أخبار الحمقى والمغفلين

منذ 2005-08-12
يقول المؤلف رحمه الله :-

فانى لما شرعت فى جمع أخبار الاذكياء وذكرت بعض المنقول عنهم ليكون مثالا يحتذى لان أخبار الشجعان تعلم الشجاعة آثرت أن أجمع أخبار الحمقى والمغفلين لثلاثة أشياء.

الاول _ أن العاقل إذا سمع أخبارهم عرف قدر ما وهب له مما حرموه فحثه ذلك على الشكر .

الثانى _ أن ذكر المغفلين يحث المتيقظ على اتقاء أسباب الغفلة إذا كان ذلك داخلا تحت الكسب وعامله فيه الرياضة وأما إذا كانت الغفلة مجبولة في الطباع فإنها لا تكاد تقبل التغيير .

الثالث _ أن يروح الانسان قلبه بالنظر فى سير هؤلاء المبخوسين حظوظا يوم القسمة فان النفس قد تمل من الدؤوب فى الجد وترتاح إلى بعض المباح من اللهو .


وقد قسمت هذا الكتاب أربعة وعشرين باباً وهذه تراجمها‏:‏

الباب الأول‏:‏ في ذك الحماقة ومعناها‏.‏
الباب الثاني‏:‏ في بيان أن الحمق غريزة .
الباب الثالث‏:‏ في ذك اختلاف الناس في الحمق .
الباب الرابع‏:‏ في ذكر أسماء الأحمق .
الباب الخامس‏:‏ في ذكر صفات الأحمق .
الباب السادس‏:‏ في التحذير من صحبة الأحمق .
الباب السابع في ضرب العرب المثل بمن عرف حمقه .
الباب الثامن‏:‏ في ذكر أخبار من ضرب المثل بحمقه وتغفيله .
الباب التاسع‏:‏ في ذكر جماعة من العقلاء صدر عنهم فعل الحمقى .
الباب العاشر‏:‏ في ذكر المغفلين من القراء .
الباب الحادي عشر‏:‏ في المغفلين من رواة الحديث وتصحيفه .
الباب الثاني عشر‏:‏ في ذكر المغفلين من القضاة .
الباب الثالث عشر‏:‏ في ذكر المغفلين من الأمراء والولاة .
الباب الرابع عشر‏:‏ في ذكر المغفلين من الكتاب والحجاب .
الباب الخامس عشر‏:‏ في المغفلين من المؤذنين .
الباب السادس عشر‏:‏ في المغفلين من الأئمة .
الباب السابع عشر‏:‏ في المغفلين من الأعراب .
الباب الثامن عشر‏:‏ في من قصد الفصاحة والإعراب من المغفلين .
الباب التاسع عشر‏:‏ في من قال شعراً من المغفلين .
الباب العشرون‏:‏ في المغفلين من القصاص .
الباب الحادي والعشرون‏:‏ في المغفلين من المتزهدين .
الباب الثاني والعشرون‏:‏ في ذكر المغفلين من المعلمين .
الباب الثالث والعشرون‏:‏ في ذكر المغفلين من الحاكة .
الباب الرابع والعشرون‏:‏ في ذكر المغفلين على الإطلاق‏ .‏
  • 72
  • 9
  • 36,621

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً