عجيب شأن أولئك اليهود المجرمين

منذ 2023-12-19

عجيب شأن أولئك اليهود المجرمين الذين لا يتورعون عن ذنبٍ، ولا يرعوون عن جرم، حتى يصل بهم الأمر إلى افتراء الكذب على الله تعالى!

قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {انْظُرْ كَيْفَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَكَفَى بِهِ إِثْمًا مُبِينًا} [النساء: 50].

 

تأمل قولَ اللَّهِ تَعَالَى: {انْظُرْ كَيْفَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ...}، لتعلم أنهم بلغوا الغاية في اختلاق الكذب، وانتحال البهتان، والافتراء على الله تعالى!

 

عجيب شأن أولئك اليهود المجرمين الذين لا يتورعون عن ذنبٍ، ولا يرعوون عن جرم، حتى يصل بهم الأمر إلى افتراء الكذب على الله تعالى!

 

وما أكثرَ افتراءاتهم على الله تعالى، افتروا على الله تعالى الكذب حين وصفوه تعالى بالبخل: {وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ} [المائدة: 64]، وحين وصفوه تعالى بالفقر: {لَقَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ} [آل عمران: 181]، وحين وصفوه تعالى بالتعب: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَوَاتِ وَالأرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ} [ق: 38]، تعالى الله عن ذلك علوًّا كبيرًا.

 

وافتروا على الله الكذب حين حرَّفوا كلامه، وتقوَّلوا عليه ما لم يقُله: {يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ} [النساء: 46].

 

وافتروا على الله الكذب حين كتموا كلامه، وحجبوه عن الناس: {قُلْ مَنْ أَنْزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاءَ بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا} [الأنعام: 91].

 

وافتروا على الله الكذب هم والنصارى حين زعموا أنهم أبناء الله وأحباؤه: {وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ} [المائدة: 18]، وافتروا على اللهِ الكذبَ حين زَكُّوا أنفُسَهُم: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنْفُسَهُمْ} [النساء: 49].

____________________________________________________
الكاتب: سعيد مصطفى دياب

  • 1
  • 0
  • 214

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً