سوق الخرافة !!

منذ 2022-05-31

وللناس فيه اعتقاد عظيم وينصتون إلى تخليطاته ويوجهون ألفاظه ويؤولونها على حسب أغراضهم ومقتضيات احولهم ووقائعهم .

 

هذه قصة مبكية مضحكة ذكرها الجبرتي في تاريخه تريك كيف تنشأ الخرافة ، وكيف تروج بين الناس ، ثم كيف يستغلها الفسقة للتربح وأكل أموال الناس بالباطل ، ثم يؤول الأمر إلى بدع وضلالات .

ففي عام 1207 ه الموافق 1793 م ، أي قبل الحملة الفرنسية بقليل ، مات المجذوب علي البكري ، وبني على قبره ضريح ومقام ، وصار يزار ويعمل له مولد ، فماذا كانت قصته ؟

قال الجبرتي " مات المجذوب المعتقد السيد علي البكري ، أقام سنينا متجردا ويمشي في الأسواق عريانا ، ويخلط في كلامه وبيده نبوت طويل يصحبه معه في غالب أوقاته ... وكان يحلق لحيته .

وللناس فيه اعتقاد عظيم وينصتون إلى تخليطاته ويوجهون ألفاظه ويؤولونها على حسب أغراضهم ومقتضيات احولهم ووقائعهم .

وكان له أخ من مساتير الناس فحجر عليه ومنعه من الخروج ، وألبسه ثيابا ورغب الناس في زيارته وذكر مكاشفاته وخوارق كراماته فأقبل الناس عليه من كل ناحية وترددوا لزيارته من كل جهة وأتوا إليه الهدايا والنذور وجروا على عوائدهم في التقليد .

وازدحم عليه الخلائق وخصوصا النساء فراج بذلك أمر أخيه واتسعت دنياه ونصبه شبكة لصيده ومنعه من حلق لحيته فنبتت وعظمت وسمن بدنه وعظم جسمه من كثرة الأكل والراحة ، وقد كان قبل ذلك عريانا شقيانا يبيت غالب لياليه بالجوع طاويا من غير أكل بالأزقة في الشتا والصيف

وقيد به من يخدمه ويراعيه في منامه ويقظته وقضاء حاجته ، ولا يزال يحدث نفسه ويخلط في الفاظه وكلامه ، وتارة يضحك وتارة يشتم ، ولا بد من مصادفة بعض الألفاظ لما في نفس بعض الزائرين وذوي الحاجات ، فيعدون ذلك كشفا واطلاعا على ما في نفوسهم وخطرات قلوبهم ، ويحتمل أن يكون كذلك فإنه كان من البله المجاذيب المستغرقين في شهود حالهم .

ولم تزل هذه حاله حتى توفي في هذه السنة ، واجتمع الناس لمشهده من كل ناحية ، ودفنوه بمسجد الشرايبي بالقرب من جامع الرويعي في قطعة من المسجد ، وعملوا على قبره مقصورة ومقاما يقصد للزيارة ، واجتمع عند مدفنه في ليال وميعادات قراء ومنشدون ، وازدحم عنده أصناف الخلائق ، ويختلط النساء بالرجال "

تاريخ الجبرتي 2 / 156 .

- أفادنا بعض من علقوا بارك الله فيهم أن هذا الضريح موجود حتى الآن !!

أحمد قوشتي عبد الرحيم

دكتور بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة

  • 2
  • 0
  • 418

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً