نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

نازلة حكم الهدي والأضحية والعقيقة بمقطوع الألية

مستقطع من الدورة العلمية النوازل المعاصرة في العبادات (الحج)

المدة: 3:56

المجموعة 51

فائدة في قوله تعالى: {يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ} ..الآية
 

  • قوله تعالى: {يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ ...
أكمل القراءة

حكم حج من لم يُعَقّ عنه

رجل أراد أن يحج غير أنه لم يتمم له، يعني لم يُعَقَّ عنه، ولم تذبح له عقيقة بعد ولادته. والعوام يقولون: الذي لم يتمم له لا يصح حجه. فهل هذا صحيح؟

يجوز حج من لم يُعَقَّ عنه. وحجه صحيح، تام، لا نقص فيه، كما يجوز الحج عنه. وكلام العوام الذين يقولون: من لم يتمم له لا يصح حجه -كلام لا دليل عليه، ولا يُلتفت إليه. أكمل القراءة

مذاهب العلماء في تناول الطعام في المسجد

وليمة الزواج، هل الأفضل أن تكون في المسجد أم لا يوجد فضل لذلك حيث إني كنت أرى معظم المشايخ والملتزمين (نحسبهم كذلك ولا نزكي على الله أحدا) يقومون بعمل الولائم والعقائق بالمساجد ولكني مؤخرا مع استعدادي للزواج وجدت من يقول إن هذه ليست سنة ولا حتى ذات فضل إنما هي امتهان للمسجد بسبب ما يمكن أن يحدث من أوساخ وما إلى ذلك، وقالوا أيضا إن الصحابة رضي الله عنهم والرسول علية الصلاة والسلام إنما كانوا يقومون بها في المسجد لأنهم لم يكن عندهم بدائل أخرى فالمسجد هو مكان تجمعهم واحتفالهم وكل شيء.
فهل الأفضل إقامتها بالمسجد مع اتخاذ ما يلزم لمحاولة الحفاظ على نظافته أم إقامتها خارج المسجد؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فإننا لم نطلع على ما يدل على أفضلية إقامة وليمة النكاح في المسجد ولا على أن الصحابة كانوا يدعون إليها في المسجد.وعليه؛ فالذي ينبغي هو عمل الوليمة ودعوة الناس إليها في غير المسجد، ولاسيما إذا لم يأمن على نظافته، لأن لأهل العلم ... أكمل القراءة

تحية شعرية

في حفل عقيقة عبد الرحمن نجل أخينا فؤاد الدكداكي.. اشتغلت بنظم أبيات في المجلس تحية له وعربون مودة.. وقرأتها بعد فراغ (باالعلوي) حفظه الله ووفقه للخير... الواعظ الرباطي المشهور.. من موعظته.. ... المزيد

حكم العقيقة على ولد الزنا

هل يجوز للأم أن تعقّ عن ولدها من الزنا، وهل له حق النفقة؟

نعم لها أن تعقّ، يستحب لها أن تعقّ عن ولدها، وعليها أن تنفق عليه، إذا قدرت، فإذا ما قدرت يسلم للحاضنات في الدولة، وإذا قدرت تربّيه وتحسن إليه، وتعقّ عنه، ويلزمها أن تربيه وأن تتوب إلى الله مما فعلت وهو منسوب إليها، والذي زنا بها عليه التوبة، وليس عليه شيء من النّفقة، وليس هو ولداً له، والولد لها هي ... أكمل القراءة

صفة العقيقة المشروعة

ما حكم الله ورسوله صلى الله عليه وسلم في قوم إذا توفي أحد منهم قام أقرباؤه بذبح شاة يسمونها (العقيقة)، ولا يكسرون من عظامها شيئاً، ثم بعد ذلك يقبرون عظامها وفرثها، ويزعمون أن ذلك حسنة، ويجب العمل به؟

إن هذا العمل بدعة، لا أساس له في الشريعة الإسلامية، فالواجب تركه والتوبة إلى الله منه كسائر البدع والمعاصي، فإن التوبة إلى الله سبحانه تجب منها جميعاً، كما قال عز وجل: {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [النور من الآية: 31]، وقال تعالى: {يَا أَيُّهَا ... أكمل القراءة

حكم العقيقة

إذا مات الجنين في بطن أمه، فهل يلزم والده أن يذبح عنه عقيقة؟

العقيقة سنة مؤكدة وليست واجبة، عن الذَكر شاتان وعن الأنثى واحدة.والسنة أن تذبح في اليوم السابع، ولو سقط ميتاً، والسنة أن يسمى أيضاً، ويحلق رأسه في اليوم السابع، وإن سمي في اليوم الأول فلا بأس؛ لأن الأحاديث الصحيحة وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم بذلك. فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه سمى ابنه ... أكمل القراءة

العقيقة (رؤية تربوية)

تعد العقيقة من الشعائر الإسلامية الثابتة، بيد أنها وشيكة النسيان، لا يتذكر أدائها إلا فئة قليلة من القابضين على دينهم، ولعل ذلك من أهم الدوافع التي دعتنا للكتابة في هذا الموضوع؛ إحياءً لشعيرة من الشعائر الإسلامية، لتأخذ مكانها وتحل محل العادات الاجتماعية الوافدة، التي اعتاد عليها كثيراً من الناس، وغدت عندهم الشعائر والسنن الشرعية نسياً منسياً. ... المزيد

شوي لحم العقيقة

هل مِن الممكن أن يُشوَى لحمُ شاةِ العقيقة مباشرةً على النار أو لا؟ فإن كان لا فما الدليل مِن السُّنَّة؟ وهذا ما هو مألوف في المغرب، أفيدونا جزاكم الله عنا خيرًا.

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فلا أعرف -أخي الكريم- ما يمنع في الشرع، أو من كلام الأئمة المتبعين ما يمنع من شيء في العقيقة بعد ذبحِها، وذهب جمهورُ الفقهاء إلى أنه يُستحبُّ طبخُ العقيقة كلها حتى ما يتصدق به منها، ولا يخفى عليك أن الشوي في ... أكمل القراءة

وقْت صلاةِ الجُمعة، والدليل على مشروعية العقيقة بعد السابع

ما هو الرَّاجح في وقْت صلاةِ الجُمعة: بدايته ونهايته؟
ما هو الدَّليل الذي أجزْتُم به العقيقةَ في أي وقْتٍ بعدَ اليوم السَّابع، رغْم ورودِ الحديثِ بِتحْديد اليوم السَّابع؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فقد ذهَبَ جُمهورُ العلماء -من الحنفيَّة والمالكيَّة والشَّافعيَّة ورواية عند الحنابِلة - إلى: أنَّ وقْتَ صلاة الجُمُعة هو وقتُ صلاةِ الظُّهر، يبدأُ منْ زوال الشَّمس، ونِهايتُه دخولُ وقت العصْرِ، بمصير ظلِّ ... أكمل القراءة

وقت العقيقة

هل العقيقة بعد اليوم الحادي والعشرين من ولادة المولود تُعْتَبر صدقة؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فالسّنَّة أن تُذْبَح العقيقة في اليوم السَّابع، فإن لم يَكُنْ فمتى تيسَّرت، في أي يوم ولو بعد شهر أو أشهر أو سنةٍ أو سنواتٍ. لما روى أحمدُ والنَّسائيّ عن الحسن عن سمُرة أنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه ... أكمل القراءة

وقت العقيقة

من وُلِدَ يوْمَ الاثْنَيْنِ بعد صلاةِ المَغْرِب بِساعَتَيْنِ، متَى تُذْبَحُ العقيقة عنه؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فالسُّنَّة أن تُذْبَحَ العقيقةُ في اليَومِ السَّابع، فعَنْ سَمُرةَ بْنِ جُندَبٍ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلَّم: "الغُلامُ مرتَهَنٌ بعقيقَتِه، يُذْبَحُ عنْهُ يوم السَّابع ويُسمَّى ... أكمل القراءة

التبرع بتكلفة العقيقة

هل يَجوز أن أتبرَّع لفلسطين بتكْلِفة عقيقة ابنتي أو ابني؛ لأنَّهم أشدُّ احتياجًا منَّا؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فالظَّاهر من النُّصوص الشرعيَّة: أنَّ المقصود من مشروعيَّة العقيقة هو التقرُّب إلى الله تعالى بإراقة الدِّماء، فلا يُجزئ التَّصدُّق بثمن العقيقة. قال في (مطالِب أولي النُّهى): "(وذبْحها)؛ أي: الأضحية، ... أكمل القراءة

يوم العقيقة

رزقَنِي الله بِمولودةٍ، وكان يومُ ولادتِها الثلاثاءَ، وقد تَمَّ ذَبْحُ الكبشِ يومَ الاثنيْنِ، على اعتِبار أنَّه اليوم السابعُ من ولادتِها، إلا أنَّ بعض أفراد عائلتِي قالوا لي: إنَّ اليومَ السابع هو يومُ الثُّلاثاء؛ لأنَّ يومَ الوِلادة لا يُحتَسب، فهل هذا صحيح أو لا؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فتستحب العقيقة في اليوم السَّابع من الولادة؛ لما روى أبو داود و التِّرمذيُّ عن سَمُرة بن جندب رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلَّى الله عليْه وسلَّم: "كُلُّ غلامٍ رهينةٌ بعقيقتِه، تُذْبَح عنه يومَ ... أكمل القراءة

السنة في استقبال المولود الأول

ما هي السُنة الواردة عن الرسول صلى الله عليه وسلم وعلى آله في استقبال المولود الأول؟

من السنة حمد الله تعالى على هذه النعمة كما هو المشروع عند النعم، وكذلك الأذان في إذنه اليمين والإقامة في اليسار بصوت لا يؤذيه عند ولادته فوراً ثم في السابع يسمى ويحلق رأسه إن كان ذكراً ويعق عنه تذبح عن الغلام شاتان وعن الجارية شاة هذا هو المشروع وارجع إلى تفصيل ذلك في كتاب تحفة الودود بأحكام ... أكمل القراءة

كفارة الجماع في رمضان ومقدارها وحكم العقيقة

أغواني الشَّيطان فجامعْتُ زوجتِي في نَهار رمضانَ، وتكرَّر ذلك الشيء حوالي خَمسة أيَّام عِلْمًا بأنَّنِي كنتُ حديثَ الزَّواج، وأريدُ أن أكفّر عما فعلتُ من إثم، علمًا بأنِّي لا أستطيعُ الصيامَ لِمدَّة شهرَيْنِ مُتتالِيَيْن، وهل يَجوزُ دفعُ مبلغٍ ماليٍّ بدلاً من إطعام الستين مسكينًا؟ وبِكَمْ يُقَدَّر هذا المبلغ؟ وهل السِّتون مسكينًا عن كل يوم أم عن الأيام كلها؟ وهل الستون مسكينًا عنّي وعن زوجتي؟
ومَن هُو المسكين؟ وهلْ إِطعامُه يكونُ إفطارًا وغداءً وعشاءً؟
وما العقيقة للمولود؟ وهل يَجوز ذَبحُ أضحيَّة واحدة للولد وبعد فتْرة أذْبَحُ الثَّانية أم ماذا لأنَّني بالخارج وزوجتي وابني بِمصر؟
وماذا يَجب عليَّ فعله عند ولادة الطفل؟ ما تعاليم الإسلام في ذلك؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فَقَدْ سبقَ الجوابُ على هذه الأسئِلة في فتوى بعنوان: "كفارة الجماع في نهار رمضان".  أمَّا المِسكينُ: فمن ليس عنده ما يَكفيه ولا يكفي عياله؛ قال الشيخُ محمد بن صالح العُثيمين في "الشرح ... أكمل القراءة

هل يصح في العقيقة سُبع بدنة أو بقرة؟

في حالة الفدو أو العقيقة أو النذر - هل يجوز أن يتمَّ تخصيصُ نصيبٍ من الضحيَّة (عجل 7 أنصبة) لذلك أم لا؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومن والاه، أمَّا بعدُ: فالسنة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم في العقيقةِ هي ذَبْحُ شَّاتَيْنِ عنِ الغلام، وشاة واحدة عن الجارية، وقد حثَّ عليها ورغَّب فيها؛ فعن أم كُرْز الكعبيَّة قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i