هكذا علمني الإسلام - (2) التوبة

منذ 2020-02-11

ليعلم المرء أن ربه يفرح بتوبته فرحا شديدا، لأنه رحيم به، ولا يريد لعبده المؤمن إلا الخير.

(2) التوبة

علمني الإسلام أن أتوب إذا قمت بعمل سيء، فإن الله سيمحوه إذا كنت صادقًا في توبتي، بأن أقلع عنه، وأندم على ذلك، وأعزم على ألا أعود إليه، وإن تعلق به حق إنسان أعدته إليه وبرأت ذمتي منه.


وسبب التوبة هو الذنب، الذي لا بد للإنسان منه، صغيرًا كان أو كبيرًا، وعليه أن يستغفر الله ويتوب ولو تكررت أو تكاثرت ذنوبه، كثيرة ولا يقنط من رحمه الله، مهماكانت كبيرة أو كثيرة!


والمهم هو العودة إلى جانب الإسلام، وضياء الإيمان، وتصحيح المسيرة، ليكون المرء عضوا نافعا، يبشر ويبني، لا مفسًدا ينفر ويهدم.


وليعلم المرء أن ربه يفرح بتوبته فرحا شديدا، لأنه رحيم به، ولا يريد لعبده المؤمن إلا الخير.
فليكن أحدنا كما يحب الله..
 


المؤلف: محمد خير رمضان يوسف
كتاب: هكذا علمني الإسلام
 

  • 23
  • 6
  • 1,043
المقال السابق
(1) الإخلاص
المقال التالي
(3) الصبر
  • التائبةلله

      منذ
    من فضلك احتاج مساعدة لو سمحت انا انسانة كنت عاصية لله في الماضي وقمت بكل الامور السيئة ثم هداني الله وتعرفت على رجل لم اكن في البداية صادقة معه و فعلت امورا في غيابه قبل ان اقابله وعندما قابلته في الدنيا اصبحت مخلصة له لكني اكذب عليه قليلا في امور بسيطة ثم خطبي والحمدلله احببته كثيرا وهو رجل طيب من افضل ما خلق الله رجولة و طيبة وحنية حدثته عن بعض أخطاء الماضي وبعض الاشياء تركتها سر بيني وبين نفسي ودائما يسألني ان كنت اخفي عنه شيئا وانا اقسم بالكذب انني لا اخفي شيئا حتى لا اخسره وحلفت على القرآن بالكذب فآبتلاني الله بمرض وتغيرت مشاعري معه وانا اعيش مقهورة منذ شهرين لانني نسيت اكثر رجل احببته البارحه صارحته بالقليل من الامور ومن شدة قهرته بكى لكن انا قلبي كأنه عليه غشاوة لم استطع ان احس بالمه في الماضي كنت ابكي لمجرد تقلقه من ابسط الأمور وبقيت القليل من المور لم اصارحه بها هو يقول لي ان كنت تخفين شيئا فحسبي الله ونعم الوكيل فيك اريد ان اعلم هل دعوته مستجابة مع العلم انها اخطاء ماضي وانا تبت لله واريد ان اعلم كيف اكفر عن ذنوبي معه بدون ان اخبره وهل اخفي عنه او اخبره بأمور تقهره وتجعلني أخسره وكيف اعود احبه كالسابق انا اريد ان اتوب واريد ان يزرع الله حبه في قلبي كما كان في السابق ارجوك اجبني وساعدني

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً