نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

هذا المبحث هو لعرض قضية (التربية عند أهل السنة والجماعة)، ولعله لن يخالفني الكثير، إن قلتُ: إن مجموعة كبيرة، من أمراض العمل الإسلامي ترجع إلى اختلال المسالة التربوية فيه من حيث التصور أو الممارسة، ذلك أن التربية هي الإطار الأساس الذي يتم داخله تشكيل القيادات والجنود على حد سواء، فهي صمام الأمان الذي يضبط المسيرة الدعوية داخل الصف اصطفاءً واستيعاباً، ثم ترقيةً وتزكيةً، ثم تخريجاً وتأهيلاً..

معالم في قضية التربية عند أهل السنة والجماعة : (1) مفهوم التربية

أهم الأسباب من وراء عدم إيجاد العقول الإسلامية المبدعة القادرة على صناعة الحدث والاضطلاع به، والقيام بالمسؤولية الملقاة على عواتقهم حين يغيب الصف الأول لأي سبب من الأسباب الخارجة عن الإرادة الذاتية للدعاة، هو الخلل في تصور وعرض قضية التربية، وخاصة لدى القيادات الذين يقومون بعملية التربية.

أهم الأسباب من وراء عدم إيجاد العقول الإسلامية المبدعة القادرة على صناعة الحدث والاضطلاع به، والقيام بالمسؤولية الملقاة على عواتقهم حين يغيب الصف الأول لأي سبب من الأسباب الخارجة عن الإرادة الذاتية للدعاة، هو الخلل في تصور وعرض قضية التربية، وخاصة لدى القيادات الذين يقومون بعملية التربية. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i