أسباب النزول - سبب نزول قوله تعالى: (ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس)

منذ 2019-11-25

أخرج ابن جرير عن ابن عباس قال: كانت العرب تقف بعرفة، وكانت قريش تقف دون ذلك بالمزدلفة، يعني: أن قريشاً كانوا يشعرون بأنهم أرفع من الناس قدراً

الآية التاسعة والتسعون بعد المائة، قول الله تعالى: {ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ} [البقرة:199].
أخرج ابن جرير عن ابن عباس قال: كانت العرب تقف بعرفة، وكانت قريش تقف دون ذلك بالمزدلفة، يعني: أن قريشاً كانوا يشعرون بأنهم أرفع من الناس قدراً، وأسلم ديناً، وكانوا يقولون: نحن أهل الله والحرم؛ فلا نقف مع الناس في عرفة، بل يكون لنا مكان خاص وهو المزدلفة، فأنزل الله عز وجل: {ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ} [البقرة:199]

يعني: يا معشر قريش! قفوا حيث وقف الناس، وأفيضوا من حيث أفاض الناس.

عبد الحي يوسف

رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

  • 2
  • 0
  • 612
المقال السابق
سبب نزول قوله تعالى: (ليس عليكم جناح أن تبتغوا فضلاً من ربكم
المقال التالي
سبب نزول قوله تعالى: (فإذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً