موسوعة التفسير المأثور- كتاب بألف كتاب

منذ 2017-10-19

بيان منهج الموسوعة، والتعريف بها فقد تم في المقدمة المطولة التي شغلت مع بحوثها التأصيلية المجلد الأول كاملاً، وجاءت الفهارس في المجلد الأخير الذي يحمل الرقم 24 فاستغرق صلب الموسوعة اثنين وعشرين مجلداً كاملاً من القطع العادي، والتجليد الفاخر.

الحمد لله على توالي نعمه وتوفيقه للباحثين في خدمة القرآن الكريم، فقد شعرتُ بامتنانٍ عظيمٍ لله سبحانه وتعالى أن سخَّر لخدمة كتابه الكريم فريقاً من المؤمنين الصادقين وأنا أتصفح منذ أيام كتاباً ضخماً صدر مؤخراً تحت عنوان "موسوعة التفسير المأثور" طبع في أربعة وعشرين مجلداً كبيراً عن دار ابن حزم ببيروت، وهذه الموسوعة العظيمة أنجزها فريق علمي كبير في معهدنا المبارك "معهد الإمام الشاطبي" التابع لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بجدة (خيركم)، هذا المعهد الذي تتوالى نجاحاته وإنجازاته في خدمة القرآن وأهله يوماً بعد يوم ولله الحمد.

إنَّ معهد الإمام الشاطبي وفريقه العلمي الذي قام على إنجاز هذه الموسوعة يستحق عليها بجدارة أن يُمنح جائزة الملك فيصل للدراسات الإسلامية، وأمثالها من الجوائز العالمية الكبرى المرصودة لتكريم المشروعات العلمية النوعية المؤثرة كهذا المشروع النوعي في خدمة تفسير القرآن الكريم. وإنه لمشروع تعجز الجامعات الكبيرة عن إنجاز مثله وأنا خبير بالجامعات ونوعية أعمالها وبحوثها ومشروعاتها، ولا يقوم به إلا أمثال "معهد الشاطبي" الذي يحتل بإنجازه لهذا المشروع محلَّ الصدارة في مراكز خدمة القرآن الكريم اليوم فلله دره.

لن أتحدث في هذه العجالة عن منهج هذه الموسوعة، ومراحلها، وقيمتها العلمية، وإنما أحب أن أرسل رسائل موجزة:

الأولى: رسالة شكر وتقدير لجمعية "خيركم" ورئيسها المبدع المهندس عبدالعزيز حنفي، ولمعهد الإمام الشاطبي ممثلاً في مديره  المبدع د.نوح الشهري صاحب الإبداعات المتجددة، و لمركز الدراسات والمعلومات القرآنية ممثلاً في مديره المتميز الحالي د.بلقاسم الزبيدي ومديره المتميز السابق د.سالم العماري و الأخ د.خالد الواصل وغيرهم، على هذا المشروع العظيم الذي أنجزوه وأهدوه للأمة ولطلبة العلم كأجمل هدية تقدم لطالب العلم، وأسأل الله لهم المزيد من النجاح والتوفيق، وليس هذا بأول بركات معهد الإمام الشاطبي ومركزه الذي قدم الكثير من المنجزات في خدمة القرآن الكريم وطلاب العلم عبر السنوات الطويلة الماضية. وإنكم بهذا المشروع الريادي حقاً وأمثاله من مشروعاتكم ترتقون بخدمة القرآن الكريم وعلومه درجات عظيمة، وتقدمون للأمة ما لا يقدر عليه إلا أمثالكم من المبدعين وما أندرهم في زماننا.

الثانية: رسالة شكر وتقدير لأخي المبدع د.سالم بن صالح العماري مدير مركز الدراسات والمعلومات القرآنية بمعهد الشاطبي سابقاً الذي بدأ العمل في هذه الموسوعة وتابعه منذ أن كان فكرة حتى تم الانتهاء منه قبل مغادرته للمعهد لتأسيس مركز إحسان للسنة النبوية، فطالما حدثني عن هذا المشروع ومراحله ومنهج العمل فيه في لقاءات كثيرة أثناء إنجاز هذه الموسوعة، وطالما عدلوا الخطط، وأعادوا العمل مرات كثيرة من أجل كماله وتجويده، وقد ذكروا هذا في قصة الموسوعة في صفحة 23 من المجلد الأول وما بعدها، وأهنئه وكافة الفريق المشارك وهم كثيرون جداً سجلت أسماؤهم في الموسوعة في مقدماتها وحق لهم الفخر بهذا المنجز العلمي الفريد، ومثل هذه المشروعات العلمية يستحق العامل فيها أن يفخر بها وأن يسجلها في سيرته الذاتية في رأس قائمة المنجزات العلمية. وأخي د.سالم العماري من أنبغ من رأيتُ وأقدرهم على إدارة مثل هذه المشروعات النوعية زاده الله من فضله.

الثالثة: لأخي وزميلي المبدع دائماً أ.د.مساعد بن سليمان الطيار المشرف العلمي على هذه الموسوعة، وصاحب اليد البيضاء على طلاب العلم في التنبيه لفضل تفسير السلف وأهمية العناية به، وحسن الانتفاع به، واستخراج كنوزه في كتبه المطبوعة، ومحاضراته المسموعة، وأقول لأخي د.مساعد الطيار هنيئاً لكم هذا الفضل وهذا الإنجاز العلمي الكبير، وأسأل الله أن يزيدكم نجاحاً إلى نجاحكم، وبركة في العلم والعمر، وهذا المشروع ثمرة مباركة من ثمار خدمة تفسير القرآن ستكون نقطة فاصلة في خدمة التفسير المأثور للقرآن الكريم سيكون لها ما بعدها بإذن الله.

الرابعة: لطلاب العلم من المتخصصين في القرآن الكريم وعلومه خصوصاً، ولسائر طلبة العلم عموماً أن يحرصوا غاية الحرص على اقتناء هذه الموسوعة العظيمة، والانتفاع بها، واتخاذها أصلاً في مكتباتهم للتفسير المأثور للقرآن الكريم، فقد جمعت فأوعت، وإنني لأراها من أعظم ما خدم به تفسير القرآن في الوقت الحاضر، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، وأعرف عدداً كبيراً ممن عمل على إنجاز هذه الموسوعة من أفضل طلاب العلم المتخصصين في القرآن وعلومه وفقهم الله وسددهم وهم كثيرون.

وكم أتمنى أن يطبع من هذه الموسوعة الضخمة عدد كبير من النسخ توزع على مكتبات الجامعات في أنحاء العالم، وتدعم لتباع لطلاب العلم بسعر مخفض في متناول الجميع، حيث إنها بعدد مجلداتها التي تبلغ أربعةً وعشرين مجلداً، وبإخراجها الفاخر، وصفها المتميز، وألوانها الزاهية تباع بسعر زهيد مع هذه المزايا وهو ما يقارب سبعمائة وأربعين ريالاً سعودياً، وهو مبلغ يثقل كاهل طالب العلم الراغب في القراءة، والذي يشكو غالباً من العوز والحاجة، وليت الزملاء في معهد الإمام الشاطبي يعرضون هذا على بعض المؤسسات المانحة لعل الله يوفقهم لتبني هذا الأمر.

هذه مشاعر عجلى، ورسائل محبة وتقدير وامتنان لكل من شارك في هذه الموسوعة بعد اطلاعي عليها، وفرحي بها، وما أحوجنا لشكر المنجز المبدع الصابر المستمر في رسالته لا يلوي على شيء، رغم كثرة العوائق، وعظمة التحديات التي تعترضه، لا يقصد بذلك إلا وجه الله ثم خدمة العلم وأهله.

وأما بيان منهج الموسوعة، والتعريف بها فقد تم في المقدمة المطولة التي شغلت مع بحوثها التأصيلية المجلد الأول كاملاً، وجاءت الفهارس في المجلد الأخير الذي يحمل الرقم 24 فاستغرق صلب الموسوعة اثنين وعشرين مجلداً كاملاً من القطع العادي، والتجليد الفاخر، وأنا على ثقة أنه لو توفر للزملاء في المعهد المزيد من المال لربما زادوا في ألوان النصوص للمزيد من الفائدة العلمية الدقيقة، ولوضعوا في كل مجلداً فاصلاً من الحرير لوضع علامة للوقوف أثناء القراءة، ولكن ذلك يزيد أعباء الصف والتجليد فاقتصروا على ما تم وهو رائع ومميز.

وقد صورت لكم المقدمة وسأرفقها لكم بعد هذه المقالة  في ملف PDF مرفق.

وأختم بشكر الله على فضله وتوفيقه لفريق معهد الشاطبي لإنجاز هذه الموسوعة التفسيرية العظيمة، وإلى مزيد من الإبداع والتميز في خدمة كتاب الله أيها الشاطبيون المبدعون، ولو رأى الإمام الشاطبي المقرئ هذه الموسوعة لسره ذلك غاية السرور، فقد أضفتم لمجده في خدمة القراءات مجداً آخر في خدمة التفسير.

أ.د. عبد الرحمن بن معاضة الشهري

الشيخ عبد الرحمن بن معاضة الشهري المدير العام لمركز تفسير للدراسات القرآنية https://tafsir.net/ دكتوراه في القرآن وعلومه من كلية أصول الدين بالرياض عام 1425هـ مكان الميلاد: مدينة النماص- قبيلة بني بكر. كلية التخرج: كلية الشريعة. جامعة التخرج: جامعة الإم

  • 18
  • 3
  • 14,593

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً