نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

مقطع قصير: أوقف موسيقى الجوال داخل المسجد وخارجه

والمصلون في سجود قيام الليل، صدرت الموسيقى المحرمة الصاخبة من جوال أحد المصلين !

استعمال الآلات المكسوة بالفضة

تصل إلينا في المنزل بعض الهدايا التي تكون مكسوة بالفضة؛ وليست آنية يؤكل عليها؛ إنما كماليات مثل: التقويم المكتبي أو آلة حاسبة أو غيرها.. المهم أنها مكسوة بالفضة..
فهل يجوز استعمالها، وماذا نفعل بها إن كان بها محظور شرعي؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:فاختلف العلماء في ذلك، فمنهم من قصر الاستعمال المنهى عنه بآنية الذهب والفضة المعدّ للأكل والشرب فقط؛ للحديث الصحيح «لا تشربوا في آنية الذهب ولا تأكلوا في صحافها ولا تلبسوا الحرير ولا الديباج، فإنه لهم في الدنيا وهو لكم في الآخرة»، أخرجه أحمد ... أكمل القراءة

الصلاة على الحاسد صلاة الميت

ما حكم الصلاة على الحاسد صلاة الميت؟
هل في الأثر من الصالحين من فعل ذلك؟

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله،فهذا أمر محدث لا أصل له، ولا صلاة إلا ما يذكره الفقهاء في مصنفاتهم وأهل الحديث في دواوينهم، وليس فيها صلاة ميت إلا الجنازة، وعليه فلا يجوز فعل ذلك بل هو من البدع المنكرة، والحاسد إنما يتقى شره بالأوراد والأذكار والقرآن وفعل الأسباب العادية كاتقائه والله ... أكمل القراءة

طاقة التحمل

بين الكم والكيف علاقة عكسية، وفي معظم إن لم نقل جميع الحالات لا يكون الكم إلا على حساب الكيف، كما لا يكون الكيف إلا على حساب الكم، نعم يمكن نقض هذه العلاقة إذا كانت أعمارنا وطاقاتنا وأموالنا غير محدودة.. ... المزيد

لا أستطيع الزواج وأفكر في الزنا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أريد أن أُصارحكم بأمرٍ وهو أني أفكِّر في ممارَسة الحرام (الزنا)؛ وذلك بسبب الصُّعوبات التي تُواجهني في الزواج، فالحرامُ سهلٌ، لكن الزواج ثمنه غالٍ جدًّا، وحتى أبدأ حياتي بالحلال فلا بد مِن أخْذِ قُروض عديدة، أما الحرام فثمنه زهيد!

كثيرًا ما أتعوَّذ مِن الشيطان، وأقول: هذا حرامٌ، لكن حاجاتي ورغباتي الجنسية عالية.

المشكلةُ أن فتيات هذا الزمان تُريد كلَّ شيء، تطلُب طلبات تعجيزية، وعندما أفكِّر أجد أن هذا صعب، بل مستحيلٌ على شابٍّ مثلي.

أستشيركم فأشيروا عليَّ؛ ما الوسيلة الصحيحة التي تُبعدني عن الحرام؟ وما الوسيلة الصحيحة التي آتي بها بالمال لأتزوج؟

أعتذر عن جُرأتي في عرْض الموضوع، لكنني مُتعبٌ ومُشَتَّتُ الفكر بسبب هذا الموضوع.

وجزاكم الله خيرًا.

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ: ففي البداية أسأل الله أن يُعيذَك مِن شرِّ سَمْعِك، ومِن شرِّ بَصَرك، ومِن شرِّ لِسانك، ومِن شرِّ قلبك، ومِن شرِّ منيِّك، آمين.ولا أدري أيها الابن إنْ كنتَ تشعُر بخطورة ما ذكرتَه في رسالتك وخطورة التمادي فيه، وأنه ... أكمل القراءة

يوم عيد الأم

كم حسّرنا من ثكلى رحل أبناؤها ، وكم أدمينا من قلوب فقراء لا يستطيعون الاحتفال بأمهاتهم .. وكم طعَنّا في قلوب مغتربين عن أمهاتهم ! ... المزيد

بهدوء: عيد الأم!

أعطى الإسلام للأم النصيب الأكبر من التكريم حين أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بأحقيتها بحسن صحبة الأبناء. ... المزيد

زوجي والنظر إلى النساء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

زوجي سائق (تاكسي)، ويذهب للأسواق لأخْذ الزبائن، وأغلب الزبائن هناك من النساء.

هذا الموضوع يُضايقني جدًّا؛ لأنه يتكلَّم معهنَّ، وقد قرأتُ بعض رسائله مع أصدقائه عبر الإنترنت وهو يتكلم عن الفتيات ويمدحهنَّ، ويتغزل فيهنَّ!

واجهتُه بكلامه فقال: هذا مجرد كلام مع الأصدقاء، علمًا بأنه لَم يتعرفْ عليهنَّ، ولم يتصل بإحداهنَّ.

حصلتْ مشكلات بيني وبينه بسبب هذا الموضوع، وخيَّرته بيني وبين التاكسي، فرفض بيعه!

فماذا أفعل في غيرتي، فأنا لا أتحمَّل نظرته للنساء، ولا أتحمَّل أن يتحدَّث معهنَّ؟!

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ: فشَكَر الله لك حرصكِ على صلاح زوجك، وطهارةِ قلبه، وبُعدِه عن الشر. ومما لا شك فيه أن النظر إلى النساء بابٌ عظيم من أبواب الشر، ولا يُجْنَى مِن ورائه إلا ضياعُ الدين والدنيا، والعاقلُ مَن كَفَّ بصره، وغضَّ طرفه عن ... أكمل القراءة

فتح المغيث في السحر والحسد ومس إبليس

تقريظ: فضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i