وليست الجنة ولا النار ملكي ولا ملكك

منذ 2018-03-15

من العجب أن يحكم أولئك الحمقى الذين يحكمون بدخول الجنة لرجل ملحد ليس مؤمنا بالجنة أصلا ولا باليوم الآخر، أو يجزمون بشمول رحمة الله له، وهو ليس مؤمنا بالله أصلا، ولا راجيا لرحمته وعفوه.

وليست الجنة ولا النار ملكي ولا ملكك

وليست الجنة ولا النار ملكي ولا ملكك ولا ملك أحد من الخلق، بحيث ندخل فيها من شئنا أو من أحببنا، ونخرج منها من كرهنا، كما أن رحمة الله ليست بيد أحد من الخلق يمنحها من يشاء ويمنعها من يشاء، وإنما رحمة الله وجنته بيده وحده سبحانه، وهو من يحكم بمن يدخلها، ومن يحرم منها.

وإذا أخبر تعالى في نص كتابه المحكم أنه
{مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍوأخبر النبي صلى الله عليه وسلم وهو أعلم الناس بالله أن الجنة لا يدخلها إلا نفس مؤمنة، فمن سوء الأدب، ومنازعة الله في ملكه أن يحكم أحد بدخول الجنة لمن قضى الله أنها محرمة عليه.

أما التعاطف مع من أفاد البشرية بعلم، وذكر منجزاته في هذا الجانب، فلا إشكال فيه ما لم يخرج الأمر من حيز التعاطف الجائز إلى خلخلة ثوابت المعتقد، وقطعيات الدين.

وأما العجب العجب فهو من أولئك الحمقى الذين يحكمون بدخول الجنة لرجل ملحد ليس مؤمنا بالجنة أصلا ولا باليوم الآخر، أو يجزمون بشمول رحمة الله له، وهو ليس مؤمنا بالله أصلا، ولا راجيا لرحمته وعفوه.

وأخيرا، أيها المتعاطفون: تعاطفوا بما تملكون، واذرفوا من دموع أعينكم ومداد أقلامكم ما تريدون، أما ما يملكه الله وحده، فتأدبوا معه سبحانه ولا تحكموا فيما ليس لكم به علم، وفيما لا تملكون!!

أحمد قوشتي عبد الرحيم

دكتور بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة

  • 15
  • 3
  • 4,356

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً