزة في فطرهم.. ورُبَّ كلمة عابثة فتحت للعابث طريق العبث.. وللفاتك سبل الفتك.

هذا وأنت تمزحين مع صويحباتك.. فكيف بالمزاح مع الرجال اﻷجانب؟! 

أتدرين ما يفهمه غالب الرجال من ذلك؟!

إنهم يفهمونها على أنها (هيت لك)!

8. لو قدر وحدث حوار على العام بينك وبين رجل.. فتكلمي في صلب الموضوع.. وعلى قدر الحاجة... واقتضبي فيه قدر الطاقة.. وإذا رأيت جدالا فانسحبي.. فبعضهم قد يطيل حبل الجدل معك؛ ليستمتع بحروفك، عساه يظفر منك بنقطة ضعف، أو كلمة لها عنده دلالات وخيالات؛ فيبني عليها ما لا وجود له حقيقة!

وليس معناه تخوين كل الرجال.. معاذ الله لم أقله.. ففينا من إذا دعته امرأة العزيز؛ قال: معاذ الله.. لكنه الاحتياط في العرض.. والمبالغة في التعفف والصيانة! فهذا شيء.. وسوء الظن والتهمة شيء آخر.

9. لا تجيبي رجلاً أجنبيا ابتدأك على الخاص مهما يكن.. بل ولو دخل دخول المحتشم الحيي الوجل.. فتلك طريقة المجرمين الحذاق.. وذريعة أهل الخبرة من أساطين النفاق.. أما ذلك المبتذل الوقح الذي يلج الباب عربيدا فأمره على العفيفات هين.. إذ حظره أسرع إليه من حبل وريده.. وشأنه شأن صبي طائش مسته لوثة من جنون فدفع به خارج عالم العقلاء.. إنما الخوف من ذلك الذئب الضاري الذي ارتدى مسوح الضأن خداعا.. ولباس التنسك قناعا.. وربما دخل سائلا سؤال الجادين.. أو عرض الزواج عرض المتقدمين الصارمين.. حتى إذا ما فتحت له الباب؛ نزع برقع الحياء.. وهتك حجاب الحشمة.. وأسفر عن وجه كريه.. فإن لك بيتا وللبيت عنوان .. وفيه ولي أمر يتحدث الطالب إليه.

و كل من اقتحم خاصك فادفعيه واغلقي الباب في وجهه كائناً من كان... وثقي أنه لو كان جادا فسيحترمك أكثر وأكثر .. وسيصر عليك أكثر وأكثر إن كان من طلاب العفاف... وإن كان لاعبا انصرف مغموما ممحوقا، وقد عرف أن وراء الباب هزبرا ضاريا دون شرفه دماء وأشلاء.

يقول الشاعر: 

تعدو الذئاب على من لا كلاب له *** وتتقي صولة المستأسد الضاري

10 . إياك وترقيق الكلام، والخضوع بالحرف.. فهما مدعاة ﻷهل الريبة.. وفرق بين جمال الحرف، وتثني وتغنج الحرف.. اﻷول يجعل منك أديبة أريبة لبيبة.. والثاني يجعل منك... ما لا أحب وصفك به يا ابنة اﻷكرمين.

أخواتي: اتقين الله في دينكن وأعراضكن وشرفكن وأهليكن.. فليس للمرأة العفيفة الشريفة غير دين وشرف... فإذا ذهب الشرف؛ حكمت على نفسها بالموت وهي في صفوف اﻷحياء.

وللرجال في القادم كلمة.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 2
  • 0
  • 1,811
 
 

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً