الإسراء والمعراج معجزة نبينا صلي الله عليه وسلم وتكريمه

منذ 2021-03-02

بقي لنا في ختام الحديث عن طلاقة قدرة الله تعالي كدرس مستفاد من الحديث عن الإسراء والمعراج بنبينا محمد عليه الصلاة والسلام بقي لنا أن نقول

ورد فى سنن الترمزى من حديث ابْنِ عَبَّاسٍ رضى الله عنهما قَالَ « كُنْتُ خَلْفَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا فَقَالَ يَا غُلَامُ إِنِّي أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ احْفَظْ اللَّهَ يَحْفَظْكَ احْفَظْ اللَّهَ تَجِدْهُ تُجَاهَكَ إِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلْ اللَّهَ وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَاعْلَمْ أَنَّ الْأُمَّةَ لَوْ اجْتَمَعَتْ عَلَى أَنْ يَنْفَعُوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَنْفَعُوكَ إِلَّا بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ لَكَ وَلَوْ اجْتَمَعُوا عَلَى أَنْ يَضُرُّوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَضُرُّوكَ إِلَّا بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيْكَ رُفِعَتْ الْأَقْلَامُ وَجَفَّتْ الصُّحُفُ » 

أيها الإخوة المؤمنون فى مثل هذه الأيام من كل عام يطيب للمسلمين الحديث عن معجزة الإسراء والمعراج بسيد ولد آدم محمد صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ..

نتحدث عن هذه المعجزة ونحن نرفع أيدينا ونحنى رؤوسنا رضاً وإيماناً واستسلاماً لقدرة الله التى لا تحدها حدود ولا تدركها عقول البشر ..

{ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ }

بالإسراء والمعراج خص الله رسولنا صلى الله عليه وسلم بالإسراء والمعراج كرمه وفضله وميزه وأعطاه ما لم يعط أحداً من الأولين ولا من الآخرين فلا إنس ولا جنّ ولا ملك ولا مخلوق أوتى ولا أعطى ولا نال ولا رأى ما رأه الحبيب النبى صلى الله عليه وسلم

أحداث كثيرة رأها رسول الله بعينيه وسمعها بأذنيه أحسبكم تعرفونها وتحفظونها حفظاً ..

ركب النبى عليه الصلاة والسلام البراق فسرى به حتى أتى به بيت المقدس فى أقل من لمح البصر ودخل النبى المسجد الأقصى

والتقى فيه بالأنبياء وصلى فيه بهم إماما

ثم أتى بالمعراج فاخترق به السبع الطباق ورأى فيها من الأنبياء ما قدر له أن يرى ورأى فيها من الملائكة ما قدر له أن يرى ورأى فيها من الآيات ما شاء الله له أن يرى رفعاً لهمته وتقوية لعزيمته وتثبيتاً لقلبه وإزالة لهمه وغمه ووسام شرف يوضع على صدره صلى الله عليه وسلم

كل الأنبياء والرسل كلموا الناس عن الجنة :

التى سمعوا عنها وكل الأنبياء والرسل كلموا الناس عن النار التى سمعوا عنها إلا نبينا عليه الصلاة والسلام فإنه كلمنا عن الجنة التى سمع عنها ورآها بعينيه ورأى كيف ينعم الله أهلها وكلمنا عن النار التى سمع عنها ورآها بعينيه ورأى كيف يعاقب أهلها وتمّ هذا له فى ليلة الإسراء والمعراج

حتى انتهى عليه الصلاة والسلام إلى سدرة المنتهى ثم إلى ما بعدها وما بعدها حتى وصل إلى مكان سمع فيه صريف الأقلام وعندها كلمه ربه سبحانه ليس بينه وبينه ترجمان ففرض عليه الصلاة المكتوبة ..

كنّ خمسين فلم يزل رسول الله يسأل ربه أن يتجاوز ويخفف عنا حتى صارت خمس صلوات .. صبح وظهر وعصر ومغرب وعشاء من أتى بهن فى اليوم والليلة ولم يضيع منهن شيئا كان كمن صلى خمسين صلاة ومن أتى بهن ولم يضيع منهن شيئاً استخفافاً بحقهن كان حقاً على الله تعالى أن يدخله الجنة ..

فى الإسراء والمعراج أيها المؤمنون دروس وعبر :

وآيات لمن تفكر ونظر ومن هنا رأيت فى يومي هذا وفى موقفي هذا أن أحدثكم عن درس واحد فقط تحت عنوان { { إن الله علي كل شيء قدير} }

حدث الإسراء والمعراج من الأحداث العظيمة التي خلد القرآن ذكرها بين آياته وسطرتها كتب السنن وحفظتها فيما حوت من أحاديث النبي عليه الصلاة والسلام ..

وقعت الإسراء والمعراج قبل الهجرة وبعد وفاة خديجة رضي الله عنها وبعد وفاة أبي طالب ..

وكأنها في ذلك الوقت آخر برهان وآخر إثبات علي صدق النبي محمد صلي الله عليه وسلم معجزة جرت علي يديه تشهد بصدقه وهو بين المكذبين لدعوته لعلهم يهتدون لعلهم يعقلون !! لكنهم لم يهتدوا ولم يعقلوا {وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ وَفِي آذَانِنَا وَقْرٌ وَمِن بَيْنِنَا وَبَيْنِكَ حِجَابٌ فَاعْمَلْ إِنَّنَا عَامِلُونَ

إن الله علي كل شيء قدير , وكان الله علي كل شيء مقتدرا هذا المعني يأتيينا أوضح ما يكون عند الحديث عن الإسراء والمعراج

{سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ }

المسجد الحرام في مكة شرفها الله والمسجد الأقصي في بقعة من بقاع الشام..

أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يطهره أن يحرره أن يرده بقدرته إلي حياض المسلمين عاجلا غير آجل إنك يا رب علي كل شيء قدير.

بين المسجد الحرام وبين المسجد الأقصي مسافة طويلة يضرب الناس بينهما ففي ذلك الزمان أكباد الإبل شهرا بينهما وهاد ورمال بينهما اودية وجبال بيننهما ليال ذوات عدد ..

موضع بعيد وزمان طويل وجهد جهيد قطعه رسول الله في جزء من الليل ليلة الإسراء والمعراج

{سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}

صحبت قدرة الله رسول الله في تلك الليلة وبه سرت من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي في بيان واضح العنوان إلي أن تعالي علي ما يشاء قادر  {هُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ فَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ ) (إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ

من دلائل قدرة الله تعالي معجزة الإسراء والمعراج

فيها دلالة علي ان الله قادر .. قادر علي ماذا ؟؟

قادر علي كل شيء قادر علي أي شيء .. قادر علي أن يهلك أمما في أقل من لمح البصر قادر علي أن يبدل الناس ويأت بخلق جديد وما ذلك علي الله بعزيز ..

في الإسراء والمعراج دلالة علي أن الله تعالي قادر علي أن يزيل السموات قادر علي أن يقلب السموات والأرض رأسا علي عقب قادر علي ان يحي ويميت قادر علي أن يعز وأن يذل

{قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}

من ثمرات الحديث عن الإسراء والمعراج أن نؤمن بأن الله تعالي علي كل شيء مقتدرا لا معقب لحكمه ولا راد لقضاءه لا يسئل عما يفعل وهم يسئلون فعال لما يريد لا يرد مشيئته أحد ولا يقف أمام قدرته أحد ..

مع قدرة الله لا تحدثني عن قيود زمانية ولا تحدثني عن حدود مكانية

 {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ

أهل مكة لأنهم لم يؤمنوا بالله ولم يعرفوا قدرة الله لما سمعوا بالإسراء كذبوا واستبعدوا أن يكون الإسراء في ليلة جاء استبعادهم وتكذيبهم من كفرهم بالله تعالي ومن جهلهم بقدرته سبحانه وتعالي أما المؤمنون فكانت الإسراء والمعراج في نظرهم آية من آيات الله زادتهم علي إيمانهم إيمانا حتي قال قائلهم "إن كان قال فقد صدق فوالله إني لأصدقه في أكثر من ذلك. أصدقه في خبر السماء أفلا أصدقه في ذلك ؟! إن كان قال فقد صدق ".

من آمن بأن الله تعالي علي كل شيء قدير

مستحيل وألف مستحيل أن يتردد في أن يسأل ربه من خير الدنيا والاخرة

فهذا الغائب الذي طال غيابه الله قادر علي أن يرده سالما غانما

هذا المريض الذي اشتد بلاؤه الله قادر علي ان يشفيه ويعافيه

هذا المظلوم المهضوم الله قادر علي أن ينصره

هذا الظالم الغاشم الله قادر علي أن يقصم ظهره هذه الأمة الله تعالي علي أن يصلحها الله قادر علي أن يهديها  {وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ }

في ليلة الإسراء والمعراج أسري بنبينا عليه الصلاة والسلام من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي

في ليلة الإسراء والمعراج حملت قدرة الله نببينا من المسجد الأقصي إلي السموات العلي ثم تابعت قدرة الله صحبته من سماء إلي التي تليها ثم إلي التي تليها حتي اخترق السبع الطباق ثم إلي سدرة المنتهي ثم إلي ما بعدها وما بعدها إلي موضع سمع فيه النبي صريف الأقلام كل ذلك في جزء من الليل لا يساوي في حساب الزمن شيئا ..

بين السماء والأرض مسيرة خمسمائة من الأعوام وما بين كل سماء وسماء مسيرة خمسمائة من الأعوام كل هذه الأزمان تلاشت بسبب أن قدرة الله حضرت وإذا حضرت قدرة الله فلا معوقات فلا معطلات

{وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى وَهُوَ بِالأُفُقِ الأَعْلَى ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى }

الخطبة الثانية

بقي لنا في ختام الحديث عن طلاقة قدرة الله تعالي كدرس مستفاد من الحديث عن الإسراء والمعراج بنبينا محمد عليه الصلاة والسلام بقي لنا أن نقول:

قبل أن تذكر قوتك وقبل أن تظهر قدرتك علي الناس تذكر أولا قدرة الله تعالي عليك ..

قَالَ أبو مَسْعُودٍ البدري كُنْتُ أَضْرِبُ غُلاَمًا لِى بِالسَّوْطِ فَسَمِعْتُ صَوْتًا مِنْ خَلْفِى يقول:« «اعْلَمْ أَبَا مَسْعُودٍ ». فَلَمْ أَفْهَمِ الصَّوْتَ مِنَ الْغَضَبِ فَقَالَ :« اعْلَمْ أَبَا مَسْعُودٍ ». فَلَمَّا دَنَا مِنِّى إِذَا هُوَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يقول « اعْلَمْ أَبَا مَسْعُودٍ أَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ أَقْدَرُ عَلَيْكَ مِنْكَ عَلَى هَذَا الْغُلاَمِ ». فَأَلْقَيْتُ السَّوْطَ مِنْ يَدِى وَقُلْتُ : لاَ أَضْرِبُ غُلاَمًا بَعْدَ الْيَوْمِ أَبَدًا ثم َقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ هُوَ حُرٌّ لِوَجْهِ اللَّهِ فقَالَ :« أَمَا إنك لَوْ لَمْ تَفْعَلْ لَلَفَعَتْكَ النَّارُ أَوْ لَمَسَّتْكَ النَّارُ» »

لا تظلم قويا ولا ضعيفا لا تأكل ما لا يحل لك لا تأكل مال يتيم فالله تعالي يقول{إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا}

قلت ورد أن المفسرين فسروا هذه الآية بتفسيرين اثنين .. التفسير الأول أن قول الله تعالي { إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا} ليس علي سبيل الحقيقة وإنما المراد أن {الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا} أنهم يأكلون مالا حراما يعاقبون بسببه في النار . هذا هو التفسير الأول ..

أما التفسير الثاني فهو أن الآية علي حقيقتها {إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا}

فمن أكل مال يتيم فسيأكل يوم القيامة نارا ومن مشاهد المعراج أن النبي مر علي قوم يأكلون نارا فقال من هؤلاء يا جبريل قال هؤلاء الذين يأكلون أموال اليتامي ظلما  {إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا

نسأل الله السلامة في الدنيا والآخرة ..

محمد سيد حسين عبد الواحد

إمام وخطيب ومدرس أول.

  • 1
  • 1
  • 912

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً