دفتر يوميات التوبة - دفتر يوميات التوبة (2)

منذ 2017-10-22

إعادة صياغة لمقالات "التوبة إسلوب حياة" في قالب جديد تماما وبإسلوب قصصي ممتع.

استمرت جويرية بالقراءة ولم تشعر بنفسها الا وقد انتهت من قراءة مقالة "التوبة إسلوب حياة"

انتهت من القراءة لكن ما زال وقع الكلمات يتردد في عقلها خاصة الفقرة:

(((تكون التوبة أسلوبَ حياة حين ترتبط بأغلب أعمالنا اليوميَّة؛ مِن أكل وشرب، ووضوء وصلاة، وزيارة المرضى والتقاء الأصدقاء... وغيرها؛ فالله عز وجل منَحَنا من وسائل التوبة والاستغفار ما يجعلنا لا ننام إلا وقد غُفِرت جميعُ ذنوبنا في ذلك اليوم.)))

سبحانك ربي ما ألطفك وأرحمك يسرت لنا من الأسباب ما نستطيع به محو ذنوبنا يوميا، ولكننا لغفلتنا وعدم علمنا ضيعنا من الأجور الكثير، ومن هذه اللحظة لن أفرط فيها أبدا بعون الله.

هممم، لكن الوسائل كثيرة جدا وصعب أتذكرها جميعا.

فماذا ينبغي علي أن أفعل؟

نعم وجدتها!!

سأقسم المقالة على شكل مجموعة أفكار.

ثم كل شهر أتخذ فكرة واحدة منها وأجعلها شعاري لذلك الشهر، بحيث أبذل جهدي في تطبيقها، وسأهتم كذلك بتعليمها لغيري حتى تثبت الفكرة أكثر في ذهني ويزداد أجري إن شاء الله.

وحتى لا تضيع مني الأفكار، سأخصص لها دفتر واجعل اسمه "دفتر يوميات التوبة" لأُدَوِّن فيه ما طبقته، ولأرجع إليها كلما فترت همتي ونسيت.

يتبع بعون الله،،،

سوزان بنت مصطفى بخيت

كاتبة مصرية

  • 6
  • 0
  • 2,925
المقال السابق
دفتر يوميات التوبة (1)
المقال التالي
دفتر يوميات التوبة (3)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً