فوائد مختصرة من تعليق العلامة العثيمين على صحيح مسلم (7)

منذ 2023-03-19

بعض الفوائد المختارة من المجلد السابع, من تعليق العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله, على صحيح الإمام مسلم رحمه الله, والذي يضم الأحاديث من رقم (1400) إلى رقم (1510)


الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين, نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين....أما بعد: فهذه بعض الفوائد المختارة من المجلد السابع, من تعليق العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله, على صحيح الإمام مسلم رحمه الله, والذي يضم الأحاديث من رقم (1400) إلى رقم (1510), وهذه الفوائد فوائد مختصرة لا تتجاوز الفائدة الواحدة ثلاثة أسطر, أسأل الله الكريم أن ينفع بها الجميع.

  • خطورة عدم الامتثال لأمر الله عز وجل وأمر رسوله عليه الصلاة والسلام:

& ينبغي للإنسان إذا ورد عليه أمر الله عز وحل وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم أن يُبادر بامتثال ذلك لأنه إذا لم يبادر فعليه خطر عظيم كما قال الله: ﴿ {ونقلب أفئدتهم وأبصارهم كما لم يؤمنوا به أول مرة ونذرهم في طغيانهم يعمهون}

  • عقاقير منع الحمل:

& هل تتخذ المرأة عقاقير تمنع الحمل ؟ نقول: هذا أباحه العلماء رحمهم الله, لكن عند وجود الحاجة, وبعد إذن الزوج.

& سمعنا من أطباء موثوقين أن هذه العقاقير التي تأخذها المرأة لمنع الحمل مضرة جداً وعلى هذا تمنع من أجل ضررها, لا من أجل إيقاف الحمل, لأن إيقاف الحمل في الأصل لا بأس به على وجه مؤقت, لا على سبيل الدوام.

& بعض النساء تستعمل ما يمنع الحمل في أول الزواج, لأنها لا تدري ما يقابلها من الزوج, وهذا لا يجوز, لأن له الحق, وينبغي للإنسان أن يتفاءل, وألا يُغلَّب الشؤم, وإذا كانت شاكة في الرجل فمن الأصل لا تجيبه بالزواج.

  • الرفاهية:

& نحن عشنا حياة الرفاهية, وعشنا ما قبلها...وجدنا أن العيشة الأولى خير من هذه بكثير هذه فيها أشياء مريحة للبدن...وفيما سبق ليس الأمر هكذا, لكن راحة القلب والطمأنينة وتعلق القلب بالله عز وجل أكثر بكثير مما هو عليه الآن.

  • المرأة فتنة:

& قوله عليه الصلاة والسلام: «(إن المرأة تقبل في صورة شيطان وتدبر في صورة شيطان)» دليل على أن المرأة فتنة سواء كانت مقبلةً أو مدبرةً وقوله «( في صورة شيطان) » أي: في صورة يُزينها الشيطان حتى يرى الإنسان القبيحة من أجمل النساء.

  • القرّاء الذين يقرؤون أيام العزاء:

& القرَّاء الذين يأتي بهم الجهال في أيام العزاء ليقرؤوا قراءةً يزعمون أنها للميت ليس لهم ثواب والأجرة التي يأخذونها حرام عليهم فهم حُرموا من أجر الدنيا والآخرة, أما أجر الآخرة فمعلوم, وأما أجر الدنيا فإن هذا المال الذي أخذوه لا يحلُّ لهم.

& إياك أن تفعل ما يكون سبباً لإذلال نفسك سواء كان في الأفعال أو في الأقوال, والإحجام خير الإقدام لأن الإنسان إذا أحجم فقد ملك الزمام, لكن إذا أقدم مُلك, ولم يتمكن من التراجع.

  • اجتماع العائلة جميعاً النساء مع الرجال:

& الطريق الأوربي الذي صار بعض الناس يذهب إليه من اجتماع العائلة جميعاً النساء مع الرجال, وهم غير محارم للنساء, فإن هذه عادة منكرة من وجهين أولاً: مخالفتها للدين في الاختلاط وكشف الوجوه. ثانياً أنها عادة أوربية خبيثة.

اختيار ذات الدين:

& اعلم أنك إذا اخترت ذات الدين استرشاداً بإرشاد النبي صلى الله عليه وسلم فإن الله سيجعل من لم تكن جميلةً جميليةً, لأنك استرشدت بإرشاد النبي صلى الله عليه وسلم, واخترتها من أجل ذلك.

  • الثناء على الله عز وجل عند ذكره:

& الإنسان إذا سمى الله عز وجل فينبغي أن يردفه بقوله: "تعالى", أو " عز وجل", أو " جل ذكره", أو ما أشبه ذلك كما أنك إذا قلت: قال رسول الله تتبعه بقولك: صلى الله عليه وسلم, فالله أحق أن يثنى عليه.

& الطلاق في الحيض...من أراد مزيداً من هذا البحث في هذه المسألة الهامة فليرجع إلى كتاب " زاد المعاد", وكتاب " تهذيب السنن", كلاهما لابن القيم, فقد أجاد فيهما وأفاد, وما رأيت كلاماً أوفى من كلام ابن القيم رحمه الله في هذا الموضوع.

  • الإنسان قد يبتلى بما يقول:

& الإنسان قد يبتلى بالقول إذا قاله, يعني: إذا قال قولاً سيئاً, فقد يبتلى به, ولهذا يقول القائل:

احفظ لسانك أن تقول فتبتلى     إن البـــــــــــــلاء مُــــــوكل بالمنـــــــطق

  • متفرقات:

& الشباب هم الصغار من الثلاثين فأقل.

& الشباب يجب عليهم أن يستروا ما بين السرة والركبة...لأن ظهور أفخاذ الشباب فيه فتنة, والفتنة ممنوعة شرعاً, حتى المباح يكون حراماً إذا خيف منه الفتنة.

& إذا وفق الإنسان إلى للصواب فعليه أن يحمد الله عز وجل على هذه النعمة, لأن توفيق الله إياه للصواب يدلُّ أن الله أراد هدايته, وهذه نعمة كبيرة.

& كل إنسان ترى أن فيه اعوجاًجاً فاصبر عليه, وإلا فسيكون الفراق.

& جواز اعتزال الرجال نساءه في غرفة خاصة للبُعد عنهم حين وقوع المشاكل, لأن النبي صلى الله عليه وسلم فعل ذلك.

& ينبغي للإنسان أن يحاول إزالة الغضب والهمّ والغمّ عن أخيه.

& من تتبع ما يجري بين العرب الذين يقاتلون اليهود, لأنهم عرب لا لأنهم مسلمون عرف أن النصر بعيد, وأن اليهود يلعبون عليهم بالوعود الكاذبة والعهود الخائنة.

                     كتبه / فهد بن عبدالعزيز بن عبدالله الشويرخ

  • 0
  • 0
  • 562

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً