نقد عقيدة الظهور

منذ 2017-07-01

لا شك أن عقيدة الظهور من العقائد التي تدل على خبالات الشِّيَعة، وهي قادحة لمذهبهم، وداحضة لعقائدهم

 نقد عقيدة الظهور:

لا شك أن عقيدة الظهور من العقائد التي تدل على خبالات الشِّيَعة، وهي قادحة لمذهبهم، وداحضة لعقائدهم، إن عقيدة الظهور عقيدة خرافية خيالية ساذجة "لا تتفق بأي حال مع النقل الصحيح، ولا مع العقل الصريح، ولا الفطر السليمة، وهي تقدح في المذهب الشيعي، وتلحقه في المذاهب الخرافية التي تعشعش في أذهان جملة من البشر"[1]، "وهي ضرب من الخيالات والخزعبلات والضلالات"[2].

ومما سبق يتبين بطلان عقيدة الظهور، والتي بها ختمت العقائد التي تخص جماعة المهديين، والتي أبطلها أهل السنة، بداية بالإمامة بمفهومها الشيعي، ثم ما ترتب عليها: من العصمة، والغيبة، والرجعة، والتقية، والبداء، والطينة، والظهور، وهي من صميم الإيمان بالأئمة، فهي عقائد متداخلة.

 

 


[1] أصول مذهب الشِّيَعة الإمامية الاثني عشرية، ص933.

[2] دراسات في الفرق الإسلامية، ص345.

  • 0
  • 0
  • 1,970

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً