وهو الذي يقبل التوبة عن عباده

وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ.وَيَسْتَجِيبُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَيَزِيدُهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَالْكَافِرُونَ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ ... المزيد

ذنوب الخلوات : المقال السابع

بعد فترة من الإصرار وعدم المقاومة والتمادي في معصية السر وتطوراتها قد يحدث التصالح معها بل والتطبيع الشامل تجاهها ... المزيد

ذنوب الخلوات: المقال الخامس

وإنَّ منَ المُجاهرةِ أن يعمَلَ الرَّجلُ باللَّيلِ عملًا ، ثُمَّ يصبِحَ وقد سترَه اللَّهُ ، فيقولَ : يا فلانُ ، عمِلتُ البارحةَ كذا وَكذا وقد باتَ يسترُه ربُّهُ ويصبِحُ يَكشِفُ سترَ اللَّهِ عنهُ تأمل نداءه.. يا فلان ... المزيد

توبة من الزنا

شاب عندي ٢٤ سنة،للأسف زنيت كتير،وللاسف لسه فاسد ع الاقل بالمواقع الإباحية،بس بحاول اتوب وابعد عن المعاصي لاني حافظ كتير من القرآن،وبسألكم الدعاء ليا بالتوبة والهداية اتعرفت على بنت من ٣ سنين وارتبطنا وقررت اتقدملها،وفعلا اتقدمتلها والحمد لله ربنا كافأني بيها،بس للاسف حصل بيني وبينها اكتر من مرة علاقات جنسية بسبب اصراري،بس ماحصلش اي ايلاج فيهم تماما بمعنى علاقات مش كاملة،حاولت امنع نفسي اكتر من مرة،مرة انجح ومرة بفشل،وبطلب منها اوقات كتير انها تكلمني مكالمات فيديو و صوتية ونعمل علاقات جنسية،بعترف انها بترفض وانا اللي بصمم،مبقاش بيحصل كتير ،وفاضل على جوازنا شهرين،بس بضغط عليها عشان يحصل وبيحصل

سؤالي.. وأرجو الرد على كل سؤال منفصل بالله عليكم انا عارف ان باب التوبة مفتوح بس لازم تكون توبة صادقة، هل لو توبنا توبة نصوحة ربنا هيغفر لنا اللي عملناه؟ ولو ربنا غفر لنا هل هنتحاسب ع الاثم ده في الدنيا والاخرة؟ هل لازم يترد لي في اولادي او بناتي؟ هل في شروط معينة لازم اعملها انا وهي قبل عقد الزواج؟ مع مراعاة أن محدش عارف اللي بيني وبينها ولو في دعاء معين ادعيه انا وهي ساعدونا بيه

جاوبوني اثابكم الله،انا في حيرة من امري

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فمما لا شك أن إصرارك على الزنا بهذه الطريقة سببه عدم التوبة الصادقة، والتي من ثمراتها عدم العودة، كما أن دخولك على تلك المواقع المنحرفة يأجج الشهوة بصورة مستمرة، والعلاج الناجع هو التوبة النصوح، بمعنى الإقلاع عن ... أكمل القراءة

أنا في ابتلاء و أحدثت ذنب اخاف من عقاب الله

أنا متزوجه حديثاً، زوجي حالياً مسجون منذ أشهر.. اتفرجت على فيلم أجنبي رومانسي و للأسف كان فيه مناظر سيئه، ندمت و بستغفر الله لكني خائفه من عقاب الله و انه يأخر الفرج بخروج زوجي، و أنا ادعوا الله دائما انه يرده لي لأني أحتاج اليه و أخاف على نفسي من الفتن هل من الممكن أن يعاقبني الله بسبب ذنبي و يأخر الفرج؟ و ماذا أفعل بالله عليكم..

الحمدُ لله، والصَّلاة والسَّلام على رسولِ الله، وعلى آلِه وصَحْبه ومَن والاه، أمَّا بعد:فالإنسانُ طيلة حياته في الدنيا لا ينفك عن الوُقُوع في المعاصي، ولكن المؤمن الصادق إذا وقع في ذنب أسرع للتوبة، ولا يُصِّر على المعصية، فطاعة التوبة أصل الطاعات وأساسها وأعظمها، ومن أجل القرب الشريفة.مع الاجتهاد ... أكمل القراءة

انتبه ! فأنت تسير في عكس الاتجاه

يتخلى عن ورده من القرآن ويستبدله بالأغاني والأنغام، ويظن أن فيها سعادته فما يزداد إلا ضيقًا. ينام عن صلاته أو يؤخرها أو يتكاسل عنها ليشاهد برنامجًا أو مسلسلًا ويظن أن فيه متعته. ... المزيد

العادة السرية

أنا طالب في الثانوية العامة في مصر، وأفعل العادة السرية، وكلما حاولت التوبة أفعلها ثانية، فماذا أفعل؟

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فالإنسانُ ما دام يعيش في الحياة الدنيا فإنه لا ينفك عن الوُقُوع في المعاصي، ولكن  يجب عليه أن أذنب ألا يصرّ على المعصية، وأن يتوب ويستغفر كلما عاد للذنب، قال الله تعالى: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ... أكمل القراءة

أتوب وأعود

السلام عليكم

انا شاب متدين صالح والحمد لله وغيرتي على الدين عظيمة اصلي المكتوبات والسنن واحفظ من كلام الله لكن وا أسفاه قد علقت بي عادة مشاهدة ما لا يرضي الله وكلما فعلتها ندمت وتبت ولكن ايام واعود اليها مع العلم ان بكائي ومناجاتي لله وتضرعي اليه كبير ولكن لا اعلم ما الخطأ فان كان فيما علمكم الله خير فاعونني وما حكمي امام ربي الذي ادعوه ان يهديني ولكنه لا يجيبني

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فلا شك أن الرجوع عن التوبة المرة بعد الأخرى دليل على خلل فيها؛ لأن الله تعالى جواد كريم شكور، فلا يرد تائب ولا مستغفر، فكل من اجتهد في وتاب توبة صادقة فالله تعالى يقبل توبته، ويغفِر ذنبه، وقد ظهر من رسالتك على ... أكمل القراءة

المخلوق العظيم

أدرِك هذا الآن واعمل على هذا الأساس، قبل أن تدركه بعدما تمضي الفرصة، وتلاقي حِملا وتبعة دون أن تستفيد من الفرصة الكبرى .. فرصة الحياة. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً