آداب في الحوار - (12) التهيؤ للحوار بالمكان والوقت المناسبين

منذ 2019-10-20

وينبغي أن يهيأ للحوار جو مناسب بعيد -مثلاً- عن الضجيج فيراعي فيه تهيئة الجو، التعارف بين الطرفين، والدخول مع شخص مجهول في حوار دون التعرف عليه مما يبعد فرصة الوصول إلى الحق معه.

(12) التهيؤ للحوار بالمكان والوقت المناسبين

وينبغي أن يهيأ للحوار جو مناسب بعيد -مثلاً- عن الضجيج فيراعي فيه تهيئة الجو، التعارف بين الطرفين، والدخول مع شخص مجهول في حوار دون التعرف عليه مما يبعد فرصة الوصول إلى الحق معه.

وتحديد أيضاً موعد مناسب للحوار مثلما فعل موسى عليه السلام: {قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ وَأَنْ يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحىً} [طه:59] فاختار موسى عليه السلام يوم العيد الذي تتعطل فيه الأعمال ويجتمع فيه كل الناس.

واختار الوقت الذي لا يكون فيه ليلٌ ما يرى الناس ماذا يحدث، ولا تكون فيه الشمس ضاربة في العين فلا يبصرون أو لا يكادون يبصرون من شدتها وتوهجها، قال: {وَأَنْ يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحىً} [طه:59] ففي الضحى اختيار حكيم من موسى عليه السلام لإجراء الحوار والمناظرة أو المغالبة.

محمد صالح المنجد

أحد طلبة العلم والدعاة المتميزين بالسعودية. وهو من تلاميذ العالم الإمام عبد العزيز بن باز رحمة الله عليه.

  • 0
  • 0
  • 287
المقال السابق
(10) حسن الاستماع والإصغاء للآخرين
المقال التالي
(14) لا بأس من طلب التريث وعدم الاستعجال

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً