(10) حسن الاستماع والإصغاء للآخرين

العبرة بكسب الأشخاص لا بكسب المواقف، يعني: أنت قد تدخل في نقاش وتسجل نقطة على الخصم، لكن لم تكسبه، لأنك لم تعطه فرصةً للحديث، فقد يقول الناس: فلان غلب فلاناً، لكنك خسرت الرجل وإن كسبت الموقف... ... المزيد
رؤية الكل

استقبال الخطيب سنة متروكة

من حكمة استقبالهم للإمام التهيؤ لسماع كلامه، وسلوك الأدب معه في استماع كلامه، فإذا استقبله بوجهه وأقبل عليه بجسده وبقلبه وحضور ذهنه؛ كان أدعى لتفهم موعظته، وموافقته فيما شرع له القيام لأجله ... المزيد

عفاف الفطرة والطبع

وقد فطَرَ اللهُ آدمَ وحواءَ -وهُما أوَّلُ البَشَرِ- على العفافِ والسترِ، فلمَّا أكَلَا مِن الشجرةِ، وسقطَ عنهما لباسُهما، دعاهم داعي الفطرةِ والطبعِ الذي خُلِقُوا عليه، إلى رَدَّةِ فعلٍ؛ طلباً للسترِ؛ فأخذَا يَجْمَعانِ الورَقَ ويؤلِّفانِه بعضَه إلى بعضٍ؛ ليستُرَ عوراتِهما، ... المزيد

الشرائع والطبائع

الفطرةُ تُفسِّرُ نَفْسَها، ويصعُبُ تفسيرُها مِن جميعِ الوجوهِ بنصٍّ، وخلَقَها اللهُ صحيحةً سليمةً، فإذا نزلَتْ عليها شرائِعُه، فَهِمَتْ هذه الفطرةُ تلك الشرائعَ بلا تفسيرٍ، وتطابقَتْ معها كتطابُقِ أغطيةِ الأقلامِ على الأقلامِ.. ... المزيد

رابعا: لرأب صدع الخلاف الذي حَطَّ من صحوتنا

الخلافات التي تحدث بين الملتزمين ينبغي أن تتلاشى في بوتقة الحب في الله، وإلا فليتهم كلُ منّا نفسه، ويحاول أن يجرد الإخلاص في علاقاته بإخوانه من جديد. ... المزيد
رؤية الكل

الشريعة أسرع في التغييرِ مِن الفطرة

فتجِدُ أنَّ الانحرافَ عن الفطرةِ لا يكونُ في جيلٍ واحدٍ؛ بل في أجيالٍ، وربما قُرونٍ، وأمَّا الشريعةُ فيمكِنُ أن تتغيَّرَ في عِقْدٍ أو عِقْدَيْنِ أو ثلاثةٍ، ورُبَّما أقَلّ، بحسبِ قوَّةِ براهينِ التبديلِ، ... المزيد

دفء الأخوة في الله

مع دفء الأخوة، لا يخاف العبد من أخيه هضما و لا غدرا، لا يخشى أذى ولا كيدا... فالمشاعر الصادقة للحب في الله تمج ذلك وتبغضه.. ... المزيد

(4) تحديد موضوع النقاش والحذر من التشعبات

لابد من حصر موضوع النقاش؛ لأن التشعبات والنقاشات الكثيرة جداً تضيع المقصود، وتدخل في متاهات، وهذا كثيراً ما نلاحظه.. ... المزيد

السيادة .. قمة دونها الصعاب

عن عبد الملك بْن عمر، قال: وفد أسماء بْن خارجة إِلى عبد الملك بن مروان، فلما دخل عليه، قال له: بأي شيء سدت الناس؟ قال: هُوَ من غيري أحسن مِنْهُ مني. قَالَ: عزمت عليك لتخبرني، قال: ما تقدمت جليسا لي بركبة لي قط، ولا سألني أحد قط إلا رأيت لَهُ الفضل علي لمساءلته إياي، ولا دعوت أحدا قط إِلَى طعام إلا رأيت لَهُ بذلك الفضل علي . ... المزيد

أسباب تُعينُ العبد على الصبر عن المعصية (1-2)

أحدها : علم العبد بقبحها ورذالتها ودناءتها, وأن الله إنما حرمها ونهى عنها صيانة لعبده عن الدنايا والرذائل. ... المزيد

الغيبة

أمّا أضرار الغيبة في المجتمع فمعلومة، فهي تُفَرِّق بين الناس، وتُورث العداوة فيما بينهم، وفيها فضيحة وهَتْك أستار وتوغر الصدور. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً