ثلاثية الحياة الزوجية

منذ 2016-03-13

د. زيد بن محمد الرماني

ثلاثية الحياة الزوجية

"الزواج في نظر القرآن ليس وسيلة لحفظ النوع الإنساني فحسب، بل هو امتثال لأمر الله عز وجل القائل سبحانه: ﴿ فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ ﴾ [النساء: 3] والزواج فيه تحصين للفرج وغض للبصر وقضاء للوطر فيما أباحه اللهن وفيه صيانة وحفظ للنسل البشري ليعمر الأرض بعبادة الله، وفيه حفظ للأنساب، وفيه إكثار لأمة محمد – صلى الله عليه وسلم -، وحماية للمجتمعات من الأمراض الخلقية، وهو فوق ذلك وسيلة للاطمئنان والسكن النفسي والهدوء القلبي والوجداني".

تأتي هذه الرسالة للأستاذ "زيد بن محمد الرماني" للتذكير بعمق رابطة الزواج في الإسلام وأهميتها لإنتاج مجتمع سليم الإيمان مترابط الأركان، ويرى الكاتب في رسالته أن الله وضع أسس الحياة الزوجية في قوله تعالى: ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ﴾ [الروم: 21].

فالكاتب يرى أن "سكون الزوج إلى زوجته والتصاق المرأة بزوجها أمر فطري غريزي، وما بينهما من مودة ورحمة أمور عاطفية تتولد وتنشأ عن الجانب الغريزي وغيره".

ويورد الكاتب في رسالته الموجزة بعض دلائل تفسير تلك الآية عند المفسرين وأهل العلم، كما يذكر بعض الأحاديث النبوية الحاضة على رعاية حق الزوجية في الحياة وبعد الممات، حيث يستخرج أهم الفوائد منها والتي تضمن دوام حياة زوجية سعيدة هانئة.

ويقصد بثلاثية الحياة الزوجية مترادفات: السكن - المودة - الرحمة، والتي تقوم عليها مدار الحياة الزوجية في الإسلام.

  • 8
  • 2
  • 10,893

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً