نظرية الأرز باللبن

منذ 2019-12-03

ولا أعني بذلك أن تتركي باقي الأمور فهي مهمة أيضا ولكن من الذكاء أن تركزي على ما يحقق أكبر عدد من النقاط في بنك الحب لدى زوجك


نظرت إليّ بملامح شاحبة ووجه حزين تخفي ألمها خلف ابتسامة صفراء باهتة

قلت لها: مابك حبيبتي.بثيني همك؟

ترددت قليلا ثم قالت( زوجي لايشعر بي..... لايهتم بي... لا يبادلني الحب .....

رغم ما أقدمه له، رغم أني أبذل كل ما في وسعي لإسعاده،

أضيئ له أصابعي العشر شمعًا كما يقولون ولكن لا أثر لذلك ....)

تعجبت وقلت لها: كل هذا ولاتجدي نتيجة منه ؟!!

قالت نعم كما احكي لك

قلت لها وضحي لي أكثر ما هذه الأصابع العشرة التي تشعلينها؟؟

قالت:أطبخ له أشهى الأصناف والحلوى

أرتب ملابسه وأنظمها

أحافظ على نظافة البيت وتعطيره 

أهتم بالأولاد وملابسهم ومذاكرتهم فهم من الأوائل دائما على صفوفهم بفضل الله

أساعد والدته في أعمال منزلها واصبر عليها

كل هذا وأكثر.....

قلت لها:اللهم بارك عليك ولكن قولي لي هل طلب منك زوجك كل هذا؟

بدا على وجهها علامات الاستغراب من كلامي وقالت : وهل أنتظر حتى يطلب ؟؟هذا دوري كزوجة وأنا أفعله وإن لم يطلب

قلت لها:حبيبتي هذا دورك صحيح ولكن ليس دورك كزوجة

هذا دورك كأم تقوم برعاية البيت وإعداد الطعام اللذيذ و.و..غيره

ولكن دورك كزوجة مختلف تماما

دورك كزوجة يحدده احتياجاته هو وليس تصورك أنت

يحدده أولوياته هو وليس أولوياتك أنت

يحدده زوجك..ليس أنت

دعيني أسألك .....إذا طلب زوجك منك إعداد أطباق الأرز باللبن المفضلة لديه ولكنك ما أن دخلت إلى المطبخ لتعدينها حتى خطرت في رأسك فكرة أن الكيكة الإسفنجية اللذيذة ألذ وأطعم...وبالفعل بدأت بتحضير مكوناتها وأخذت في تزيينها وتفننت في إخراجها بأجمل صورة 

ولما حان وقت وصول زوجك العزيز لم يجد أطباق الأرز باللبن بل وجد الكيكة الرائعة

ماذا سيكون رد فعله؟؟

أجابتني::سيغضب

قلت لها::لماذا يغضب وقد أتعبت نفسك وظللت واقفة في المطبخ لساعات طويلة  من أجله؟؟

قالت:لأنه لا يحبها بل يحب الأرز باللبن 

قلت :صحيح ..هو لم يطلب منك كل ذلك ....هو طلب ما هو أبسط من ذلك بكثير لكنك جعلت الأمر أكثر صعوبة على نفسك وفي الأخير لم تجدي نتيجة تعبك

رغم أن الكيكة في نظرك ألذ من الأرز باللبن ولكن للناس فيما يعشقون مذاهب

إذًا حبيبتي لابد أن نتعامل مع المحيطين بنا من أزواجنا و أولادنا حسب احتياجاتهم هم_ لا حسب ما نريد أو نستطيع_حتى تحظى  بقبول عندهم

 قد تتعبين وتبذلين قصارى جهدك لإسعاد زوجك  ولكن لا تجدي صدى ذلك منه..

لماذا .؟؟

هل لأنه لا يقدر مجهودك أو ينكر جميلك؟؟

لا ..لكنك تفعلين شيء رغم أنه جميل ورائع في نظرك لكن لا يمثل عنده إلا القليل لأنه ببساطة ليس من احتياجاته...

تصنعين كيكة وهو يريد أرز باللبن 

تعدين طعام لذيذًا لكن ذلك لا يهمه كثيرا  ولكن الأهم عنده أن يجدك مهتمة بنفسك

تقضي الساعات الطوال في نظافة البيت طول ولكنه إذا أرادك ليلا للعلاقة تكوني منهكة جسديا ونفسيا.

إذا العيب ليس إنك تتعبين وهو لا يقدر تعبك

إنما

العيب أنك لم تسددي الكرة ️في الاتجاه الصحيح 🥅

لم تعرفي احتياجاته لتركزي عليها

لم تعرفي أولوياته لتعطيها الاهتمام الأكبر

احكي لك قصة توضح الأمر أكثر

كان أحمد يحب الصيد وكل يوم يذهب إلى الصيد يرجع بدون سمك.فأخبر والده بذلك

فاستغرب الأب وسأله أين الصنارة ...

فرأها الأب فوجد أن أحمد قد وضع فراولة بدل الديدان

فأنكر الأب عليه ذلك

فأجاب أحمد بأنه يحب الفراولة ولكن لا يحب الديدان

فقال له الأب:

ليس معنى أنك تحبها أن يحبها السمك أو ينجذب إليها ليأكلها

رغم أنها شهية لك ...لكن لا تمثل له أي شيء

وبالتالي لن تحقق النتائج المرجوة منها

وهي صيد السمك

إذا كيف تصلي إلى صيد قلب زوجك؟؟؟

استخدمي الطُعم المناسب الذي يجذبه حتى وإن لم يكن ضمن اهتماماتك

إذا كان يحب الطعام تفنني فيه

إذا كان يحب الكلام الجميل أشبعي سمعه به

إذا كان يحب المظهر الجميل فاهتمي بنفسك وشكلك وملابسك لتبهريه

إذا كان يحب العلاقة الخاصة تعلمي وطوري نفسك فيها وتفاعلي معه

إذا كان يحب المشاركة في الهوايات ️شاركيه

يحب السفر رافقيه فيه........وهكذا

ولا أعني بذلك أن تتركي باقي الأمور فهي مهمة أيضا ولكن من الذكاء أن تركزي على ما يحقق أكبر عدد من النقاط في بنك الحب لدى زوجك

ولا تضيعي وقتك وجهدك فيما لا يحقق إلا أقل النقاط

طبقا لنظرية 20/80

التي توضح أن 20%من الجهد المبذول يؤدي إلى 80%من النتائج

وباقي ال 80%من الجهد يؤدي فقط إلى 20%من النتائج فقط

سألتني : ولكن كيف لي أن اعرف احتياجاته؟

قلت:سؤال جميل.......

أولا :لابد أن تعرفي أن احتياجات الرجل عامة تختلف عن احتياجات المرأة بشكل عام.....وأنصحك هنا بقراءة كتاب احتياجاته واحتياجاتها...سيضع يديك على أهم احتياجات الرجل

ثانيا:كل رجل له احتياجات  تختلف عن أي رجل آخر حسب شخصيته وأولوياته وأهدافه وتربيته

وما اعتاد عليه...وهنا عليك بكتاب لغات الحب الخمسة ستجدي فيه ظالتك بإذن الله

ثالثا:  الملاحظة والتجربة

 عليك أن تنظري إلى:

أكثرالأشياء التي يحبها زوجك ويفرح إذا فعلتيها

وأكثرالأشياء التي ينقدك باستمرار فيها

كل هذه الأمور  ستعطيك مؤشرا مبدئيا عن أهم احتياجاته وما عليك إلا أن تركزي عليها

حتى تغمز الصنارة وتصطادي قلب الحبيب️

أم عبد الرحمن علي

  • 5
  • 0
  • 525

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً