أثر وسائل التواصل

منذ 2021-12-13

الرسالة هي : كن تافهاً غبياً بليداً وستكسب الملايين من النقود.

لا تقللوا من أثر وسائل التواصل كالسناب شات والتك توك واليوتيوب والتويتر .. أشد التغيرات الاجتماعية والتحولات الفكرية حدثت بسببها وستحدث حاضراً وفي المستقبل القريب بسرعة أعلى مما يتخيل الراصدون للتغير الاجتماعي .. 


قبل ٣٠ سنة كان البعض يحذر من (البث المباشر) ومخاطره ويقصدون به الفضائيات .. وقد حدثت بالفعل تغيرات ملموسة بسببها .. لكن ما يجري الآن أشد وأسرع وأخطر .


القدوات في "السوشل ميديا" الآن (غير) في كل شيء .. فهم من عامة الناس ويعيشون معهم يومياتهم ويبثون قناعاتهم وقيمهم في أدق التفاصيل وكل اللحظات .. لذلك تأثيرهم أكبر وأسرع وأعلى مصداقية.

لكم أن تتصوروا تأثير تلك المرأة التي انتقلت للعيش في أمريكا مع أبنائها، وتنقل للفتيات حالة الثراء التي تعيشها الآن بعد رفضها وتمردها، وتمرر في يومياتها قناعاتها وأفكارها .. لقد تحولت إلى نموذج مؤثر وقائدة تغيير ليس بمجرد الآراء بل بالمعايشة والنقل الحي اللحظي .. كثيرون من قادة الرأي لا يدركون بل لا يتخيلون أن نموذجاً كهذا يُحدث ما لا يحدثه ١٠٠ مقرر دراسي ..!

ونماذج أخرى من أضرابها: ذلك المتحول جنسياً، وتلك الضاربة بقيم الدين والمجتمع والأسرة عرض الحائط، وذلك السطحي المبجل للبلاهة والغباء والجهل بأسلوبه الساخر ويحظى في سنابه بإعلانات تجارية توازي من حيث الدخل المادي قناة فضائية .. والرسالة هي : كن تافهاً غبياً بليداً وستكسب الملايين من النقود. 


وأظن أن أي استقصاء موضوعي عن الجيل الجديد سيكشف حجم التحول المذهل في الثوابت الدينية والاجتماعية والقيم بصفة عامة.


أعاننا الله وإياكم.. على تربية الأبناء !
وأعاننا على تحمل الآثار الكارثية القادمة .. !

خالد بن منصور الدريس

أستاذ مشارك قسم الحديث في قسم الدراسات الإسلامية في جامعة الملك سعود بالرياض. ومدير موقع تعليم التفكير من منظور إسلامي

  • 13
  • 1
  • 1,335

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً