هكذا يستقبل الأبطال

منذ 2019-01-05

وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى * عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى * عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى * إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى * مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى * لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى

دخل النجم العالمي إلى قاعة الاحتفال به فأضاءت الأنوار وبدأت الأصوات والأشكال المتلألئة تملأ سماء المكان وضج الكل بالتصفيق

هذا استقبال البشر للبشر

أما استقبال رب البشر للبطل التاريخي الأوحد للكرة الأرضية والنجم الساطع في سماء تاريخ البشر  فشيء آخر .

فقد اختصر الله تعالى احتفال السماء بمحمد صلى الله عليه وسلم حيث انتهت مهمة جبريل عند السدرة وبدأ الاحتفال الذي لم يستطع محمد صلى الله عليه وسلم وصفه وأجمله الله تعالى إجمالاً في قوله :

" {وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى * عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى * عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى * إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى * مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى * لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى} . [النجم  13-18]  

لكل أن تتخيل أن كل هذا التكريم حدث في وقت كان أهل مكة ومن حولها يعادون محمداً صلى الله عليه وسلم ويعذبون أصحابه ويتمنون الخلاص منه بكل الطرق

إذن المهم في كل الحكاية "حكاية الحياة"  : ماهو قدرك عند الله

أبو الهيثم

  • 9
  • 0
  • 977

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً