مشروعية العقيقة

منذ 2019-06-24

دلائل عن الني فعلية وقولية مشروعية العقيقة.

ثبتت مشروعية العقيقة بالسنة النبوية من قول النبي - صلى الله عليه وسلم - ومن فعله كذلك.
فمن السنة القولية وردت أحاديث كثيرة منها:


1. روى الإمام البخاري بسنده عن محمد بن سيرين: حدثنا سلمان بن عامر الضبي قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: «مع الغلام عقيقة فأهريقوا عنه دمه وأميطوا عنه الأذى» ورواه أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة وأحمد والدارمي والبيهقي. 


2. عن سمرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «كل غلام رهينة بعقيقته تذبح عنه يوم سابعه ويحلق ويسمى» رواه أبو داود واللفظ له والترمذي والنسائي وابن ماجة والبيهقي وأحمد والحاكم وصححه ووافقه الذهبي وقال الترمذي: حسن صحيح. وقال الشيخ ناصر الدين الألباني: صحيح. 


3. عن أم كرز الكعبية قالت: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: «عن الغلام شاتان مكافئتان وعن الجارية شاة» رواه أبو داود واللفظ له وأحمد والبيهقي. 


4. وفي رواية أخرى لحديث أم كرز أنها سألت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن العقيقة فقال:

«نعم عن الغلام شاتان وعن الأنثى واحدة، لا يضركم ذكراناً أم إناثاً» رواه أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة وابن حبان والحاكم وأحمد، وقال: الترمذي حديث صحيح. وصححه الحاكم ووافقه الذهبي وقال الألباني: صحيح. وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: حديث صحيح. 


5. عن يوسف بن ماهك قال: دخلنا على حفصة بنت عبد الرحمن فسألناها عن العقيقة فأخبرتنا أن عائشة أخبرتها أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «عن الغلام شاتان وعن الجارية شاة» رواه ابن حبان واللفظ له وأحمد والترمذي وابن ماجة وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح.


6. وفي رواية أخرى للحديث السابق: (أن عائشة أخبرتهم أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - أمرهم عن الغلام شاتان مكافئتان وعن الجارية شاة) رواه الترمذي، وقال: حسن صحيح. والبيهقي وقال الألباني: صحيح. 


7. عن اسماء بنت يزيد أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ( «العقيقة حق عن الغلام شاتان مكافئتان وعن الجارية شاة» رواه أحمد والطبراني. قال الهيثمي رواه أحمد والطبراني في الكبير ورجاله محتج بهم. 

 

8. عن أبي هريرة أنه - صلى الله عليه وسلم - قال: «مع الغلام عقيقة فأهريقوا عنه دماً وأميطوا عنه الأذى» قال الهيثمي رواه البزار ورجاله رجال الصحيح. 


9. عن يزيد بن عبد المزني عن أبيه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «يعق عن الغلام ولا يمس رأسه بدم» رواه الطحاوي والطبراني في الأوسط والكبير وقال الهيثمي: ورجاله ثقات. 


10. عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمر بتسمية المولود يوم سابعه ووضع الأذى عنه والعق) رواه الترمذي وقال حسن غريب.

1. عن ابن عمر أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «إذا كان يوم سابعه فأهريقوا عنه دماً وأميطوا عنه الأذى وسموه» رواه الطبراني في الأوسط والكبير ورجاله كما قال الهيثمي. 


12. عن ابن عباس عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «للغلام عقيقتان وللجارية عقيقة» ) قال الهيثمي: رواه البزار والطبراني في الكبير وفيه عمران بن عيينة وثقه ابن معين وابن حبان وفيه ضعف. 


وقال الشيخ الألباني أخرجه الطحاوي بسند جيد في الشواهد وذكر أن طريق الطحاوي سالمة من الضعف. 

وأما السنة الفعلية الثابتة عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فمنها أحاديث:


1. عن عكرمة عن ابن عباس: (أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عق عن الحسن والحسين كبشاً كبشاً) رواه أبو داود . وقال النووي: رواه أبو داود بإسناد صحيح.

وقال الألباني: وهذا إسناد صحيح على شرط البخاري وقد صححه عبد الحق الإشبيلي في الأحكام الكبرى. وقال شعيب الأرناؤوط: وأخرجه ابن الجارود والطبراني وإسناده صحيح.


2. وفي رواية أخرى لحديث ابن عباس: (أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - عق عن الحسن والحسين بكبشين كبشين) رواه النسائي وقال الألباني: صحيح.


3. عن بريدة أن الرسول - صلى الله عليه وسلم -: (عق عن الحسن والحسين) رواه أحمد والنسائي والطبراني، وقال الألباني: صحيح . وقال الأرناؤوط: وإسناده صحيح على شرط مسلم.


4. عن أنس بن مالك قال: (عق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن حسن وحسين بكبشين) رواه ابن حبان وقال محققه: حديث صحيح.

وأخرجه الطحاوي في مشكل الآثار وأبو يعلى والبزار والبيهقي، وصححه عبد الحق في الأحكام الكبرى وقال الهيثمي: ورجاله رجال الصحيح. وقال الساعاتي ورجاله ثقات.


5. عن عائشة قال: (عق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن حسن وحسين يوم السابع وسماهما وأمر أن يماط عن رأسهما الأذى) رواه ابن حبان وقال محققه: إسناده حسن. والبيهقي وقال النووي: بإسناد حسن (5)، ورواه الحاكم ووافقه الذهبي.


6. وعن عائشة أن النبي - صلى الله عليه وسلم -: (عق عن الحسن والحسين وقال: قولوا بسم الله والله أكبر اللهم لك وإليك هذه عقيقة فلان) رواه البيهقي بإسناد حسن كما قال النووي. 


7. عن عبد الله بن عمرو: (أن النبي - صلى الله عليه وسلم - عق عن الحسن والحسين عن كل واحد منهما كبشين اثنين مثلين متكافئين) قال الشيخ الأرناؤوط: أخرجه الحاكم بسند حسن في الشواهد.


8. وعن جابر بن عبد الله: (أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - عق عن الحسن والحسين) رواه أبو يعلى والطبراني، قال الشيخ الألباني: [ورجاله كلهم ثقات رجال مسلم غير المغيرة
 

حسام الدين عفانه

دكتوراه فقه وأصول بتقدير جيد جداً، من كلية الشريعة جامعة أم القرى بالسعودية سنة 1985م.

  • 2
  • 0
  • 2,093

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً