فضل الدعاء يوم عرفة

منذ 2021-07-18

يوم عرفة يومٌ عظيم في حياة المسلمين، وهو من أجلِّ أيام الدنيا وأعظمها بركة وفضلاً، وفيه ركنُ الحج الأعظم، كما قال صلى الله عليه وسلم: «الْحَجُّ عَرَفَةُ».

فضل الدعاء يوم عرفة

يوم عرفة يومٌ عظيم في حياة المسلمين، وهو من أجلِّ أيام الدنيا وأعظمها بركة وفضلاً، وفيه ركنُ الحج الأعظم، كما قال صلى الله عليه وسلم: «الْحَجُّ عَرَفَةُ».

 

وللدعاء في هذا اليوم الأغر ثوابٌ عظيم وأجرٌ كبير؛ فحري بكل مسلم ومسلمة أن يغتنم هذا اليوم في الذكر والدعاء والعبادة وقراءة القرآن الكريم وعمل الصالحات.

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «خَيْرُ الدُّعَاءِ دُعَاءُ يَوْمِ عَرَفَةَ، وَخَيْرُ مَا قُلْتُ أَنَا وَالنَّبِيُّونَ مِنْ قَبْلِي: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ» (أخرجه الترمذي).

ومعناه: أن أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة؛ وذلك لأنه أعظم في الأجر والثواب وأقربُ إلى الإجابة عند الله تعالى.

 

وقوله صلى الله عليه وسلم: «وخير ما قلت» أي: خير ما دعوت الله به أنا والنبيون من قبلي، وذلك بيانٌ له - أي للدعاء- ألا وهو قوله: «لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ».

.

قال العلماء: فإن قيل: هو ذكرٌ وليس دعاء؟

أجيب بوجهين:

أحدهما: أنه على سبيل التعريض تجنبًا عن التصريح مراعاة للأدب.

وثانيهما: الاشتغال بخدمة المولى والإعراض عن الطلب؛ اعتمادًا على كرمه، فإنه لا يضيع أجر المحسنين.

 

وقالوا أيضًا: من ذكر الله فقد دعا الله بأي لفظٍ ذكره؛ ولأن من ذكر الله يعطيه الله حاجته وإن لم يطلب منه قضاء حاجته باللفظ، فإذا كان الذكر سبب قضاء الحوائج وتحصيل الثواب فهو كالدعاء.

 

وأقولُ: إن قوله صلى الله عليه وسلم: «وَخَيْرُ مَا قُلْتُ أَنَا وَالنَّبِيُّونَ مِنْ قَبْلِي: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ».

 

وإن كان ذكرًا فهو أبلغ من الدعاء؛ إذ يحتوي على حقيقة الدين ولب التوحيد، وفيه من الثناء على الله تعالى ما يليق بجلاله سبحانه.

 

فهو اعتراف له بالربوبية والألوهية، ونفي الشرك والأنداد، مع الاعتراف له سبحانه بخيرِه ومَنهِ وعطائه الذي لا نهاية له، وأنه لا يعجزه سبحانه شيءٌ في الأرض ولا في السماء، فهو القادر على كل شيء.

 

ويستفاد من الحديث الشريف ما يلي:

1- اغتنام الوقت في يوم عرفة بعمل الصالحات.

2- أن العمل الصالح في يوم عرفة أجره عظيم عند الله تعالى.

3- أن الدعاء في يوم عرفة أقربُ إلى الإجابة وحصول المطلوب.

4- الإكثار من قول: «لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير» في يوم عرفة.

5- وفي الحديث بيانُ كرمه سبحانه بعباده في يوم عرفه؛ إذ يغفر ويعتق ويستجيب الدعاء.

_________________________________________

الكاتب: د. سالم جمال الهنداوي

  • 1
  • 0
  • 886
  • Umar Abdu

      منذ
    جزاك الله بأحسن الخير

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً