فضل العشر الأواخر من رمضان والسحور

منذ 2022-04-25

عن العرباض قال: دعاني رسول الله ﷺ إلى السحور فقال: «هلمَّ إلى الغداء المبارك».

ففي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله[1].

 

فضل السحور:

ففي الصحيحين عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «تسحروا فإن في السحور بركة» [2].

 

روى ابن حبان وحسنه الألباني عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله وملائكته يصلون على المتسحرين» [3].

 

روى مسلم عن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «فصلُ ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر» [4].

 

روى النسائي وصححه الألباني عن عبد الله بن الحارث يُحدث عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال: دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يتسحر فقال: «إنها بركةٌ أعطاكم الله إياها فلا تدعوه» [5].

 

روى أبو داود وصححه الألباني عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «نعم سحور المؤمن التمر» [6].

 

روى أبو داود وصححه الألباني عن العرباض بن سارية قال: دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السحور في رمضان فقال: «هلمَّ إلى الغداء المبارك» [7].

 


[1] متفق عليه: رواه البخاري «2024» ومسلم «1174».

[2] متفق عليه: رواه البخاري «1923» ومسلم «1095».

[3] حسن: رواه ابن حبان «3256» وحسنه الألباني في صحيح الجامع «1488».

[4] صحيح: رواه مسلم «1096».

[5] صحيح: رواه النسائي «2162» وصححه الألباني في الترغيب والترهيب «1069».

[6] صحيح: رواه أبو داود «2345» وصححه الألباني في صحيح الجامع «6772».

[7] صحيح: رواه أبو داود «2344» وصححه الألباني في صحيح الجامع «7043».

  • 0
  • 1
  • 551

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً